كيف اكتسبت بلادنا أسماءها؟

main image
تحوي الكره الأرضية بين طياتها 230 دولة لكل منها اسم يميزها ويميز ساكنيها عن باقي دول العالم؛ وربما خلال سماع اسم إحدى الدول قد نكون قادرين على تحديد القيم والصفات التي تتمتع بها شعوبها، لكننا قد لا نعلم مصدر الاسم الذي تملكه؛ وأجاب موقع "Quartz" عن تساؤلات الكثيرين حول معاني أسماء الدول والبلدان، واستنتج 4 محددات أساسية وراء تسمية البلدان وهي:
 
شخص مهم:
وجد البحث أن بقية البلدان في الغالب قد سميت نسبة لشخصيات مهمة من ذلك أمريكا التي أخذت اسمها من المستكشف الإيطالي "أمريكو فسبوتشي"، والفلبين التي سميت نسبة للملك فيليب الثاني وأخذت كولومبيا اسمها نسبة للمستكشف كريستوفر كولومبوس. ويذكر أن الزعيم السياسي والعسكري الفنزويلي سيمون بوليفار، كان له الشرف بأن حمل بلدان اسمه وهما: بوليفيا وفينزويلا.
اتجاه البلد:
هناك ما يقارب 25 بلداً شملها البحث، تملك أسماء تشير إلى مواقعها، منها أستراليا التي يأتي اسمها من القارة الافتراضية التي كان يعتقد اليونانيون القدماء بوجودها "Terra Australis Incognita"، وتعني "أراض جنوبية مجهولة" ؛ وتعني كلمة "نيبون" التي اكتسبت منها اليابان اسمها، "أرض الشمس المشرقة" ويشار إلى أن اليابان تقع شرق الصين؛ كما تعني تيمور الشرقية أساسا "شرق شرق" في إشارة إلى موقعها شرق جاوة وسومطرة.
 
إحدى سمات الأرض:
تعد هذه الفئة ثاني أكبر مجموعة يمكن أن يأتي منها اسم بلد ما، حيث أطلق على الجزائر هذا الاسم، على سبيل المثال، نسبة إلى "الجزر" التي كانت تتواجد على ساحل العاصمة الجزائر قبل أن تصبح جزءاً من البر الرئيسي؛ ويعني اسم هندوراس "العمق" أو "المياه العميقة"، وتعني مدينة سنغافورة "مدينة الأسد" على الرغم من عدم وجود أي أسود هناك.
اسم قبيلة: 
حيث تستمد غالبية البلدان أسماءها من القبائل والمماليك أو المجموعات العرقية، لا سيما تلك الموجودة في أوروبا، من ذلك إيطاليا التي استمدت اسمها من قبيلة فيتالي، وفرنسا من قبيلة فرانكس، وسويسرا التي يشير اسمها إلى شعب شويز، بالإضافة إلى "داي هان مِن غُك" التي تشير إلى كوريا الجنوبية وتعني ترجمتها "هان العظمى" أو "هان الكبير" في إشارة إلى قبائل هان.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات