تطور الريال السعودي عبر السنين.. سيارة BMW بـ 12 ألف ريال فقط

main image
10 صور
رحلة الريال السعودي عبر السنين

رحلة الريال السعودي عبر السنين

رحلة الريال السعودي عبر السنين

رحلة الريال السعودي عبر السنين

الإصدار الأول

الإصدار الأول

الإصدار الثاني

الإصدار الثاني

الإصدار الثالث

الإصدار الثالث

الإصدار الرابع

الإصدار الرابع

الإصدار الخامس

الإصدار الخامس

الإصدار السادس

الإصدار السادس

صلاح الزهراني أيام العمل بأرامكو ويظهر في الصورة الأمير سعود الفيصل

صلاح الزهراني أيام العمل بأرامكو ويظهر في الصورة الأمير سعود الفيصل

رحلة الريال السعودي عبر السنين

رحلة الريال السعودي عبر السنين

احتاج الناس منذ أن انتظموا في وحدات اجتماعية وإنسانية إلى ما ييسر عملية التبادل التجاري، فمرت  بمراحل كثيرة بدأها الصينيون قبل 1100 عام قبل الميلاد بالتبادل عن طريق الأسلحة، وبنظرة عامة وسريعة نجد أن تطورات كثيرة طالت العملات، حتى انتهت إلى استخدام العملات الورقية في أوروبا حوالي عام 1600 م .

جهود الملك عبد العزيز لضبط العملة السعودية

 أدى انفتاح الجزيرة العربية على العالم إلى دخول عدد من العملات إليها واستخدامها في عمليات التبادل التجاري مما شكل ما يمكن تسميته بالفوضى النقدية التي ورثها الملك عبد العزيز، طيب الله ثراه، عند دخوله الرياض.

 فقد كان الريال الفرنسي، الريال المجيدي العثماني، والجنيه الإنجليزي والعملات الهندية تشكل حالة من عدم التناسق النقدي الذي لم يقف أمامه الملك عبد العزيز عاجزاً فبادر سنة 1365هـ (1946م) بدمغ بعض النقود الشائعة والرائجة في التداول بكلمة (نجد)، ومن ذلك الريال الفرنسي، والروبية الهندية وبعض النقود العثمانية المضروبة من النحاس من فئة عشرة بارات، وفئة عشرين بارة، وأربعين بارة، وبعض القروش التركية مثل خمسة قروش، وبعض القروش المصرية والتي تعود إلى عهد السلطنة المصرية من فئة القرشين، وفئة الخمسة قروش، وفئة العشرة قروش، وفئة العشرين قرشاً وتلى ذلك إقرار التعامل بالريال الفرنسي والنقود العثمانية وذلك مع توحيد نجد والحجاز سنة 1343هـ (1925م).

وشهدت العملة التي تم سكها عام  (1343هـ) في أم القرى ظهور اسم الملك عبدالعزيز كاملاً (عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود) .

واستمرت التطورات المتلاحقة عاماً بعد آخر حتى جاء العام 1346هـ والذي قام فيه الملك عبدالعزيز بإلغاء التعامل بجميع النقود المتداولة كالعثمانية والهاشمية وغيرها.

وشهدت المملكة ستة إصدارات للعملة في عهود ملوكها من أبناء الملك عبد العزيز :

الإصدار الأول

في غرة رجب سنة 1379هـ، تم طرح أول إصدار نقدي ورقي رسمي، في عهد جلالة الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود بخمس فئات، هي: فئة المئة ريال، والخمسين ريالاً، والعشرة ريالات، والخمسة ريالات، والريال الواحد، وتم سحبه من التداول بتاريخ 1/5/1391هـ الموافق 24/6/1971م .

حادث يؤدي إلى تكدس السيارات وتعطيل حركة المرور!

الإصدار الثاني

طرح الإصدار الثاني من النقود الورقية  في عهد جلالة الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود بفئاته الخمس: المئة ريال، والخمسين ريالاً، والعشرة ريالات، والخمسة ريالات، والريال الواحد، بتاريخ15/11/1387هـ الموافق 13/3/1986م.

الإصدار الثالث

وتم في عهد جلالة الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود  طرح الإصدار الثالث بفئاته الخمس : المئة ريال، والخمسين ريالاً، والعشرة ريالات، والخمسة ريالات، والريال الواحد، بتاريخ 16/10 1396هـ الموافق 9/9/1976.

الإصدار الرابع

طرح الإصدار الرابع في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود في غرة ربيع الثاني سنة 1404هـ الموافق 4/1/1984. وانفرد هذا الإصدار بإضافة فئة الخمس مئة ريال، لأول مرة بالإضافة إلى فئات المئة ريال، والخمسون ريالاً، والعشرة ريالات، والخمسة ريالات، والريال الواحد.

الإصدار الخامس

طرح الإصدار الخامس في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، حيث تم البدء بطرح فئة المئة ريال، والخمسين ريالاً والعشرة ريالات وفئة الخمسة ريالات فئة الخمس مئة ريال وطرح فئة الريال الواحد في أوقات مختلفة.

شاهد| رجل أمن يشهر سلاحه في وجه مواطن بالكويت !

الإصدار السادس

شهد هذا الإصدار الذي طرح في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عدة تطورات فقد  تم إصدار فئة جديدة من العملة المعدنية وهي فئة الريالين، وتضمن الإصدار المعدني فئة هللة واحدة، و5 هللات، و10 هللات، بالإضافة إلى فئات 25 و 50 هللة وريال معدني، كما تم إلغاء الريال الورقي الذي سيحل الريال المعدني محله تدريجياً.

صلاح الزهراني : رواتبنا لم تكن تتجاوز الـ 300 ريال في الستينيات الميلادية

هذه الحقب المتتالية اخترنا منها فترة الستينيات الميلادية ، الثمانينيات الهجرية لإلقاء نظرة عليها بمعية الأستاذ متقاعد صلاح بن سعيد الزهراني الذي قال : في تلك الفترةة كانت الرواتب ضئيلة لكن الأسعار كانت منخفضة بشكل ملحوظ، فرواتب السائقين والعمالة لم تكن تتعدى الـ 250 ريالاً وحتى تتضح الصورة بالنسبة لوضع الريال نقول أن استئجار بيت شعبي كان يكلف 800 ريالاً لعام كامل ، مع ملاحظة أن الشقق لم تكن منتشرة ، وكان إيجارها يصل إلى 2000 ريال في العام  ، وكان يسكنها في الغالب من تتعدى رواتبهم الـ 700 ريال.

وأضاف: كنا نقصد سوقي الديرة والحلة ، ونجد أن مقاضي أسرة كاملة مكونة من 5 أشخاص لم تكن تتعدى  الـ 20 ريالاً.

وبالعودة إلى الرواتب فإن راتب الموظف في الدرجة التاسعة التي تعادل الأولى الآن بعد تعديل السلم الوظيفي كان يراوح بين الـ 300 و400 ريال، أما رواتب موظفي الثامنة وهم خريجو المدارس الثانوية فقد كانت تصل إلى الـ 550 ريالاً، وحملة البكالوريوس الذين يعينون على المرتبة السابعة كانت رواتبهم حوالي الـ 700 ريال.

وتابع الزهراني: من الأمثلة التي يمكن أن تلقي الضوء أكثر أنني اشتريت سيارة BMW– 1800-موديل 1967 بمبلغ 12 ألف ريال بقسط شهري 200 ريال.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال