«بلومينغديلز» يقدم أحدث توجهات موسم خريف وشتاء 2017 (صور)

main image
13 صور
«بلومينغديلز» يقدم أحدث توجهات موسم خريف وشتاء 2017

«بلومينغديلز» يقدم أحدث توجهات موسم خريف وشتاء 2017

لكل رجل يبحث عن هدية قيمة لزوجته، يقدم متجر "بلومينغديلز" باقة متنوعة من أحدث تصميمات الأزياء والإكسسوارات النسائية لموسم خريف وشتاء 2017.

يوفر "بلومينغديلز" تشكيلة جديدة من القطع الأساسية التي تجسد أبرز التوجهات والتصاميم الكلاسيكية لهذا الموسم، مما يتيح لهن استقبال العام الجديد بأسلوب مميز لا مثيل له.

توجهات الموسم

يتمحور هذا الموسم بمجمله حول التوجهات الأنثوية الراقية التي توفر إطلالة جديدة مفعمة بالألوان المشرقة والتصاميم الجريئة.

المخمل

لطالما أثرى هذا القماش الفاخر بفخامته المعروفة منصات عروض الأزياء التي قلما تخلو منه. ولعل الطريقة المثلى لتبني هذا التوجه المميز بأسلوب خالٍ من المبالغة هو إدخاله في التصاميم بطريقة مبتكرة.

فارتداء خف "جوسيبي زانوتي" الذي يجسد هذا التوجه مع الدينيم يضفي لمسة مرحة وبسيطة في آنٍ معاً ("وندرينج"، "بيتر بيلوتو").

المربعات البيضاء والسوداء

تعود موضة النقوش الجرافيكية للتألق مرة أخرى على منصات عروض أزياء الخريف. وتسجل هذه النقوش العصرية حضوراً قوياً يبدو أنها لن تتخلى عنه بسهولة في هذا الموسم، بدءاً من البدلات المؤلفة من جاكيت وبنطلون ووصولاً إلى المعاطف المميزة.

وسواء كنتما من محبي موضة الجرنج التي سادت فترة تسعينات القرن الماضي وأقمشة التارتان الأسكتلندية التقليدية، أو الألوان المشرقة والجريئة؛ فقد عمد مصممو هذا الموسم إلى إضفاء لمسة مبهمة على الخطوط التصميمية للتصاميم المنقوشة والمستوحاة من الماضي بحيث يرضون أذواق جميع عشاق النقوش المتقاطعة ("تيبي"، "راج آند بون"، "سي إن واي").

بدلة الثمانينات

إنها التوجه الأبرز لموسم خريف 2017، حيث تجمع بين الطابعين الأنثوي والمرح. وتقدم لنا علامة "كوشني وأوكس" هذه الموضة بأسلوب ناعم يتجلى بوضوح من خلال تصميمها المخملي الأنيق، بينما تأتي هذه البدلات من "ألكسندر وانج" مزينة بتقليمات جريئة جذابة.

التفاصيل اللماعة

في حال كنتما من عشاق الأضواء والتألق، ثمة توجه واحد يلائمك في هذا الموسم ألا وهو: التفاصيل اللماعة. يوفر مصممو هذا الموسم باقة واسعة من القطع المغلفة برونق مشرق يعزز من تألق المرأة ("إم إس جي إم"، "نيكولاس كيركوود"، "نانسي جونزاليس").

تصميم الرداء

تأتي معاطف هذا الموسم على شكل رداء حريري جذاب يمزج بين تصميمي الكيمونو الياباني ورداء المنزل. وهي تنتقل بنمط أزياء الشارع من الطابع المطرز إلى الحريري المنسدل، ومن نقوش الجادكارد إلى التفاصيل المفرغة.

ويوفر هذا التصميم الجاكيت الخفيفة المثلى لموسم الخريف المقبل ("جوناثان سيمخاي"، "بلاك كورال"، "تولر مارمو").

ويمكن إضفاء لمسة نابضة على أزياء هذا الموسم من خلال الأشكال المذهلة والغنية المزدانة بأحدث الإكسسوارات اللافتة للأنظار مثل الأحذية منخفضة الكعب ("شارلوت أولمبيا"، "سام ايدلمان"، "أكوازورا")، والأحذية التي تحاكي شكل الجوارب ("جيافيتو روسي"، "ييزي"، "لو سيلا")، والحقائب المزينة بالشرابات وخيوط الرافيا، واللآلئ، والفراشات ("زاك زاك بوزن"، "موني آند جي").

ومن خلال التوجهات النابضة والإكسسوارات الفاخرة، يوفر "بلومينغديلز" لعملائه باقة من أحدث القطع الأساسية التي تثري مشترياتكم للموسم الجديد.

حملة "ذا رولز أوف يو" لموسم خريف وشتاء 2017

تضفي أحدث حملات المتجر "ذا رولز أوف يو" بعداً جديداً ومميزاً على أسلوب المتجر في الاحتفاء بالموضة. وتعيد الحملة بأسلوب جريء ومرح صياغة تأثير الموضة لتعزيز طابعها المتفرد والطموح ومتعدد الأوجه، لتتألق بصورة رائعة لا تعرف أي حدود أو قيود.

كما أنها تدعو للخروج عن كل ما هو مألوف في عالم الموضة، وتعيد إليها طابعها المرح بأسلوب مليء بالتحرر والتعابير الإبداعية المفعمة بالثقة.

التحرر

تبدو بطلة هذا التوجه أشبه براقصة عصرية تعشق شعور الحرية، وتستسلم إلى شكل فني تعبيري دائم التجدد. وهي تعشق الطابع المستقل للرقص المنفرد وكيف يجعلها قوية بشكل تلقائي وفي الوقت ذاته انسيابية بشكل غير متوقع. فحالما تبدأ بالتمايل والرقص، يتوقف الزمن فجأة ويغدو كل شيء غير مهم على الإطلاق.

الجرأة

تتمتع بطلة هذا التوجه بشخصية آسرة تمزج بين القوة والجرأة في آنٍ معاً. وهي تتلاعب بالمواد بطريقة تعكس قوتها الذهنية التي لا تقل عن قوتها البدنية ولاسيما عندما تتحرك كالمياه المنسابة العذبة. وهي تذكرنا دوماً بأنه ليس علينا أن نخضع لقواعد ومعايير معينة في عالم الموضة.

التغيير

تبدو المرأة هنا من عاشقات فن الشوارع العفوي، فهي تهوى خوض التجارب الجديدة وغير المألوفة؛ مما يعكس موهبتها وشخصيتها الجريئة.

وهي ترى أنه من واجبها تحويل العالم إلى مكان أكثر ألفة وجمالاً عبر إعادة إحياء الأماكن القديمة والمهجورة من خلال فن الشوارع النابض بالألوان.

الإبداع

يستمد هذا التوجه إلهامه من الأشخاص المبدعين الذين ينأون بأنفسهم عن كل ما هو مألوف. فيحاولون دائماً إيجاد عالمهم الخاص الذي يعبر عنهم تحديداً دون سواهم.

وهم لا يسعون لشيء سوى الاستمتاع بمتعة الاستكشاف متجاهلين جميع المعايير التي أرساها من سبقهم.

تابعوا "بلومينغديلز":

فيسبوك: www.facebook.com/bloomingdalesMiddleEast

إنستجرام: @bloomingdalesME

 

سمات

المزيد من السيد الأنيق