اكتشاف سر العداء بين القطط والكلاب

اكتشاف سر العداء بين القطط والكلاب

نشبت العداوة بين القطط والكلاب منذ ملايين السنوات، دون أن يتوصل أحد إلى سرها طوال تلك الفترة، إلا أن المتحجرات (الأحفوريات) التي عثر عليها العلماء في أمريكا الشمالية، كشفت أسباب العداء بينهما.

حيث أثبت الباحثون أن ظهور القطط في القارة الأمريكية قبل 18.5 مليون سنة، أثر بصورة سيئة في حياة الكلاب البرية التي كانت تعيش حينها هناك، حيث تسبب في انقراض حوالي 40 نوعاً من هذه الكلاب.

واتضح للعلماء من دراستهم لـ2000 قطعة متحجرة، أن التنافس بين حيوانات فصيلة القطط في الحصول على الغذاء، أثر في مختلف أنواع الكلاب، أكثر من التغيرات المناخية.

قبل حوالي 22 مليون سنة، كان يعيش في أمريكا الشمالية أكثر من 30 نوعاً مختلفاً من الحيوانات من فصيلة الكلاب، لغاية وصول القطط إلى القارة عبر البرزخ الواصل بين آسيا وألاسكا.

والقطط القديمة التي استوطنت أمريكا الشمالية كانت أكثر مهارة من الكلاب في اصطياد فرائسها، مما لعب دوراً تراجيديا في تطور الأنواع، حالياً بقيت تعيش في هذه المنطقة 9 أنواع فقط من فصيلة الكلاب، والصراع بين القطط والكلاب مستمر حتى الآن، فمثلاً في أفريقيا الأسود والنمور، (وهي من فصيلة القطط)، وغيرها تنافس الكلاب البرية والضباع.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

فيديو: قبل أن تأكل الجراد .. حقيقة وجود ديدان في أمعائه

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر، مقاطع فيديو ولقطات مصورة، تُظهر وجود ديدان داخل أمعاء الجراد، الذي يعزو مناطق متفرقة من المملكة العربية السعودية مؤخراً، وحذر بعضهم من تناول الجراد دون علم...