إليك القواعد الجديدة لموضة الرجال .. اتبعها لأناقة لا مثيل لها

main image

في عالم الموضة هناك الكثير من القواعد التي تحكم آلية تنسيق الأقمشة والألوان والأنماط، وهناك مجموعة من أخرى من القواعد المتعلقة بأنماط الملابس التي تتناسب مع هذه المناسبة أو تلك.

ولكن القواعد هذه ومنذ سنوات بدأت بالتغير، وبات هامش «الصرامة» فيها أقل بكثير مما كانت عليه سابقاً. وهذا يعني أن هناك مساحة أكبر للذوق الشخصي على حساب القواعد.

دور الأزياء كانت سابقاً تملي على الجمهور قواعدها، ولكنها فقدت هذه السيطرة وانقلبت المعادلة، وباتت تحاول السير وفق توجهات وأذواق الجمهور. وهكذا وجدنا أنفسنا مع مجموعة جديدة معدلة ومريحة للموضة. فلنتعرف عليها.

التعريف الجديد للملابس الرسمية

سابقاً كانت البدلة تعني حكماً ربطة عنق ومعاً هما تعريف الملابس الرسمية. وحتى التعريف ذلك كان محصوراً بألوان معينة، الرمادي، الأسود والكحلي مع قميص أزرق أو أبيض وحذاء رسمي. كل هذا أصبح في خبر كان.. التعريف الجديد للموضة الرسمية هو «الأقل هو الأفضل» وربطة العنق اختيارية.

كلما «قلل» الرجل من نسبة الأنماط التقليدية في ملابسه وتوجه نحو الأناقة فإن ذلك يعني أنه حقق الطلة الرسمية المطلوبة أي أن الأناقة هي التي تحدد التوجه وليس المبادئ التقليدية. حتى ملابس العمل خضعت لتعديلات شاملة، فالجينز والتيشرت هما البدلة المعاصرة في غوغل وفيسبوك وغيرهما. ولكن هذا النمط لا يمكن اعتماده بشكل دائم، ولكن المقاربات الجديدة هي طلة «رسمية» معاصرة من خلال بدلة بلا ربطة عنق مع نقوش ورسومات تدخل الحيوية على الطلة، أو من خلال البدلة المفككة؛ حيث ينسق الشخص الألوان وفق ما يناسبه. الشرط الأساسي بسيط هو الالتزام بسروال قماش وسترة أما الأحذية فالخيارات لا تعد ولا تحصى، ويمكنها أن تكون رسمية أو غير رسمية وحتى رياضية.

التعريف الجديد لبدلات الزفاف

سابقاً كانت بدلة الزفاف «عادية» خالية من الإضافات، تقليدية تماماً باللون الرمادي أو الأسود، أما حالياً فبدلات الزفاف هي مساحة للتعبير عن شخصية الرجل، وعليه الخيارات غير محدودة.

بطبيعة الحال البعض ما زال يفضل البدلة التقليدية، ولكن لا ضرر بإدخال بعض البهجة على يوم هام. البدلة المنقوشة، أو الملونة أو حتى البدلة بلا ربطة عنق باتت من الأنماط المقبولة تماماً في حفلات الزفاف. الإقبال على هذه الأنماط جعل شركات معروفة تحاول اللحاق بما هو مطلوب، وباتت أكثر «ليونة»، وبالتالي باتت تصمم بدلات لا تلتزم بالمعايير الصارمة التقليدية.

لاستكمال قراءة الموضوع اضغط هنا

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من السيد الأنيق