عادات تربوية حميدة ولكنها ضارة بأبنائك

main image
6 صور
عادات تربوية حميدة ولكنها ضارة بأبنائك !

عادات تربوية حميدة ولكنها ضارة بأبنائك !

المشاركة  بالتأكيد المشاركة أمر جيد فهي دليل على الرعاية والاهتمام والإيثار ولكن تلك الصفات لا تناسب الأطفال خصوصاً في بدايات تكون شخصياتهم .  فالطفل يجب أن لا يجبر على مشاركة ألعابه أو الأمور التي يمتلكها في حالة ما إذا كان يرغب باللعب بها لأن هذا الأمر يجعله يشعر بالأمان والثقة في النفس ويقوي من شخصيته لأنه يدرك بأنه تلك الألعاب ملكاً له وحده .  ولكن هذا الأمر بالتأكيد لا يمنع من يتشارك الطفل بالألعاب أو الأشياء التي ليس بحاجة إليها أو يكون راض ومقتنع بأنه يريد حقاً مشاركتها مع الأطفال أو الأشخاص الاَخرين

المشاركة : بالتأكيد المشاركة أمر جيد فهي دليل على الرعاية والاهتمام والإيثار ولكن تلك الصفات لا تناسب الأطفال خصوصاً في بدايات تكون شخصياتهم . فالطفل يجب أن لا يجبر على مشاركة ألعابه أو الأمور التي يمتلكها في حالة ما إذا كان يرغب باللعب بها لأن هذا الأمر يجعله يشعر بالأمان والثقة في النفس ويقوي من شخصيته لأنه يدرك بأنه تلك الألعاب ملكاً له وحده . ولكن هذا الأمر بالتأكيد لا يمنع من يتشارك الطفل بالألعاب أو الأشياء التي ليس بحاجة إليها أو يكون راض ومقتنع بأنه يريد حقاً مشاركتها مع الأطفال أو الأشخاص الاَخرين .

عدم مشاركة الطعام  :  لا تحبذ الأم أو الأب أن تشارك طفلهم الصغير الطعام معهم خوفاً من أن يشعر بالتعب أو يصاب بأي مرض نتيجة تبادل الطعام مع البالغين أو استبداله طعام الأطفال بطعام البالغين .  وقد يبدو أن تلك العادة صحية ولكنها ليست كذلك ففي حالة ما إذا كان الأب أو الأم لا يعانيان من أي مشاكل صحية ينصح الأطباء بتبادل الطعام مع الطفل ما دام الطعام صحياً وذلك حتى ينمو الطفل هو غير كاره لأنواع عديدة من الأغذية أو أن يتجه دائماً إلى تناول الوجبات السريعة وتصبح مسألة إرضائه صعبة للغاية فيما يخص الطعام .

عدم مشاركة الطعام : لا تحبذ الأم أو الأب أن تشارك طفلهم الصغير الطعام معهم خوفاً من أن يشعر بالتعب أو يصاب بأي مرض نتيجة تبادل الطعام مع البالغين أو استبداله طعام الأطفال بطعام البالغين . وقد يبدو أن تلك العادة صحية ولكنها ليست كذلك ففي حالة ما إذا كان الأب أو الأم لا يعانيان من أي مشاكل صحية ينصح الأطباء بتبادل الطعام مع الطفل ما دام الطعام صحياً وذلك حتى ينمو الطفل هو غير كاره لأنواع عديدة من الأغذية أو أن يتجه دائماً إلى تناول الوجبات السريعة وتصبح مسألة إرضائه صعبة للغاية فيما يخص الطعام .

 تكامل الملابس :  من الجميل والرائع أن يبدو طفلك بصورة أنيقة ومثالية عن طريق اختيار الملابس المناسبة ولكن تذكر أن المستقبل والوقت لا يزال أمامك وأمام طفلك حتى تختاران ما يناسبه من ملابس عندما يتقدم في العمر قليلاً .  لذلك في مرحلة الطفولة اجعل طفلك يرتدي ما يريد من ملابس فهو طفل ولا توجد لديه أي ارتباطات اجتماعية أو عملية لذلك اجعله يمتلك أسلوبه وذوقه الخاص في ارتداء الملابس والألوان التي يريدها لأن هذا الأمر يساعد كثيراً في تكوين شخصيته وتنمية أسلوبه وذوقه الخاص في طريقة ارتداء ملابسه .

تكامل الملابس : من الجميل والرائع أن يبدو طفلك بصورة أنيقة ومثالية عن طريق اختيار الملابس المناسبة ولكن تذكر أن المستقبل والوقت لا يزال أمامك وأمام طفلك حتى تختاران ما يناسبه من ملابس عندما يتقدم في العمر قليلاً . لذلك في مرحلة الطفولة اجعل طفلك يرتدي ما يريد من ملابس فهو طفل ولا توجد لديه أي ارتباطات اجتماعية أو عملية لذلك اجعله يمتلك أسلوبه وذوقه الخاص في ارتداء الملابس والألوان التي يريدها لأن هذا الأمر يساعد كثيراً في تكوين شخصيته وتنمية أسلوبه وذوقه الخاص في طريقة ارتداء ملابسه .

 العنف ممنوع : ونقصد بتلك العبارة هو اللعب العنيف فالوالدين يهرعان لمنع الطفل من اللعب العنيف مع الأطفال الاَخرين والحركة والركض والقفز من مكان إلى اَخر .  وبالتأكيد الحماية مطلوبة ولكن في بعض الأحيان يجب أن تترك الطفل ليكتشف بنفسه عواقب الأمور ويتعرف على حدوده وأن هناك بعض الأمور الخطرة التي لا يجب القيام بها حتى لا يعرض نفسه للضرر والألم .  كما أن اللعب الذي يحتوي على الحركة والقليل من العنف مفيد جداً للأطفال لأنه يقوي أجسادهم وعضلاتهم ويزيد من نشاطهم البدني .

العنف ممنوع : ونقصد بتلك العبارة هو اللعب العنيف فالوالدين يهرعان لمنع الطفل من اللعب العنيف مع الأطفال الاَخرين والحركة والركض والقفز من مكان إلى اَخر . وبالتأكيد الحماية مطلوبة ولكن في بعض الأحيان يجب أن تترك الطفل ليكتشف بنفسه عواقب الأمور ويتعرف على حدوده وأن هناك بعض الأمور الخطرة التي لا يجب القيام بها حتى لا يعرض نفسه للضرر والألم . كما أن اللعب الذي يحتوي على الحركة والقليل من العنف مفيد جداً للأطفال لأنه يقوي أجسادهم وعضلاتهم ويزيد من نشاطهم البدني .

احذر من الأتربة  : عودة الطفل إلى المنزل متسخاً أمر قد يتسبب بانهيار عصبي لأي أم ولكنه من الناحية التربوية مفيد إلى أقصى الحدود بالنسبة للطفل فلا توجد أي مشكلة من التعرض لبعض الأتربة والأوساخ مادام سوف يستحم وستغسل ملابسه جيداً فالأهم من ذلك هو استكشاف الطفل لما حوله من أشياء في البيئة المحيطة به حتى يتم صقل شخصيته بشكل طبيعي ويتعرف على العالم من حوله .

احذر من الأتربة : عودة الطفل إلى المنزل متسخاً أمر قد يتسبب بانهيار عصبي لأي أم ولكنه من الناحية التربوية مفيد إلى أقصى الحدود بالنسبة للطفل فلا توجد أي مشكلة من التعرض لبعض الأتربة والأوساخ مادام سوف يستحم وستغسل ملابسه جيداً فالأهم من ذلك هو استكشاف الطفل لما حوله من أشياء في البيئة المحيطة به حتى يتم صقل شخصيته بشكل طبيعي ويتعرف على العالم من حوله .

تربية الأطفال على الأخلاق الحميدة واستخدام الأساليب التربوية الصحيحة التي تغرز فيهم تلك العادات والأخلاق الجيدة ليست من الأمور السهلة على الإطلاق بالنسبة للوالدين .

فتربية الأطفال أمر خطر ومرهق للغاية؛ لأن التعامل مع سيكولوجية الطفل وتقويم سلوكه خصوصاً إذا كان يتطلب الكثير من الدقة والحرص حتى يحصد الورود بدلاً من الشوك عندما يكبر الأبناء.

ولكن ليست كل القيم النبيلة والصفات الجيدة مفيدة للأطفال، فربما ينقلب الأمر رأساً على عقب وتتحول تلك العادات إلى نقمة على الطفل وشخصيته وتحول الأمور نحو الأسوأ .

وعلى الرغم من أن الأمر يبدو غريباً إلا أن التقرير التالي سوف يوضح أهم العادات الجيدة التي يظن الجميع أنها مفيدة للأطفال .

1- المشاركة

بالتأكيد المشاركة أمر جيد فهي دليل على الرعاية والاهتمام والإيثار، ولكن تلك الصفات لا تناسب الأطفال خصوصاً في بدايات تكون شخصياتهم.

فالطفل يجب أن لا يجبر على مشاركة ألعابه أو الأمور التي يمتلكها في حالة ما إذا كان يرغب باللعب بها؛ لأن هذا الأمر يجعله يشعر بالأمان والثقة في النفس ويقوي من شخصيته؛ لأنه يدرك أن تلك الألعاب ملك له وحده .

ولكن هذا الأمر بالتأكيد لا يمنع من مشاركة الطفل بالألعاب أو الأشياء التي ليس بحاجة إليها، أو يكون راض ومقتنع بأنه يريد حقاً مشاركتها مع الأطفال أو الأشخاص الآخرين .

النساء يفضلن الرجل صاحب قبضة اليد القوية.. تعرف على السبب

2- عدم مشاركة الطعام 

لا تحبذ الأم أو الأب أن تشارك طفلهم الصغير الطعام معهم؛ خوفاً من أن يشعر بالتعب أو يصاب بأي مرض نتيجة تبادل الطعام مع البالغين أو استبداله طعام الأطفال بطعام البالغين .

وقد يبدو أن تلك العادة صحية ولكنها ليست كذلك، ففي حالة ما إذا كان الأب أو الأم لا يعانيان من أي مشاكل صحية ينصح الأطباء بتبادل الطعام مع الطفل ما دام الطعام صحياً وذلك حتى ينمو الطفل هو غير كاره لأنواع عديدة من الأغذية، أو أن يتجه دائماً إلى تناول الوجبات السريعة، وتصبح مسألة إرضائه صعبة للغاية فيما يخص الطعام.

3- تكامل الملابس

من الجميل والرائع أن يبدو طفلك بصورة أنيقة ومثالية عن طريق اختيار الملابس المناسبة، ولكن تذكر أن المستقبل والوقت لا يزالان أمامك وأمام طفلك حتى تختار ما يناسبه من ملابس عندما يتقدم في العمر قليلاً .

لذلك في مرحلة الطفولة اجعل طفلك يرتدي ما يريد من ملابس؛ فهو طفل ولا توجد لديه أي ارتباطات اجتماعية، أو عملية لذلك اجعله يمتلك أسلوبه وذوقه الخاص في ارتداء الملابس والألوان التي يريدها؛ لأن هذا الأمر يساعد كثيراً في تكوين شخصيته وتنمية أسلوبه وذوقه الخاص في طريقة ارتداء ملابسه .

4- العنف ممنوع

ونقصد بتلك العبارة هو اللعب العنيف، فالوالدان يهرعان لمنع الطفل من اللعب العنيف مع الأطفال الآخرين والحركة والركض والقفز من مكان إلى آخر .

وبالتأكيد الحماية مطلوبة ولكن في بعض الأحيان يجب أن تترك الطفل ليكتشف بنفسه عواقب الأمور ويتعرف على حدوده، وأن هناك بعض الأمور الخطرة التي لا يجب القيام بها؛ حتى لا يعرض نفسه للضرر والألم.

كما أن اللعب الذي يحتوي على الحركة والقليل من العنف مفيد جداً للأطفال؛ لأنه يقوي أجسادهم وعضلاتهم ويزيد من نشاطهم البدني.

احذر.. زوجتك الحامل و الـ«واي فاي»

5- احذر من الأتربة

عودة الطفل إلى المنزل متسخاً أمر قد يتسبب بانهيار عصبي لأي أم، ولكنه من الناحية التربوية مفيد إلى أقصى الحدود بالنسبة للطفل، فلا توجد أي مشكلة من التعرض لبعض الأتربة والأوساخ مادام سوف يستحم وستغسل ملابسه جيداً، فالأهم من ذلك هو استكشاف الطفل لما حوله من أشياء في البيئة المحيطة به؛ حتى يتم صقل شخصيته بشكل طبيعي ويتعرف على العالم من حوله.

المصدر: اضغط هنا 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة