بورصة قطر تسجل أسوأ أداء عالمي هذه العام

main image
وصف أحدث تقارير وكالة «بلومبيرغ» الأميركية مؤشر بورصة قطر بصاحب الأداء الأسوأ في العالم لهذا العام وخلال 8 سنوات ماضية بدأت من 2010 مقارنة بأقرانها من الأسواق الناشئة.
 
وأوضحت الوكالة الأميركية أن تدهور الاقتصاد القطري يرجع إلى المقاطعة الرباعية العربية للدوحة التي تتمثل في السعودية والإمارات والبحرين ومصر.
وقامت الدوحة خلال هذه الفترة العصيبة لها ببيع العديد من الأصول بعد مقاطعتها من قبل دول الخليج، عقب اتهامها بدعم الإرهاب.
 
وقالت «بلومبيرغ» إن عملية بيع الأصول التي لجأت إليها قطر عقب المقاطعة، أدت إلى هبوط قيم المؤشر، وفي حين ستكون السياسة محور التركيز في عام 2018، يقول المحللون والمستثمرون إن بعض الأسهم في الدوحة تُتَداول حاليا بمستويات مغرية.
ورغم أن المؤشر القطري قد قلّص من خسائره في الأسبوعين الماضيين، على أساس التفاؤل بأن ميزانية عام 2018 سوف تدعم النمو الاقتصادي للبلاد.
 
إلا أنه لا يزال منخفضاً بنسبة 18% في 2017، وهي ثاني أكبر خسارة بين المؤشرات الرئيسية على الصعيد العالمي من حيث الدولار، كما استمر المؤشر القطري في التراجع؛ إذ انخفض بنسبة 0.3% أمس الأحد.

سمات

المزيد من مجتمع وأعمال