لا داعي للاكتئاب .. اخرج من حالة الحزن التي تمر بها بتلك الوسائل !

main image
10 صور
لا داعي للاكتئاب والدراما.. اخرج من حالة الحزن التي تمر بها بتلك الوسائل !

لا داعي للاكتئاب والدراما.. اخرج من حالة الحزن التي تمر بها بتلك الوسائل !

لاداعي للاكتئاب والدراما..اخرج من حالة الحزن الت تمر بها بتلك الوسائل !

لاداعي للاكتئاب والدراما..اخرج من حالة الحزن الت تمر بها بتلك الوسائل !

 الاسم !  : قد يبدو الأمر سخيفاً بعض الشيء ولكنه مفيد فحسب الطبيبة النفسية  إليشا غولدشتاين مؤسسة مركز إعادة التأهيل النفسي في لوس أنجلوس الأمريكية تفيد تسمية الحالة المزاجية التي تمر بها في الوقت الحالي في معرفة كيف تتعامل مع نفسك في هذا الوقت وما الذي يجب أن تقوم به وما لا يجب أن تقترب منه حتى تتفاقم حالتك المزاجية وهو الأمر الذي يجعلك تكتشف المزيد عن حالتك النفسية وحقيقة مشاعرك ويزل عنك الشعور بأنك في مزاج سيء ولكنك لا تعرف ما الذي تشعر به .

الاسم ! : قد يبدو الأمر سخيفاً بعض الشيء ولكنه مفيد فحسب الطبيبة النفسية إليشا غولدشتاين مؤسسة مركز إعادة التأهيل النفسي في لوس أنجلوس الأمريكية تفيد تسمية الحالة المزاجية التي تمر بها في الوقت الحالي في معرفة كيف تتعامل مع نفسك في هذا الوقت وما الذي يجب أن تقوم به وما لا يجب أن تقترب منه حتى تتفاقم حالتك المزاجية وهو الأمر الذي يجعلك تكتشف المزيد عن حالتك النفسية وحقيقة مشاعرك ويزل عنك الشعور بأنك في مزاج سيء ولكنك لا تعرف ما الذي تشعر به .

الصدمة :  اصدم مشاعرك فأسلوب الصدمة يجعل الحالة المزاجية تتغير بشكل فعال فعلى سبيل المثال إذا كنت تشعر بأنك وف تدخل في حالة من الحزن أو الاكتئاب وحان وقت الانطواء والعزلة لا تسمح لذلك بالحدوث واصدم مشاعرك لفعل أمور لا تشعر حقاً بأنك تود القيام بها مثل التنزه مع الأصدقاء أو قضاء الوقت مع العائلة .

الصدمة : اصدم مشاعرك فأسلوب الصدمة يجعل الحالة المزاجية تتغير بشكل فعال فعلى سبيل المثال إذا كنت تشعر بأنك وف تدخل في حالة من الحزن أو الاكتئاب وحان وقت الانطواء والعزلة لا تسمح لذلك بالحدوث واصدم مشاعرك لفعل أمور لا تشعر حقاً بأنك تود القيام بها مثل التنزه مع الأصدقاء أو قضاء الوقت مع العائلة .

دقيقة من التأمل  :  لن نقول لك بأن تمارس تمارين التأمل واليوغا وأن تغمض عينيك لعدة ساعات فهذه الأمر يحتاج إلى تدريب لسنوات طويلة لكي تصل إلى تلك المرحلة ولكن يكفيك فقط أن تذهب إلى غرفتك أو مكان هادىء ونظيف وجيد التهوية وتقوم بالتنفس بكل عمق مع إغماض عينيك لمدة دقيقة واحدة فقط وسوف تلاحظ الفرق بكل تأكيد .

دقيقة من التأمل : لن نقول لك بأن تمارس تمارين التأمل واليوغا وأن تغمض عينيك لعدة ساعات فهذه الأمر يحتاج إلى تدريب لسنوات طويلة لكي تصل إلى تلك المرحلة ولكن يكفيك فقط أن تذهب إلى غرفتك أو مكان هادىء ونظيف وجيد التهوية وتقوم بالتنفس بكل عمق مع إغماض عينيك لمدة دقيقة واحدة فقط وسوف تلاحظ الفرق بكل تأكيد .

الطعام والنوم والرياضة : عند الشعور بالغضب أو الحزن أو حتى الاكتئاب لماذا لا تجرب أحد أو كل تلك المفاتيح الـ 3 في التغلب على محنتك فتناول الطعام يجلب السعادة بكل تأكيد والنوم يجلب الراحة وصفاء الذهن والتمارين الرياضية من أفضل الوسائل لإخراج الطاقة السلبية وحرق الدهون والحصول على عضلات رائعة وبالتأكيد الاستمتاع بتلك الفوائد سوف يقضي على ما تشعر به من تقلبات مزاجية .

الطعام والنوم والرياضة : عند الشعور بالغضب أو الحزن أو حتى الاكتئاب لماذا لا تجرب أحد أو كل تلك المفاتيح الـ 3 في التغلب على محنتك فتناول الطعام يجلب السعادة بكل تأكيد والنوم يجلب الراحة وصفاء الذهن والتمارين الرياضية من أفضل الوسائل لإخراج الطاقة السلبية وحرق الدهون والحصول على عضلات رائعة وبالتأكيد الاستمتاع بتلك الفوائد سوف يقضي على ما تشعر به من تقلبات مزاجية .

لاتخجل : إذا كنت تظن بأن ما تشعر به من أحاسيس سيئة أو مشاعر صعبة يفوق تحملك ولن تستطيع التغلب عليها بمفردك فلا تخجل من التحدث إلى عائلتك أو أحد الأصدقاء المقربين فالتحدث إلى شخص تثق فيه وتقدره أمر يزيح عن كاهلك الكثير من الضغط .

لاتخجل : إذا كنت تظن بأن ما تشعر به من أحاسيس سيئة أو مشاعر صعبة يفوق تحملك ولن تستطيع التغلب عليها بمفردك فلا تخجل من التحدث إلى عائلتك أو أحد الأصدقاء المقربين فالتحدث إلى شخص تثق فيه وتقدره أمر يزيح عن كاهلك الكثير من الضغط .

 ساعد الاَخرين :  التبرع بالوقت أو المال أو حتى المساعدة السريعة للمحيطين بك من الأمور التي تحسن الحالة النفسية للبشر بشكل فطري فالله سبحانه وتعالى خلق الإنسان على الفطرة الطبية المحبة للخير لذلك من الطبيعي أن تخفف عنك الأفعال الحسنة حالة الحزن التي تمر بها وتعزز من التواصل الاجتماعي بين أبناء المجتمع الواحد .

ساعد الاَخرين : التبرع بالوقت أو المال أو حتى المساعدة السريعة للمحيطين بك من الأمور التي تحسن الحالة النفسية للبشر بشكل فطري فالله سبحانه وتعالى خلق الإنسان على الفطرة الطبية المحبة للخير لذلك من الطبيعي أن تخفف عنك الأفعال الحسنة حالة الحزن التي تمر بها وتعزز من التواصل الاجتماعي بين أبناء المجتمع الواحد .

احصل على المنافسة :  ممارسة الألعاب الرياضية التي تحتوي على التنافس مثل كرة القدم وغيرها من الرياضات الأخرى وأيضاً التنافس في ألعاب العقل والذكاء كل تلك الأمور تغذي فكرة السعادة والشعور بالنشوة عن طريق تحقيق الانتصار وهزيمة الخصوم .

احصل على المنافسة : ممارسة الألعاب الرياضية التي تحتوي على التنافس مثل كرة القدم وغيرها من الرياضات الأخرى وأيضاً التنافس في ألعاب العقل والذكاء كل تلك الأمور تغذي فكرة السعادة والشعور بالنشوة عن طريق تحقيق الانتصار وهزيمة الخصوم .

 الصلاة  : بكل تأكيد الوضوء والصلاة من أحب الأمور التي تعد بمثابة المسكنات الروحانية التي وصفها لنا الله ورسولة كوصفات طبية لمعالجة حالات الحزن والاكتئاب فهي تريح البدن الروح وتصفي الذهن والعقل بشكل سحري .

الصلاة : بكل تأكيد الوضوء والصلاة من أحب الأمور التي تعد بمثابة المسكنات الروحانية التي وصفها لنا الله ورسولة كوصفات طبية لمعالجة حالات الحزن والاكتئاب فهي تريح البدن الروح وتصفي الذهن والعقل بشكل سحري .

وقوع البشر في حالات من الحزن والتقلبات المزاجية السيئة أمر لا ينجو منه أحد، حتى أكثر البشر تفاؤلاً وحباً للحياة من المستحيل أن يقضي حياته مبتسماً وسعيداً إلى الأبد.

ابنك المراهق قام بجولة بسيارتك دون إذنك؟ هكذا تتعامل مع الأمر

فالتقلبات المزاجية والحزن من المشاعر الأساسية للبشر مثل الفرح والسعادة، ولكن كيفة التعامل مع الحالات السيئة هو ما يجعل البشر مختلفين فهناك ممن يقعون في فخ الاكتئاب والدراما، بل الانتحار في بعض الأحيان وهناك من يحول الحزن إلى طاقة إيجابية وانطلاقه نحو السعادة ويستطيع الخروج بسرعة من الحالات المزاجية السيئة بأبسط الوسائل مثل:-

1- الاسم!

قد يبدو الأمر سخيفاً بعض الشيء ولكنه مفيد، فحسب الطبيبة النفسية إليشا غولدشتاين مؤسسة مركز إعادة التأهيل النفسي في لوس أنجلوس الأمريكية تفيد تسمية الحالة المزاجية التي تمر بها في الوقت الحالي في معرفة كيف تتعامل مع نفسك في هذا الوقت وما الذي يجب أن تقوم به وما لا يجب أن تقترب منه حتى تتفاقم حالتك المزاجية، وهو الأمر الذي يجعلك تكتشف المزيد عن حالتك النفسية وحقيقة مشاعرك ويزول عنك الشعور بأنك في مزاج سيء، ولكنك لا تعرف ما الذي تشعر به.

ودع الخمول.. هكذا تجعل أول ساعة عمل الأكثر إنتاجية

2- الصدمة

اصدم مشاعرك فأسلوب الصدمة يجعل الحالة المزاجية تتغير بشكل فعال، فعلى سبيل المثال إذا كنت تشعر بأنك وفي تدخل في حالة من الحزن أو الاكتئاب وحان وقت الانطواء والعزلة لا تسمح لذلك بالحدوث واصدم مشاعرك لفعل أمور لا تشعر حقاً بأنك تود القيام بها مثل التنزه مع الأصدقاء أو قضاء الوقت مع العائلة.

3- دقيقة من التأمل 

لن نقول لك بأن تمارس تمارين التأمل واليوغا وأن تغمض عينيك لعدة ساعات، فهذه الأمر يحتاج إلى تدريب لسنوات طويلة لكي تصل إلى تلك المرحلة، ولكن يكفيك فقط أن تذهب إلى غرفتك أو مكان هادئ ونظيف وجيد التهوية وتقوم بالتنفس بكل عمق مع إغماض عينيك لمدة دقيقة واحدة فقط وسوف تلاحظ الفرق بكل تأكيد.

4- الطعام والنوم والرياضة

عند الشعور بالغضب أو الحزن أو حتى الاكتئاب، لماذا لا تجرب أحد أو كل تلك المفاتيح الـ3 في التغلب على محنتك، فتناول الطعام يجلب السعادة بكل تأكيد، والنوم يجلب الراحة وصفاء الذهن، والتمارين الرياضية من أفضل الوسائل لإخراج الطاقة السلبية وحرق الدهون والحصول على عضلات رائعة، وبالتأكيد الاستمتاع بتلك الفوائد سوف يقضي على ما تشعر به من تقلبات مزاجية.

5- لا تخجل 

إذا كنت تظن بأن ما تشعر به من أحاسيس سيئة أو مشاعر صعبة يفوق تحملك ولن تستطيع التغلب عليها بمفردك، فلا تخجل من التحدث إلى عائلتك أو أحد الأصدقاء المقربين، فالتحدث إلى شخص تثق فيه وتقدره أمر يزيح عن كاهلك الكثير من الضغط.

6- ساعد الاَخرين

التبرع بالوقت أو المال أو حتى المساعدة السريعة للمحيطين بك من الأمور التي تحسن الحالة النفسية للبشر بشكل فطري، فالله سبحانه وتعالى خلق الإنسان على الفطرة الطيبة المحبة للخير، لذلك من الطبيعي أن تخفف عنك الأفعال الحسنة حالة الحزن التي تمر بها وتعزز من التواصل الاجتماعي بين أبناء المجتمع الواحد.

توقف عن التفكير بتلك الأمور كي تشعر بالسعادة!

7- احصل على المنافسة

ممارسة الألعاب الرياضية التي تحتوي على التنافس مثل كرة القدم وغيرها من الرياضات الأخرى، وأيضاً التنافس في ألعاب العقل والذكاء كل تلك الأمور تغذي فكرة السعادة والشعور بالنشوة عن طريق تحقيق الانتصار وهزيمة الخصوم .

8- الصلاة 

بكل تأكيد الوضوء والصلاة من أحب الأمور التي تعد بمثابة المسكنات الروحانية التي وصفها لنا الله ورسولة كوصفات طبية لمعالجة حالات الحزن والاكتئاب، فهي تريح البدن والروح، وتصفي الذهن والعقل بشكل سحري.

 

 

 

 

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات