وفاة معالج الإدمان الشهير يوسف الصالح

main image
توفي معالج الإدمان الشهير يوسف الصالح، أمس الاثنين بعد معاناته مع سرطان الكبد عن عمر 54 عامًا.
 
واشتهر الصالح بمعالجة المدمنين، وتقديم النصائح لهم، ضاربًا المثل بتجربته الشخصية في إدمان المخدرات؛ حتى إقلاعه عنها، وقصته الشهيرة التي انتشرت في الأوساط قبل أعوام من خلال محاضرة تحت عنوان "هذه قصتي".
 
وقدم العديد من المغردين من مشايخ وطلبة علم وإعلاميين تعازيهم لوفاة الصالح؛ داعين الله أن يتقبله، ويسكنه فسيح جناته. حيث قال (منصور الحربي):" الله يرحمه، ويغفر له، ولله أعرف لك ناس تركوا المخدرات والسبب يوسف الصالح".
 
ويوسف الصالح من مواليد مدينة الدمام، تعاطى الحشيش لمدة خمس سنوات، والهيروين لمدة 15 سنة، ودخل السجن 8 مرات، قبل أن يشهر توبته؛ ليتحول بعدها إلى داعية شهير ضد المخدرات.

سمات

المزيد من مجتمع وأعمال