ألغاز «المخلوقات الفضائية» التي حيرت البشر (فيديو وصور)

المرأة المريخية

سرطان البحر المتحجر

أهرامات المريخ

نزهة لمخلوق فضائي ؟

نعش حجري

إيغوانا مريخية متحجرة

غوريلا فضائية

بقايا عظمية

بين حين وآخر، تخرج بعض الصور التي تخلق ضجة كبيرة في أوساط عشاق نظرية وجود المخلوقات الفضائية. 

الكوكب الأحمر، المريخ، يشغل العالم مجدداً، فبعد سلسلة من الصور نشرت خلال الأعوام الماضية والتي «كشفت» عن مخلوقات مختلفة تنوعت بين شخص فضائي وغوريلا وبقايا عظمية وحتى جرذان وإيغوانا، أظهرت بعض الصور مؤخراً امرأة بشعر طويل.

الصورة التقطتها مؤخراً المركبة كيريوسيتي، وتلقفها فوراً موقع UFO Sighting Daily  المولع برصد كل الظواهر التي تؤكد وجود مخلوقات فضائية سواء على الأرض أو في كواكب أخرى.

وخلافاً للصورة التي ترسمها هوليوود عن المخلوقات الفضائية، فإن هذه المرأة كانت تشبه البشر بشكل غريب، واستناداً إلى الصورة، فالمرأة بشعرها الطويل وفستانها الطويل وذراعيها كانت تقف على مسافة قريبة من مركبة كيريوستي، والسبب وفق النظريات المطروحة هو اهتمامها بهذا الجسم الغريب الموجود على كوكبها. 

وتأتي زوبعة المرأة المريخية هذه بعد ضجة سبقتها بأيام قليلة لصورة أخرى التقطتها كيريوستي، والتي يظهر فيها سرطان بحر متحجر بين الصخور، واتهم الجمهور الذي تفاعل مع هذه الصورة على مواقع التواصل ناسا بالكذب، مؤكدين أن وكالة الفضاء لن تكشف يوماً حقيقة ما يحصل على المريخ. 

من جهتها عللت ناسا الصور بوصفها المشاهدات هذه بـ«الباريدوليا» أي الوهم البصري، وهي ظاهرة نفسية تنشط لدى الاطلاع على صورة لا تتضمن أنماطاً بارزة ما يجعل الدماغ يتخيل وجود أشياء غير موجودة فعلياً.  

الأهرامات كان لها نصيبها أيضاً؛ إذ أثيرت ضجة مماثلة قبل سنوات حول صخرة تبدو كالهرم، وإن كانت أقل حجماً من الأهرام الأرضية، إذ قدر حجم الأهرام المريخية بالمترين، لكن المؤيدين لنظرية وجود حياة على الكوكب الأحمر رجحوا أن تكون قاعدة الهرم الأضخم والأكبر مدفونة تحت الأرض. 

 وفي الوقت الذي ناقش فيه البعض بأن هذا خير دليل على وجود حضارة هناك، قال البعض الآخر بأنها مجرد صخرة مسننة تكونت بهذا الشكل عن طريق المصادفة. 

في العام 2013، تم الحديث عن العثور على فأر وسنجاب، والبعض تحدث عن غوريلا وبقايا عظمية، وحتى تابوت حجري، وتبقى الصورة الأكثر شهرة التي انتشرت عام 2008، والتي أظهرت ما يشبه الرجل وهو يسير على سطح المريخ. 

مشاهدات لطالما دأبت وكالة الفضاء على تكذيبها، واعتبارها قائمة على التخيلات لا الإثباتات العلمية. لكن ناسا كشفت مؤخراً عن خبر مثير للاهتمام، وذلك بعد عثورها على صخرة لا تشبه أياً من الصخور التي تم العثور عليها من قبل.

الصخور هذه وفق ناسا تحتوي على تكوينات «إلك»، بالإضافة إلى مستويات عالية من السيلكا والهيدروجين، والسيلكا عبارة عن مركبات من السيليكون والأوكسجين تتواجد بوفرة على كوكب الأرض في أحجار الكوارتز. 

وأكدت أن هذه الصخور قد تحتوي على مواد عضوية، ولم تنكر هذه المرة أنها قد تشير إلى وجود حياة في الماضي على سطح المريخ، أي أن هذه الصخور قد تكشف عن طبيعة نشأة الكوكب ونوعية الحياة التي كانت موجودة عليه، إن وجدت أصلاً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

فيديو: قبل أن تأكل الجراد .. حقيقة وجود ديدان في أمعائه

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر، مقاطع فيديو ولقطات مصورة، تُظهر وجود ديدان داخل أمعاء الجراد، الذي يعزو مناطق متفرقة من المملكة العربية السعودية مؤخراً، وحذر بعضهم من تناول الجراد دون علم...

للمرة الأولى في تاريخ المملكة.. نايومي تنافس على لقب سماكداون (فيديو)

تستعد نجمة المصارعة الحرة "نايومي" لدخول التاريخ من أوسع أبوابه بعد تأكيد مشاركتها في منافسات سيدات سماكداون في عرض سوبر شو داون 2020 في، والذي تستضيفه العاصمة السعودية الرياض الخميس المقبل...