ابتعد عن هذه الأشياء لتصبح سعيداً.. «لا تتوقع الكثير»

main image
6 صور
ابتعد عن هذه الأشياء لتصبح سعيداً.. «لا تتوقع الكثير»

ابتعد عن هذه الأشياء لتصبح سعيداً.. «لا تتوقع الكثير»

علينا أن نغير القليل من سلوكياتنا؛ لنصبح أكثر سعادة

علينا أن نغير القليل من سلوكياتنا؛ لنصبح أكثر سعادة

التوقعات غير الواقعية

التوقعات غير الواقعية

الإفراط في قول "نعم"

الإفراط في قول "نعم"

البقاء مستيقظاً بعد موعد نومك

البقاء مستيقظاً بعد موعد نومك

الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي

الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي

يعيش الإنسان منذ أن يُولد حتى اللحظات الأخيرة في حياته يبحث عن السعادة على الرغم من وجودها في كل شيء حولنا! فقط علينا أن نغير القليل من سلوكياتنا؛ لنصبح أكثر سعادة. إليك بعض السلوكيات التي يجب عليك تجنبها لتصبح أكثر سعادة وتقبلاً للحياة.
 
التوقعات غير الواقعية
 
كلما كانت توقعاتنا غير واقعية زاد الشعور بخيبة الأمل والتعاسة، ويصبح التعب من "إخفاقنا" المستمر في تلبية هذه التوقعات هو النتيجة النهائية التي يمكن أن تقودنا إلى التفكير بطريقة سلبية في ما يتعلق بأنفسنا وقدراتنا. وتمكنك إعادة تحديد توقعاتك لتتناسب مع ما يكون واقعياً وقابلاً للتنفيذ بالنسبة لك.
 
البقاء مستيقظاً بعد موعد نومك
 
تعتبر فكرة تحديد وقت للنوم من الأفكار الجيدة لإعطاء أجسادنا الوقت المناسب لراحتها و تجديد خلاياها، وتُعتبر المدة الزمنية الكافية للنوم التي يحتاجها جسدك تتراوح بين 7 و 9 ساعات، وذلك لضمان راحة تامة.
 
الإفراط في قول "نعم"
 
دائماً ما تعتقد أن المزيد من قول كلمة نعم تعني المزيد من الراحة والسعادة؟! يمكن أن أقول لك إنك مخطئ؛ لأنك ببساطة تبذل الكثير من المجهود وتكبد نفسك الكثير من التعب دون أي داعٍ، وبالتالي تؤثر في سعادتك. عليك ببساطة إدراك ما يمكنك تحمله وما لا يمكنك تحمله، وبعد ذلك عليك أن تتمسك وتلتزم بتلك الأحمال والحدود المتاحة لك.
 
الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي
 
جميعنا دخلنا، ولو مرة، في نقاش وجدل على فيس بوك أو تويتر، ويا للأسف! إن معظم المناوشات على مواقع التواصل الاجتماعي لا تغير أي شيء في الذي نعيش فيه لتجعله مكاناً أفضل، وإذا كنت ترى شيئاً مزعجاً حقاً على الإنترنت يستفزك للرد فأعد توجيه طاقاتنا إلى أنشطة أخرى قد يؤدي إلى تحسين الرعاية الذاتية والتغيير الإيجابي في الحياة الحقيقية.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات