قضية وفاة المعلمة في جامعة تبوك تصل إلى كوريا

main image

بث التلفاز الكوري قضية المعلمة المتوفاة، داخل حرم جامعة تبوك مؤخرًا، بعد أن أثار الموقف استغراب واستنكار الجميع، لعدم قبول ابنتها المتفوقة دراسيًّا في كلية الطب، وخضع الموضوع للنقاش والتحليل.

واستعرض من خلال أحد البرامج الحوارية، والذي يبث عبر إحدى أشهر القنوات الكورية جوانب القضية، عارضًا مقطعًا مصورًا للحادثة، وسط تعجب وتعاطف كبير من ضيوف البرنامج.

ولفت الضيوف النظر إلى دور الواسطة في عملية الاختيار –من وجهة نظرهم-، مستدلين برسم كاريكاتيري يؤيد نظرتهم للأمر، في سيطرة أصحاب المراكز والواسطات على غالبية مقاعد الكليات الصحية.

الجدير ذكره،  أنّ وزارة التعليم أغلقت، خلال اليومين الماضيين، ملف القضية، وأنهت الجدل بإصدارها تقريرًا يبرئ ساحة الجامعة من التسبب بوفاة المعلمة.

 

سمات

المزيد من مجتمع وأعمال