6 مخاوف تمنعك من السفر.. تغلب عليها

main image

كم عدد المرات التي قررت فيها السفر إلى أماكن جميلة وترددت؟ هل سبق لك أن تساءلت: لماذا يحدث لك ذلك؟ فالخوف هو السبب الرئيسي لعدم قيامك بزيارة والتعرف على بلدان جديدة، لذلك نقدم لك "سيدي" 6 أسباب ومخاوف تمنعك من السفر.

1- الخروج من منطقة الراحة:

تفكر إذا ما كنت سوف تفرح في البلد الذي تسافر إليه، فتعود وتفكر بالمهمات المتوجبة عليك في جميع أنحاء المنزل، كرعاية أطفالك مثلاً، أو العمل، فهذه الأمور تولد لك بعض المخاوف من السفر وترك محيطك وعملك والبيئة التي تعيش فيها، فمن جانب آخر، تخاف مما قد يحدث إذا كنت بعيداً، فكل هذه الأشياء ستجعلك تتردد في مسألة السفر.

2- الخوف من المجهول:

الخوف من المجهول يأتي كمكمل لما سبق ذكره، فالقلق والشك بمثابة تعزيز للتوتر، كبعض الأسئلة المخيفة التي يمكن أن تدور في عقلك، والتي بدورها تؤدي إلى التكهنات والخوف من المجهول، ومن أمور تفكر أنها ربما ستحدث لك، فالإعداد الجيد سوف يخفف القلق والتوتر المتعلق برحلتك، بدلاً من الاستسلام لمشاعر الخوف.

3- حاجز اللغة:

عندما يطغى الخوف على عقلك، تصبح الأسئلة السريعة تتراود إلى ذهنك، وتبدأ المشاكل لديك، فيأتي حاجز اللغة عادة في المقام الأول لعدم القيام برحلتك، فتخشى ألا تتواصل مع أبناء البلد المسافر إليه، فربما لا تعرف لغة أخرى غير لغتك، فهنا، ستشعر أنك سوف تعاني من هذا الأمر، خاصة في بلد أجنبي، حيث نسبة صغيرة من الناس يتحدثون لغتك، فذلك يؤدي إلى الإحراج.

4- الخوف من التجربة السيئة:

عندما تكون خائفاً ومتوتراً، فيمكن لعقلك أن يجعلك تفكر في كثير من الظروف التي قد تحدث، نعم، هذا صحيح، فربما يكون ركوب الطائرة أو السفينة أو القطار، يشكل خوفاً لديك، فيمنعك من السفر، فتفكر بالأمور السيئة كسقوط الطائرة، أو غرق السفينة في عرض البحر، أو تعطل القطار وسط الغابات.

5- الخوف من السرقة:

غالباً ما يحدث السطو والاحتيال للسياح، ولكن في الواقع لا يمكنك أن تفعل أي شيء حيال ذلك، فيمكنك أن تكون الضحية التالية، وأن يقوموا بسرقة أمتعتك، محفظتك، بطاقات الائتمان، وأكثر من ذلك، فهذا السيناريو يمكن أن يحصل سواء كنت تفكر في الأمر أو لا، فلذلك يجب ألا تعتبره سبباً يمنعك من السفر.

6- الخوف من التوهان:

مع التطور والتقدم التكنولوجي ووجود الخرائط، فلا يمكنك أن تشعر بالخوف في أن تتوه بمفردك، عندما تقوم باستكشاف وجهات جديدة ومثيرة، فهذا النوع من الخوف يضع الحد، فلن تعود وتفكر بشيء آخر، فتتجمد في مكانك، ويمنعك من التحرك، فهذه هي الطريقة في الخوف يمكن أن تكون الأكثر خطورة، فيمكن أن تسبب أزمة بعدم السفر نهائياً.

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من سفر وسياحة