صور| أنجح 5 رجال عرب في العالم.. فماذا فعلوا؟!

main image
6 صور
من الصفر وحتى القمة

من الصفر وحتى القمة

الوليد بن طلال

الوليد بن طلال

صالح كامل

صالح كامل

رشيد الزياني

رشيد الزياني

سليمان الراجحي

سليمان الراجحي

محمد الفايد

محمد الفايد

«النجاح هو الانتقال من فشل إلى فشل آخر دون أن تفقد الحماس» مقولة لرئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل تختصر حكايات نجاحات عدة  لأشخاص انطلقوا من العدم ووصلوا إلى القمة. 

 

رجال أعمال عرب، سطع اسمهم عالمياً وباتوا من أهم الشخصيات والمرجعيات، كل في مجاله، بعضهم كان يملك رؤية واضحة عما يريد فعله منذ انطلاقته، والبعض الآخر تبلورت أهدافه خلال رحلتهم نحو القمة. تختلف حكاية كل منهم لكنها تتشابه في نقطتين، الذكاء والإصرار. وفيما يلي سنعرض لكم حكايات نجاح 5  رجال أعمال عرب. 

 

الوليد بن طلال 

 

على الرغم من انتمائه إلى العائلة السعودية الملكية، لكن هدفه منذ البداية كان النجاح بعيداً عن نفوذ وتأثير أسرته. الحلم كان إمبراطورية اقتصادية ضخمة. وهذا ما حصل، بمبلغ 100 ألف ريال قدمها له والده كهدية، أسس «مؤسسة المملكة للمقاولات» وبدأت تحقق نمواً سريعاً، وكانت حينها تركز على أعمال البنية التحتية. أما حالياً فتعرف باسم «المملكة القابضة» التي باتت تشمل مختلف المجالات؛ من إعلام وفنادق وترفيه وإلكترونيات وبنوك وغيرها.

 

يقال إن الصفقة التي أحدثت تحولاً جذرياً في حياته كانت صفقة «سيتي غروب» عام 1991. وحالياً يعد من أكبر من المستثمرين في العالم، وهو حاضر بشكل دائم على لوائح أغنياء العرب والعالم بثروة تقدّر بـ32 مليار دولار. ينشط  في أعمال الخير، ومؤسسة الوليد بن طلال الخيرية خير دليل على ذلك. أعلن مؤخراً نيته التبرع بثروته كاملة للأعمال الخيرية في المملكة وحول العالم.

 

سر النجاح؟ العقل التجاري أولاً: اقتناص الفرص التي طالما اعتبرها المدخل لنجاح أي شخص، ثانياً وثالثاً: المهنية والالتزام بما يقوم به، فهو يعمل وفق قاعدة «إن كنت ساقوم بعمل ما فالأفضل تنفيذه بشكل مذهل، وإلا فلن أقوم به على الإطلاق».

 

صالح كامل 

 

بدأ عشق صالح كامل للتجارة منذ الصغر، فهو كان يصنع الألعاب البسيطة ويقوم ببيعها لأصدقائه. في المرحلتين المتوسطة والثانوية باشر بتحرير وإنتاج المجلات المدرسية وبيعها. ثم توالت المهن، فأنشأ مطبعة صغيرة لنسخ دروس الطلاب واستمر بالعمل فيها حتى بعد توليه منصب مراجع حكومي. نقطة التحول كانت خلال عمله في وزارة البرق والبريد والهاتف، فاقتنص صالح الفرصة حين طرحت الشركة مناقصة لنقل وتوزيع البريد، فكان البريد الطواف الذي حقق نجاحاً كبيراً استمر لـ15 سنة. 

 

من هناك انطلق لتأسيس شركة «دلة البركة» عام 1982 التي تنوعت أنشطتها في مجالات الإعلام والسياحة والبنوك والعقارات. يعتبر من أوائل المستثمرين في المجال الإعلامي، فكان أول من أنشأ «الشركة العربية للإنتاج الاعلامي» وله حالياً استثمارات بمليارات الدولارات في أكثر من 40 دولة. تقدر ثروته بـ2.19 مليار دولار. سر نجاحه يكمن في حسه العالي برصد احتياجات المجتمع المحيط به وتلبيته، ناهيك عن عقلية تجارية واقعية. فهو القائل إنك لا بد أن تعرف أنك في الميدان التجاري، كما تربح كذلك تخسر. 

 

راشد الزياني 

 

ورث راشد الزياني عن والده الديون المتراكمة ومسؤوليات الاهتمام بالعائلة. بعد الضائقة المالية عمل كمدرس براتب ضئيل جداً، ولاحقاً كموظف حكومي. بدأت أوضاعه المالية  تتحسن، ما مكنه من التفرغ لمشاريعه التجارية. بمبلغ 80 ديناراً كان قد تمكن من توفيرها دخل عالم التجارة وقام بصفقته الأولى .عمل في تجارة المواد الغذائية والأحذية ثم دخل عالم تجارة السيارات ثم الفنادق محققاً أرباحاً خيالية.

 

ساهم بإحداث نهضة شاملة في بلده البحرين، وكان له دوره الأساسي في تأسيس بنك وغرفة التجارة وبورصة البحرين.  توفي عام 2009  لكن نقل نجاحه وطموحه لأولاده.

سر نجاحه هو عدم الاستسلام والصبر حتى بعد انتقاله من حياة الرفاه إلى الإفلاس، اقتنع بالقليل وحقق الكثير بذكاء.

 

سليمان الراجحي

 

بدأ من الصفر حرفياً، نشأ فقيراً وعمل كحمال ورمّاد وطباخ وقهوجي؛ ليتحول بعدها إلى إدارة أعمال الصيرفة والتجارة على مستويات عالمية. لم يخيل إليه يوماً أنه سيكون من أصحاب الثروات، فلطالما قال إنه كان يعمل طوال اليوم من أجل هدف واحد وهو تأمين لقمة العيش. وبعد التنقل في مهن متواضعة، افتتح الشيخ سلمان الراجحي دكاناً صغيراً وكان يبيع فيه السكر والشاي والحلوى، لكنه تميز عن غيره ببيع منتجات غير موجودة إلا في البحرين. عمل لاحقاً مع شقيقه صالح في الصرافة، وكان يحمل الطرود والأمانات على ظهره إلى المطار.

 

أسس مع أشقائه شركة الراجحي للصرافة والتجارة، وهو مؤسس الصيرفة الإسلامية، وكان أول من  نشرها حول العالم. قام بوقف ثلث ثروثه بعد أن دأب لسنوات على مساعدة الفقراء. قدرت ثروته بـ2.1 بليون دولار، وقام قبل سنوات بتقسيمها وتوزيعها على أولاده. ويقول الراحجي: «لم أندم على قراري، بدأت فقيراً وعدت اليوم فقيراً أيضاً، وإنما  باختياري»

 

محمد الفايد

 

بدأ من العدم، كان يعمل كعتال في ميناء الإسكندرية، وبعد فترة سافر إلى السعودية، حيث تزوج سميرة خاشقجي التي ساعدته على الدخول في مجالي الاستيراد والتصدير. عمل في أنشطة تجارية في مجال البترول في دبي وحقق ثروة كبيرة بعد حصوله على ثقة الشيخ راشد.

 

انتقل إلى لندن عام 1974 واشترى عدداً من الفنادق. وتمكن بصفقة فريدة من نوعها من شراء محلات هارودز، ليقوم ببيعها عام 2010  لشركة قطر القابضة مقابل 1.7 مليار يورو. حدث مأساوي سيطر على حياته بعد مصرع ابنه الأكبر عماد مع الأميرة ديانا، وهو منذ ذلك الحين يتهم المخابرات البريطانيا والأمير فيليب شخصياً بتدبير الحادث. تميز بالجرأة طوال حياته ودخل في معارك تسببت بإقالة مسؤولين بريطانيين وصحافيين. تقدر ثروته حالياً بـ3.1 مليار دولار. 

 

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال