هل ستصبح أباً قريباً؟ تجنب هذه النصائح الخاطئة

main image
3 صور
هل ستصبح أب قريباً .. تجنب هذه النصائح الخاطئة

هل ستصبح أب قريباً .. تجنب هذه النصائح الخاطئة

أجمل دور في الحياة هو أن تكون أباً تهتم بطفلك الصغير وتغمرة بحبك وحنانك؛ لكن مع قلة الخبرة يعتمد معظم الأشخاص المقبلين على الإنجاب على نصائح الأشخاص من حولهم، إلّا أن القليل فقط يُدرك أن هذه النصائح غالباً ما تكون خاطئة أو قديمة وغير نافعة لاتباعها في يومنا هذا.
 
وعندما يتعلق الأمر بنوم الأطفال، فقد تتسبب نصيحة خاطئة أو سيئة بخطر كبير على الطفل؛ تعرّفوا إلى بعض هذه النصائح الخاطئة فيما يلي:
 
يجب أن ينام طفلك في غرفته الخاصة
 
والحقيقة هي أن نوم طفلك في غرفة مختلفة عنك يعتبر أمراً غير مريح، وذلك بسبب كثرة أوقات إطعامه وتغيير حفاضاته، كما أنه قد يكون أمراً خطراً أيضاً؛ إذ توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن ينام الأطفال في غرفة الوالدين لمدة ستة أشهر على الأقل، وذلك لتجنب حالات متلازمة موت الرضع المفاجئ.
 لا توقظ طفلك خلال النوم 
 
غير صحيح! إذ يجب عليك دائماً إيقاظ طفلك النائم باستخدام تقنية صغيرة تسمى "الإيقاظ والنوم"، وتعلم هذه التقنية طفلك على مهارة مهمة جداً، وهي "التهدئة الذاتية"، ويمكنك اعتمادها من خلال إيقاظ طفلك في أول لحظات استغراقه بالنوم، عبر دغدغته من عنقه أو من قدمه قليلاً حتى يفتح عينيه قليلاً، ومن ثم تركه لينام بنفسه؛ ما سيعلّمه تهدئة نفسه، وهو الشيء الذي يعتبر أول خطوة لنوم مريح ومتواصل.
طفلك ينام بشكل أفضل في مكان هادئ
 
هذا أمر متعارف عليه، ولكنه ليس صحيحاً؛ إذ إن الهدوء التام قد يجعل من النوم أمراً صعباً لدى طفلك. ويُذكر، أن الرحم هو مكان فيه الكثير من الضجة، أي أن صوته أعلى من صوت مكنسة كهربائية تعمل على مدى 24 ساعة.
 
وطفلك يعيش داخل هذا المكان لتسعة أشهر كاملة، ما يجعل هذا الصوت الأفضل بالنسبة للطفل. كما أن النوم في مكان هادئ سيجعل طفلك ينزعج من أي صوت بسيط، حتى لو كان صوت بوق سيارة في الشارع المجاور.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة