خطأ في الترجمة يستنزف خزانة الكويت ملايين الدولارات طيلة 30 عامًا

main image
تسبب خطأ في الترجمة وقع قبل 30 عاماً في استنزاف ملايين الدولارات من الكويت؛ حيث كشفت عن ذلك الخطأ غير المتعمد وزارة الأشغال الكويتية التي أوضحت أن الملايين التي صرفت على أعمال إنشائية لا داعي لها لصمود أساسات المباني أمام المياه الجوفية.
 
وأجرت الوزارة دراسة للمواصفات العالمية المرعية في المشاريع الإنشائية، بينما كانت تتقيد منذ 1987 بتنفيذ أحد البنود الخاصة في مشاريعها الإنشائية بطريقة مغلوطة، نتيجة خطأ في ترجمة المصطلحات الفنية من الإنجليزية إلى العربية؛ ما أدى إلى هدر مئات الملايين من الدولارات.
 وأوضح وكيل وزارة الأشغال المساعد لقطاع المشاريع الإنشائية «غالب شلاش» أن الوزارة قد صححت الخطأ في القرار الذي كان معمولاً به وتسبب بهدر المال العام لمدة 30 عاماً، ونتج عن ذلك التصحيح توفير 7 ملايين دينار كويتي في أول مشروعين يتم تنفيذهما بالصيغة الصحيحة للمصطلحات الفنية.
وأوضح أن الخسائر المادية التي تكبدتها الخزانة خلال هذه المدة، نجمت عن الحساب الخاطئ لمنسوب المياه الذي يتم صب الخرسانة استنادا إليه، بما يجعل المباني تقاوم تململ التربة الذي قد ينجم عن جريان المياه الجوفية، حيث كانت تتطلب الحسابات صب كميات زائدة من الخرسانة لا داعي لها، وذلك وفقاً لما نشرته صحيفة "الرأي" الكويتية.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال