النساء أكثر طلباً للطلاق من الرجال

main image
يستند البيت السعيد والمستقر على قوة تحمل الزوجين وصبرهم على مواجهة مصاعب الحياة؛ لكن ماذا عن الطلاق، وماهي أسبابه من وجهة نظر الرجل والمرأة؛ أجرى العلماء في جامعة ميتشغان دراسة استطاعوا من خلالها الإجابة عن هذا السؤال.
 
ونشر موقع "Phys.org" تفاصيل دراسة طبقت على  355 زوجاً من الرجال والنساء، وكانت الأسئلة تتعلق بالتوتر في العلاقة بين الزوجين والخصام المتبادل.
وكشفت الدراسة أن الزوجات قدمن طلبات طلاق تعادل ضعف تلك التي قدمها الرجال، ويرجع الباحثون الأسباب إلى أن الرجال لا يريدون تغيير سلوكهم، ولا تقديم أي تنازلات لصالح الحياة الزوجية المشتركة.
 
وأوضحت النتائج أن الانفصال يحدث بين الزوجين عندما يكون هناك توتر متبادل بين الزوجين  من وجهة نظر الرجال، بينما أوضحت النساء أن السبب في عدم الانفصال يتمثل في فقد الإحساس بالطمئأنينة والاستياء من الحياة الزوجية المشتركة.
كما جاء في الدراسة أن النساء يعانين في بداية العلاقة الزوجية أكثر من الرجال، الذين تبدأ معاناتهم مع مرور وقت أطول، ويظهرون التذمر وعدم الرضى.
 
وأشارت مديرة البحث «كيرا بيرديت»، إلى أن النساء ينتظرن في الزواج أموراً أكثر واقعية من الرجال، الذين يكونون مثاليين في بداية الحياة الزوجية.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة