يهوى الشعر ولم يكمل تعليمه.. من هو «كلاشينكوف»؟

main image
7 صور
يهوى الشعر ولم يكمل تعليمه ..من هو «كلاشينكوف»؟

يهوى الشعر ولم يكمل تعليمه ..من هو «كلاشينكوف»؟

 بمجرد سماعك هذا الاسم يأتي على خاطرك السلاح الآلي «إيه كيه-47» المعروف بأسم الرشاش كلاشينكوف؛ لكن ماذا تعرف عن المخترع كلاشينكوف؟ كيف كانت حياته؟ إليك كل ما تود معرفته عنه في السطور التاليه.
 
حياته
ولد ميخائيل كلاشينكوف لأسرة فقيرة يعمل أفرادها في الزراعة. وقد أنجبت أمه 18 طفلاً، وكان هو أحد الـ8، الذين بقوا فقط على قيد الحياة ؛ وبدأ ميخائيل حياته المهنية عندما عمل فنياً في محطة للقطارات في كازاخستان حيث تعلم الكثير عن الميكانيكا.
 
في العام 1938 انضم كلاشينكوف للجيش وعمل في وظيفة تقني لدبابة هجومية وفي هذا الموقع أظهر مهاراته العالية؛ وعكف كلاشينكوف على تطوير وتحسين اختراعه وابتكار نماذج جديدة منه في قرية صغيرة في شرق روسيا.  
 
اختراع كلاشينكوف
 
شارك كلاشينكوف خلال الحرب العالمية الثانية في معركة بريانسك عام 1941 ضد الألمان، وجرح خلال المعركة ثم نقل بعدها إلى أحد المستشفيات الروسية لتلقي العلاج. يقول كلاشينكوف: "على الرغم من الآلام التي كنت أعاني منها بسبب جروحي كانت هناك فكرة وحيدة تسيطر على ذهني طيلة الوقت، وهي كيف يمكن اختراع سلاح يسمح بقهر الأعداء؟".
بدأت تلك الفكرة في هذه الفترة، وبعد جهود استمرت 5 سنوات توصل كلاشينكوف إلى اختراع البندقية الرشاشة الهجومية إيه كيه-47 التي حملت اسمه. ورغم أن كلاشينكوف لم يكمل تعليمه فإنه بات مخترعاً عظيماً بعد ذلك، وحصل في العام 1949 على جائزة ستالين.
 
إخفاء هويته
وحرص الاتحاد السوفيتي على إخفاء هوية كلاشينكوف، باعتباره سراً عسكرياً، حتى إنه عند قيامه بأول رحلة له خارج البلاد في العام 1970 برفقة زوجته إلى بلغاريا تلقى أمراً بالمرور على مقر جهاز الاستخبارات السوفيتية الـ(كيه جي بي). وكانت التعليمات واضحة، وهي ألا يعرف البلغاريون أبداً هويته، ولا سيما أن المجموعة السياحية كلها كانت ستزور مدينة كازانليك، حيث يوجد مصنع لرشاشات كلاشينكوف.
 
كلاشينكوف شاعر
في عام 2009، قام الرئيس الروسي ديميري ميدفيدف بمنح وسام «بطل روسيا» تكريماً له في عامه الـ90، وعقب تقليده الوسام ألقى كلمة تضمنت بعض أبيات من الشعر الوطني من تأليفه، حيث كشف مخترع الرشاش الآلي الأشهر في العالم، الذي عاش في الظل لأعوام طويلة، أنه كان يهوى تأليف الأشعار في شبابه، بل توقع له الكثيرون أنه سيصبح شاعراً ولم يحدث.
وفاته
توفي كلاشينكوف في نهاية 2013 بمستشفى في مدينة إيجيفسك الروسية. أقيمت مراسم تشييعه في المجمع العسكري الفيدرالي بضواحي موسكو وحضر التشييع الرئيس فلاديمير بوتين ووزير الدفاع سريغي شويغو ورئيس الديوان الرئاسي سيرغاي إيفانو؛ وذلك وفقاً لما نشره موقع العربية.
 
 
 
 
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من فن ومشاهير