الأضرار الصحية لاستخدام الهواتف الجوالة باستمرار

main image
6 صور
جعل الحياة أسهل ولكن ..تعرف على الأضرار الصحية للجوال !

جعل الحياة أسهل ولكن ..تعرف على الأضرار الصحية للجوال !

تدمير علاقاتك الاجتماعية :   بالتأكيد الجميع يدرك هذا الأمر وأظهر الباحثون في جامعة إسكس في المملكة المتحدة أن مستخدمي الأجهزة الجوالة بشكل مفرط يعانون من ضعف علاقاتهم العاطفية والإنسانية مع الأشخاص المحيطين بهم .  فالتركيز على ما يحمله الجوال من تطبيقات وتصفح الانترنت والتقاط الصور المختلفة كل تلك الأمور تؤثر على التواصل المباشر بين البشر ولإصلاح هذا الأمر عليك ترك هاتفك عندما تتواجد مع الأصدقاء والأهل حتى لا تفقد متعة مشاركة الأحاديث والتفاعل  .

تدمير علاقاتك الاجتماعية : بالتأكيد الجميع يدرك هذا الأمر وأظهر الباحثون في جامعة إسكس في المملكة المتحدة أن مستخدمي الأجهزة الجوالة بشكل مفرط يعانون من ضعف علاقاتهم العاطفية والإنسانية مع الأشخاص المحيطين بهم . فالتركيز على ما يحمله الجوال من تطبيقات وتصفح الانترنت والتقاط الصور المختلفة كل تلك الأمور تؤثر على التواصل المباشر بين البشر ولإصلاح هذا الأمر عليك ترك هاتفك عندما تتواجد مع الأصدقاء والأهل حتى لا تفقد متعة مشاركة الأحاديث والتفاعل .

 أضرار النظر  لأن شاشات على الهواتف المحمولة أصغر من شاشات الكمبيوتر وقراءة ما تحتوي عليه أصعب مما يضغط على أعيننا أثناء قراءة الرسائل. وهذا ما يؤدي إلى إجهاد العين و الإصابة بتهيجها  والرؤية الضبابية ومشاكل التركيز والصداع وأخيراً آلام الرقبة والكتف  كما يمكن أن يؤدي ضوء الطاقة العالية المنبعث من شاشات الهواتف الجوالة إلى بقع العينين والتي قد تسبب فقدان البصر مع التقدم في السن .   وهناك عدة خطوات من الممكن أن تخفف من إجهاد العين مثل تقليل درجة سطوع إضاءة الشاشة واستخدام لاصقة معتمة للشاشة والحفاظ عليها نظي

أضرار النظر : لأن شاشات على الهواتف المحمولة أصغر من شاشات الكمبيوتر وقراءة ما تحتوي عليه أصعب مما يضغط على أعيننا أثناء قراءة الرسائل. وهذا ما يؤدي إلى إجهاد العين و الإصابة بتهيجها والرؤية الضبابية ومشاكل التركيز والصداع وأخيراً آلام الرقبة والكتف كما يمكن أن يؤدي ضوء الطاقة العالية المنبعث من شاشات الهواتف الجوالة إلى بقع العينين والتي قد تسبب فقدان البصر مع التقدم في السن . وهناك عدة خطوات من الممكن أن تخفف من إجهاد العين مثل تقليل درجة سطوع إضاءة الشاشة واستخدام لاصقة معتمة للشاشة والحفاظ عليها نظيفة وواضحة بالإضافة إلى تكبير حجم الخط المستخدم وأخيراً إبقاء الهاتف بعيد عن عينيك لمسافة تتراوح مابين 16 إلى 18 بوصة .

زيادة التوتر  :  اكتشف الباحثون في السويد أن هناك صلة مباشرة بين الجوانب النفسية والاجتماعية من استخدام الهاتف المحمول وأعراض الصحة النفسية فاستلام المكالمات التي قد تحمل أخبار سيئة وبرامج الدردشة والصور كل تلك الأمور سوف ترفع معدل التوتر وتتسبب في اضطرابات النوم وأعراض الاكتئاب دون حتى أن تلاحظ الأمر .  وأفضل ما يمكنك فعله هو ترك هاتفك لعدة مرات على مدار اليوم والاسترخاء أو الاستماع إلى الموسيقة الهادئة وممارسة التأمل إذا أمكن .

زيادة التوتر : اكتشف الباحثون في السويد أن هناك صلة مباشرة بين الجوانب النفسية والاجتماعية من استخدام الهاتف المحمول وأعراض الصحة النفسية فاستلام المكالمات التي قد تحمل أخبار سيئة وبرامج الدردشة والصور كل تلك الأمور سوف ترفع معدل التوتر وتتسبب في اضطرابات النوم وأعراض الاكتئاب دون حتى أن تلاحظ الأمر . وأفضل ما يمكنك فعله هو ترك هاتفك لعدة مرات على مدار اليوم والاسترخاء أو الاستماع إلى الموسيقة الهادئة وممارسة التأمل إذا أمكن .

منجم للجراثيم  :  قد تشعر بالصدمة عندما تعرف أن  كل بوصة مربعة من الهاتف المحمولتحتوي على حوالي 25،000 جرثومة متلفة مما يجعل الجوال من أكثر الأسطح خطورة وتلوثاً .  ولقد قامت كلية لندن للصحة والطب بدراسة لمعرفة  مصادر الجراثيم والبكتيريا التي تتواجد على أسطح الهواتف الجوالة ولقد كان 92% منها تحتوي على البكتيريا الضارة بينا يحتوي 8% على البتكتيريا المسببة للإنفلونزا .  وينصح المتخصصين باستخدام المناديل المبللة المضادة للجراثيم لمسح الجوال  وعدم استخدام الجوال داخل الحمام على الإطلاق .

منجم للجراثيم : قد تشعر بالصدمة عندما تعرف أن كل بوصة مربعة من الهاتف المحمولتحتوي على حوالي 25،000 جرثومة متلفة مما يجعل الجوال من أكثر الأسطح خطورة وتلوثاً . ولقد قامت كلية لندن للصحة والطب بدراسة لمعرفة مصادر الجراثيم والبكتيريا التي تتواجد على أسطح الهواتف الجوالة ولقد كان 92% منها تحتوي على البكتيريا الضارة بينا يحتوي 8% على البتكتيريا المسببة للإنفلونزا . وينصح المتخصصين باستخدام المناديل المبللة المضادة للجراثيم لمسح الجوال وعدم استخدام الجوال داخل الحمام على الإطلاق .

آلام الظهر والرقبة :  كشفت مجموعة  من الأبحاث الأمريكية أن البشر يقضون ما يقارب الـ 4,7 ساعات يومياً في تفقد هواتفهم وبالتأكيد خلال تلك الساعات يكون عنق المستخدم في وضع مقوس وأوضاع غير مستقرة للظهر مما يسبب بالتهاب المفاصل وزيادة الوزن .  وللتقليل من تلك الأضرار حاول أن تتصفح الهاتف وهو ف وضع مماثل تماماً لعينيك بحيث لا تضطر إلى إحناء رقتبك أو ظهرك

آلام الظهر والرقبة : كشفت مجموعة من الأبحاث الأمريكية أن البشر يقضون ما يقارب الـ 4,7 ساعات يومياً في تفقد هواتفهم وبالتأكيد خلال تلك الساعات يكون عنق المستخدم في وضع مقوس وأوضاع غير مستقرة للظهر مما يسبب بالتهاب المفاصل وزيادة الوزن . وللتقليل من تلك الأضرار حاول أن تتصفح الهاتف وهو ف وضع مماثل تماماً لعينيك بحيث لا تضطر إلى إحناء رقتبك أو ظهرك

بلا شك ساعدتنا هواتفنا الذكية على جعل العالم أسهل والحياة أكثر رفاهية بسبب أن إماكاناتها تعدت مجرد الاتصال؛ فلقد أصبح الجوال جهاز متنوع المهام والاستخدامات.

هل تريد استعادة قوة نظرك من جديد؟ اتبع تلك الخطوات

ولكن تلك الرفاهية لا تأتي بلا ثمن؛ فهناك عدة أضرار صحية تصيب البشر بسبب الاستخدام المفرط للجوالات، خصوصاً الأنواع الأكثر حداثة وتطوراً.

1- تدمير علاقاتك الاجتماعية 

بالتأكيد الجميع يدرك هذا الأمر، وأظهر الباحثون في جامعة إسكس في المملكة المتحدة أن مستخدمي الأجهزة الجوالة بشكل مفرط يعانون من ضعف علاقاتهم العاطفية والإنسانية مع الأشخاص المحيطين بهم.

فالتركيز على ما يحمله الجوال من تطبيقات وتصفح الإنترنت والتقاط الصور المختلفة؛ كل تلك الأمور تؤثر في التواصل المباشر بين البشر، ولإصلاح هذا الأمر عليك ترك هاتفك عندما توجد مع الأصدقاء والأهل؛ حتى لا تفقد متعة مشاركة الأحاديث والتفاعل.

للمدخنين.. كيف تنظف رئتيك؟

2- زيادة التوتر

 اكتشف الباحثون في السويد أن هناك صلة مباشرة بين الجوانب النفسية والاجتماعية من استخدام الهاتف المحمول وأعراض الصحة النفسية؛ فاستلام المكالمات التي قد تحمل أخباراً سيئة وبرامج الدردشة والصور كل تلك الأمور سوف ترفع معدل التوتر، وتتسبب في اضطرابات النوم وأعراض الاكتئاب دون حتى أن تلاحظ الأمر.

وأفضل ما يمكنك فعله هو ترك هاتفك لعدة مرات على مدار اليوم والاسترخاء أو الاستماع إلى الموسيقى الهادئة وممارسة التأمل إذا أمكن.

3- منجم للجراثيم 

قد تشعر بالصدمة عندما تعرف أن  كل بوصة مربعة من الهاتف المحمول تحتوي على نحو 25000 جرثومة متلفة؛ ما يجعل الجوال من أكثر الأسطح خطورة وتلوثاً.

ولقد قامت كلية لندن للصحة والطب بدراسة لمعرفة مصادر الجراثيم والبكتيريا التي توجد على أسطح الهواتف الجوالة، ولقد كان 92% منها تحتوي على البكتيريا الضارة، بينما يحتوي 8% على البتكتيريا المسببة للإنفلونزا.

وينصح المتخصصون باستخدام المناديل المبللة المضادة للجراثيم لمسح الجوال، وعدم استخدام الجوال داخل الحمام على الإطلاق.

4- آلام الظهر والرقبة

كشفت مجموعة  من الأبحاث الأمريكية أن البشر يقضون ما يقارب الـ4,7 ساعات يومياً في تفقد هواتفهم، وبالتأكيد خلال تلك الساعات يكون عنق المستخدم في وضع مقوس وأوضاع غير مستقرة للظهر؛ ما يسبب بالتهاب المفاصل وزيادة الوزن.
 
وللتقليل من تلك الأضرار حاول أن تتصفح الهاتف وهو في وضع مماثل تماماً لعينيك بحيث لا تضطر إلى إحناء رقتبك أو ظهرك. 
5- أضرار النظر
 
 
لأن الشاشات على الهواتف المحمولة أصغر من شاشات الكمبيوتر وقراءة ما تحتوي عليه أصعب؛ ما يضغط على أعيننا في أثناء قراءة الرسائل، وهذا ما يؤدي إلى إجهاد العين والإصابة بتهيجها والرؤية الضبابية ومشكلات التركيز والصداع، وأخيراً آلام الرقبة والكتف. كما يمكن أن يؤدي ضوء الطاقة العالية المنبعث من شاشات الهواتف الجوالة إلى بقع العينين التي قد تسبب فقدان البصر مع التقدم في السن.
 
وهناك عدة خطوات من الممكن أن تخفف من إجهاد العين مثل تقليل درجة سطوع إضاءة الشاشة، واستخدام لاصقة معتمة للشاشة والحفاظ عليها نظيفة وواضحة، بالإضافة إلى تكبير حجم الخط المستخدم، وأخيراً إبقاء الهاتف بعيداً عن عينيك لمسافة تتراوح ما بين  16 و18 بوصة.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من علوم وتكنولوجيا