«أعضاء متبرع» تعيد الحياة لـ3 مرضى بفشل عضوي

main image
في مواقف عديدة من المبادرة بمساعدة الآخرين والمساهمة في امتثال حالات للشفاء بعد مشيئة الله استطاعت الجمعية الخيرية لتنشيط التبرع بالأعضاء في المنطقة الشرقية "إيثار" في النجاح بإقناع ذوي المتوفى دماغيًّا للتبرع بأعضائه في إعادة ثلاثة مرضى بالفشل العضوي للحياة مرةً أخرى، بعدما مرّ كل منهم بمعاناة مريرة مع المرض.
 
وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية الشيخ عبد العزيز بن علي التركي أنّ جهود الجمعية تكللت بالنجاح في إقناع ذوي المريض بمساندة من مفتي المنطقة الشرقية الشيخ خلف المطلق، وتعاون ناجح مع المركز السعودي لزراعة الأعضاء في الرياض، والفريق المتنقل لزراعة الأعضاء في مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام.
 
وعبّر التركي أنّ الجمعية، ممثلة في لجنة الشفاعة الحسنة تسعى دائمًا للتنسيق ومقابلة أهالي المتوفين دماغيًّا لإقناعهم بالتبرع بالأعضاء لإنقاذ ما يزيد على 3000 مريض فشل عضوي بأنواعه: فشل كلوي، فشل كبدي، وفشل قلبي.
 
بحيث تجسد هذه المواقف مشاعر ومواقف تفتح نافذة الحياة لآخرين وينال عليها المتبرع الأجر، وتنشر مفهوم السعي في العمل الخيري واحتسابه بأجر الصدقة الجارية بإذن الله.

سمات

المزيد من مجتمع وأعمال