طرق علاج مشكلة العضلات الصغيرة وغير المتناسقة

طرق علاج مشكلة العضلات الصغيرة وغير المتناسقة

الوضع التشريحي : والمقصود بالوضع التشريحي هو وضعية الجسد وتموضعه أثناء ممارسة التمارين الرياضية فهي نقطة محورية تؤثر بشكل مباشر في درجة استجابة العضلات للنمو ومدى حصولها على الاستفادة القصوى من التمرين الرياضي. ولا يتوقف الأمر عند هذا الأمر فوضعية الجسد غير الصحيحة أثناء ممارسة التمارين الرياضية قد تتسبب بالإصابات أو إلى استهداف مجموعة عضلية أخرى غير المقصود استهدافها وهذا بالطبع يؤدي إلى التأثير على استفادة العضلات من التمرين.

الأوزان الخاطئة : يجب أن تكون مدركاً جيداً لقدراتك البدنية بشكل صحيح دون مبالغة أو انتقاص عند اختيار الأوزان الحديدية التي تمارس بها التمارين الرياضية وذلك من أجل الحصول على أفضل سيطرة ممكنة وتحكم مثالي من أجل حصول العضلات على 100% من فوائد التمرين وممارسته بطريقة مثالية دون تحمل العضلات ضغط يفوق احتمالها أو ضغط ضعيف جداً لا يؤدي الغرض من التمرين في استهداف العضلات .

الملل :جسدك وعضلاتك يشعران بالملل وانعدام التحدي عند تكرار نفس التمارين الرياضية لفترات زمنية طويلة وامتلاك مجموعة عضلية أضعف وأصغر من العضلات الأخرى في جسدك رسالة وعلامة واضحة على أن الوقت قد حان لتجربة تمارين جديدة خصوصاً للعضلات الصغيرة .

خذ وقتك : يجب أن تحرص عند ممارسة التمارين الرياضية خصوصاً التي تحتوي على أثقال حديدية على أن لا تتم رفع أو إنزال الأوزان بشكل سريع جداً أو ببطيء بشكل مبالغ فيه وذلك لتجنب التعرض إلى إصابة عضلية وحتى تستفيد العضلات المستهدفة بشكل كامل من أهداف التمرين الرياضي وديناميكية حركته وأهميتها للعضلة .

الأصغر أولاً : دائماً يجب أن تمنح عضلاتك الضعيفة أو الصغيرة الأولية والرعاية المناسبة أثناء ممارسة التمارين الرياضية وذلك عن الطريق البدء بها أولاً وأنت لاتزال في حالة بدنية وذهنية جيدة مما يضمن استفادة أكثر فاعلية لتلك العضلات . فمثلاً إذا كانت عضلة الكتف لديك تعاني من ضعف في الأجزاء الأمامية لها ننصحك بالبدء بتمارين الأجزاء الأمامية لعضلات الكتف أولاً قبل تمارين الأجزاء الجانبية أو الخلفية .

متى تتوقف ؟ : يجب أن تعرف جيداً متى تتوقف وما هي الحدود التي يجب أن لا تتجاوزها عند استهداف المجموعات الصغيرة في جسدك حتى لا ينقلب الأمر بشكل سلبي فعلى الرغم من أن استهداف تلك العضلات والتركيز عليها أمر منطقي ولكن هذا لا يعني إرهاقها سواء من كثرة استهدافها خلال الأسبوع أو بزيادة الأوزان الحديدية التي تتحملها وتذكر دائماً أن الإصابة قد تحدث في أي وقت لذلك انتبه عندما تتعامل مع العضلات الضعيفة أو الصغيرة في جسدك .

تواجد مجموعات عضلية صغيرة وغير متناسقة مع حجم وكتلة باقي المجموعات العضلية الأخرى أمر منتشر وشائع، فعلى سبيل المثال هناك من يمتلك عضلات كتف أصغر من باقي عضلات الجسد الأخرى، وهناك من يعاني من صغر عضلة الصدر بالمقارنة مع العضلات الأخرى .

لأنها أكثر من مجرد عضلة.. لماذا يجب عليك الاهتمام بعضلات السمانة؟

والحقيقة أن احتواء جسد الرياضي وخصوصاً لاعبي كمال الأجسام على تلك المشكلة يعود إلى عدة ممارسات ومفاهيم خاطئة يقوم بها الكثير من الرياضيين أثناء القيام بالتمارين الرياضية داخل الصالة الرياضية مثل:

1- الوضع التشريحي 

والمقصود بالوضع التشريحي هو وضعية الجسد وتموضعه أثناء ممارسة التمارين الرياضية؛ فهي نقطة محورية تؤثر بشكل مباشر في درجة استجابة العضلات للنمو ومدى حصولها على الاستفادة القصوى من التمرين الرياضي.

ولا يتوقف الأمر عند هذا الأمر، فوضعية الجسد غير الصحيحة أثناء ممارسة التمارين الرياضية قد تتسبب بالإصابات أو تؤدي إلى استهداف مجموعة عضلية أخرى غير المقصود استهدافها، وهذا بالطبع يؤدي إلى التأثير على استفادة العضلات من التمرين.

أسباب التشنجات العضلية وطريقة علاجها

2- الأوزان الخاطئة

يجب أن تكون مدركاً جيداً لقدراتك البدنية بشكل صحيح دون مبالغة أو انتقاص عند اختيار الأوزان الحديدية التي تمارس بها التمارين الرياضية وذلك من أجل الحصول على أفضل سيطرة ممكنة وتحكم مثالي؛ من أجل حصول العضلات على 100% من فوائد التمرين وممارسته بطريقة مثالية دون تحمل العضلات ضغطاً يفوق احتمالها أو أي ضغط ضعيف جداً لا يؤدي الغرض من التمرين في استهداف العضلات.

3- الملل

جسدك وعضلاتك يشعران بالملل وانعدام التحدي عند تكرار نفس التمارين الرياضية لفترات زمنية طويلة، وامتلاك مجموعة عضلية أضعف وأصغر من العضلات الأخرى في جسدك رسالة وعلامة واضحة على أن الوقت قد حان لتجربة تمارين جديدة خصوصاً للعضلات الصغيرة .

4- خذ وقتك

يجب أن تحرص عند ممارسة التمارين الرياضية خصوصاً التي تحتوي على أثقال حديدية على أن لا تتم رفع أو إنزال الأوزان بشكل سريع جداً أو ببطء بشكل مبالغ فيه، وذلك لتجنب التعرض إلى إصابة عضلية وحتى تستفيد العضلات المستهدفة بشكل كامل من أهداف التمرين الرياضي وديناميكية حركته وأهميتها للعضلة.

توقف قبل أن تؤذي نفسك.. علامات تدل على أنك تتمرن أكثر من اللازم

5- الأصغر أولاً

دائماً يجب أن تمنح عضلاتك الضعيفة أو الصغيرة الأولوية والرعاية المناسبة أثناء ممارسة التمارين الرياضية وذلك عن الطريق البدء بها أولاً وأنت لاتزال في حالة بدنية وذهنية جيدة؛ مما يضمن استفادة أكثر فاعلية لتلك العضلات .

فمثلاً إذا كانت عضلة الكتف لديك تعاني من ضعف في الأجزاء الأمامية لها ننصحك بالبدء بتمارين الأجزاء الأمامية لعضلات الكتف أولاً قبل تمارين الأجزاء الجانبية أو الخلفية.

6- متى تتوقف؟

يجب أن تعرف جيداً متى تتوقف، وما هي الحدود التي يجب أن لا تتجاوزها عند استهداف المجموعات الصغيرة في جسدك؛ حتى لا ينقلب الأمر بشكل سلبي، فعلى الرغم من أن استهداف تلك العضلات والتركيز عليها أمر منطقي، ولكن هذا لا يعني إرهاقها سواء من كثرة استهدافها خلال الأسبوع أو بزيادة الأوزان الحديدية التي تتحملها، وتذكر دائماً أن الإصابة قد تحدث في أي وقت؛ لذلك انتبه عندما تتعامل مع العضلات الضعيفة أو الصغيرة في جسدك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع لياقة

الأكل بعد التمرين هل له أضرار؟

يغفل كثيرون عن دور تناول الطعام بعد التمرين والفوائد التي تعود على الجسم، فممارسة الرياضة بانتظام يجب أن يتبعها برنامج غذائي صحي مناسب، ولابد أن يحرص كل رياضي على الوجبات المناسبة والسعرات...

جدول غذائي للرياضيين.. يمنحك جسماً مثالياً

الحصول على جسد مثالي ومرن ورشيق حلم الجميع، ولكن الحصول على الجسد الـ رياضي ليس بالأمر السهل تماماً، فهو يحتاج إلى الالتزام ببعض العادات واتباع نصائح مهمة ومنها الالتزام بنظام غذائي مميز وممارسة...

أفضل نظام غذائي لتضخيم العضلات ولكن احذر!

الغذاء أو النظام الغذائي هو المحرك الرئيس لك، فالغذاء بالنسبة إلى الجسد كالوقود للسيارة؛ لا يمكن أن تتحرك من دون إمدادها به، فإذا كنت تسعى إلى الحصول على جسم قوي، عليك بالنظام الغذائي جسم ضخم أيضًا....