د. أحمد العيدروس في حوار عن منطقة جدة التاريخية ..تحتل مكانتها في قلوب أهل جدة وعلى الخارطة في قلب مدينتهم

main image
صورتان
د. أحمد العيدروس في حوار عن منطقة جدة التاريخية ..تحتل مكانتها في قلوب  أهل جدة وعلى الخارطة في قلب مدينتهم

د. أحمد العيدروس في حوار عن منطقة جدة التاريخية ..تحتل مكانتها في قلوب أهل جدة وعلى الخارطة في قلب مدينتهم

منطقة جدة التاريخية (البلد) تحتل مكانتها في قلوب أهل جدة مثلما تحتلها على الخارطة في قلب مدينتهم، وهي محل عناية الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وتم تسجيلها في اليونسكو مؤخراً.. ما ينقصها، وكيف الحفاظ عليها وهي في وسط المدينة، ومكانتها، وكيفية توظيفها سياحياً، هذه الأسئلة وغيرها طرحناها على الدكتور معماري أحمد العيدروس رئيس قسم إدارة موارد التراث والإرشاد السياحي في كلية السياحة والآثار في جامعة الملك سعود، والمهتم بعلوم البناء والتراث المعماري وتقنيات الحفاظ والتوثيق المعماري للمباني التراثية.

تبذل الدولة جهوداً في الحفاظ على منطقة جدة التاريخية ( البلد) إلى أي مدى أنتم – بوصفكم من المهتمين-راضون عن هذه الجهود، ما ثمراتها، وما الذي ينقصها ؟

نعم لابد من الإشادة في البداية بالدور الذي تقوم به الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، كما أن تسجيل (جده التاريخية) كموقع تراثي عالمي اليونسكو من الأعمال الجيدة للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وذلك للحفاظ على هذا النسيج الحضري التراثي من الزوال .

وإذا استعرضنا فوائد التسجيل في اليونسكو سنجد أنها تتمثل في الحفاظ على التراث المادي والتعريف بأهمية الموقع التراثي محلياً ودولياً، أضف إلى ذلك التعرف على المناهج والأساليب العالمية للحفاظ على المورد التراثي .

وتثقيف ووعي المجتمع وأهالي المنطقة بكيفية التعامل مع المبنى التراثي، ويساهم التسجيل في اليونسكو كذلك في تشجيع الحكومات والمستثمرين لمشاريع التخطيط وتأهيل المواقع التراثية بإعادة استخدام المواقع التراثية في مشاريع تخدم وتعزز المجتمع والسياحة والثقافة .

ونلاحظ أنه خلال الـ١٥ سنة الماضية بعد تأسيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ورؤية ٢٠٣٠ في التراث والسياحة وتأسيس هيئة الترفيه حالياً، والجهود التي بذلت لجذب المجتمع لهذا الموقع وغيره من المناطق التاريخية، أصبحت قلوب المجتمع من جميع فئاته تتوجه صوب جدة التاريخية وخاصة خلال فترة المهرجانات في منطقه البلد .

وعلى الجانب الآخر فقد ساهم تسجيل جدة التاريخية كموقع تراثي عالمي في اليونسكو واهتمام الهيئة بتشجيع أهالي بيوت جدة القديمة بالاهتمام والحفاظ وترميم بيوتهم في البلد وإعادة استخدامها في أنشطة جديدة تخدم الزائر للمنطقة .

أما ما ينقص المنطقة بعد التسجيل كموقع تراثي عالمي في اليونسكو فهو قلة المتخصصين في مجال المحافظة على التراث العمراني التقليدي وخاصة في تقنيات الحفاظ على المباني التقليدية في نطاق النسيج الحضري التراثي.

وأيضاً نقص المتخصصين في تصميم وإعادة إحياء المواقع التراثية بنشاط حديث ذي جودة عالية ومستدام يجذب المجتمع والسائح إلى الموقع التراثي مع المحافظة على أصالة الموقع.

مواطن يجدد إقامة مكفوله 4 سنوات بسبب فيس بوك

بوصفها بوابة الحرمين تستقبل جدة الملايين سنوياً..ألا تعتقد أن هذه فرصة لتفعيل ( جدة التاريخية) بوصفها مزاراً تاريخياً مهماً؟

صحيح مدينة جدة بوابة الحرمين وتحتوي على منظومة سياحية متكاملة من مواقع تراثية سياحية بحرية وبرية وثقافية، فالجهات الحكومية من البلديات وهيئة السياحة والتراث الوطني بذلت جهوداً أكثر من رائعة، لكن هناك ضرورة لتشجيع الجيل الجديد من المعماريين والمهتمين بالتراث أن يبذلواً جهوداً أكثر في منهجيات تأهيل وإحياء المواقع التراثية، وفي جودة أعمال التراث، واقتصاديات التراث، تقنيات الحفاظ على المباني التراثية، وأخيراً أنظمة وتشريعات ولوائح صارمة للمواقع التراثية ولكل مدينة على حدة.

الحريق الذي شب مؤخراً في بعض مباني (البلد) شكل خطراً كبيراً، هل تعتقدون أن نقص وعي المواطن بأهمية المنطقة نذير خطر عليها؟

أدعو الله أن يحفظ الجميع من كل مكروه وهذا قضاء وقدر، وما حدث كان بسبب احتراق عداد كهربائي، وانتقل الحريق عبر العناصر الخشبية لواجهة المباني من (روشان) و(التكاليل) حسب تصريح الدفاع المدني.

 المواطن في جدة على وعي تام بأهميتها ولكن المشكلة كما أسلفت في كيفية التعامل مع المبنى التراثي، فيجب توفير بنائين ومرممين ومعماريين متخصصين للمساهمة في الحفاظ على هذا النسيج الحضري، وسأذكر هنا مثالاً قد يقرب الصورة برجل كبير في السن فإنه إن مرض فيجب التعامل معه معاملة برعاية خاصة تختلف عن المريض صغير السن. وهذا الحال في المباني القديمة التراثية.

ولابد من الإشارة هنا إلى أهمية معرفة كيفية التعامل مع المباني التراثية، فمثلاً التمديدات الكهربائية والمائية في المبنى التراثي لها أسلوبها الخاص في التصميم والتوزيع وأنظمة الأمن والسلامة، فهي مهمة جداً لسلامة السكان والموقع التراثي أيضاً لها أساليب خاصة للمنطقة والمباني التاريخية.

شاهد عراك بسبب عبور إبل الطريق

  وقوع جدة التاريخية البلد وسط مدينة جدة؛ مما يجعلها منظراً مألوفاً، هل يقلل هذا من أهميتها، كونها منظراً معتاداً؟

في أي مدينة عالمية المنطقة التاريخية تعد هوية المدينة التراثية. وتعد أهم نقاط الجذب للسائح. ومن أهم نقاط الجذب لجدة التاريخية أنها مأهولة بالسكان، وفيها الكثير من المحال التجارية القائمة، وممكن الاستفادة من هذه النقاط لتطوير المنطقة بمشاريع ذات أفكار حديثة جاذبة للمجتمع ذات جودة عالية مع المحافظة على أصالة الموقع التراثي .

كما أنه في نهاية هذا اللقاء أتقدم بالشكر الجزيل للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على ما تقوم به من حماية ورعاية لهذا الموقع التراثي، وفي مقدمتهم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الذي بذل جهداً في متابعة أعمال الحماية والرعاية لهذا الموروث الثقافي وغيرة في وطننا الحبيب.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال