عندما تجد نصفك الآخر لا يتوقف عن فعل تلك الأشياء

main image
8 صور
عندما تجد نصفك الاَخر لا تتوقف عن فعل تلك الأشياء !

عندما تجد نصفك الاَخر لا تتوقف عن فعل تلك الأشياء !

 لا تتوقف عن المجاملات :  وهي ليست نفاقاً بكل تأكيد فإخبار فالمدح المستمر لما تفضله وتحبه في شريكتك ليس نفاقاً بل أمر يعبر عن الحب ومدى صدق المشاعر التي تشعر بها تجاهها داخلك .

لا تتوقف عن المجاملات : وهي ليست نفاقاً بكل تأكيد فإخبار فالمدح المستمر لما تفضله وتحبه في شريكتك ليس نفاقاً بل أمر يعبر عن الحب ومدى صدق المشاعر التي تشعر بها تجاهها داخلك .

 استخدم أذنك !  : والمقصود هنا هو الاستماع إلى شريكتك في الأوقات السعيدة والعصيبة وخاصةً في الأزمات الخاصة بها حتى وإن لم يكن لديك الحلول لتلك المشاكل فقط دعها تتحدث عما يجول بخاطرها فهذا الأمر سوف يشعرها بالراحة والسعادة وسوف تقدر ما تقوم به من أجلها على الرغم من أنك لم تقم بالكثير إلا أن رؤيتها لك وأنت تستمع لحديثها أمر هام بالنسبة لها .

استخدم أذنك ! : والمقصود هنا هو الاستماع إلى شريكتك في الأوقات السعيدة والعصيبة وخاصةً في الأزمات الخاصة بها حتى وإن لم يكن لديك الحلول لتلك المشاكل فقط دعها تتحدث عما يجول بخاطرها فهذا الأمر سوف يشعرها بالراحة والسعادة وسوف تقدر ما تقوم به من أجلها على الرغم من أنك لم تقم بالكثير إلا أن رؤيتها لك وأنت تستمع لحديثها أمر هام بالنسبة لها .

 الوقت الخاص  : بالتأكيد أنك لن تكون مسخراً لإمصاء الوقت مع شريكتك أو زوجتك 24 ساعة يومياً ولكن هذا لا يمنع أيضاً من أن يكون لها نصيب في وقتك يومياً فهذا الوفت وإن لم يكن هاماً جداً لك إلا أنه يعد أهم الأوقات بالنسبة لها خلال اليوم فلا ترحمها من الساعات التي تشعرها بالراحة والأمان .

الوقت الخاص : بالتأكيد أنك لن تكون مسخراً لإمصاء الوقت مع شريكتك أو زوجتك 24 ساعة يومياً ولكن هذا لا يمنع أيضاً من أن يكون لها نصيب في وقتك يومياً فهذا الوفت وإن لم يكن هاماً جداً لك إلا أنه يعد أهم الأوقات بالنسبة لها خلال اليوم فلا ترحمها من الساعات التي تشعرها بالراحة والأمان .

الثقة  : حتى ولو كانت تحبك فمع فقدان ثقتك فيها ستتحول العلاقة بينكما إلى جحيم ومن المستحيل أن تستمر فما الذي يجعل أي رجل وامرأة تربط بينهما علاقة عاطفية في الاستمرار فيها إن لم يكن هناك ثقة متبادلة بينهما .

الثقة : حتى ولو كانت تحبك فمع فقدان ثقتك فيها ستتحول العلاقة بينكما إلى جحيم ومن المستحيل أن تستمر فما الذي يجعل أي رجل وامرأة تربط بينهما علاقة عاطفية في الاستمرار فيها إن لم يكن هناك ثقة متبادلة بينهما .

 الاحترام  : شعور شريكتك  بأنك تحترمها وتقدرها أمر يجعلها في قمة سعادتها بشكل لن تتخيله فهي ستشعر معك بكيانها وأهميتها في بالنسبة لك وهو الأمر الذي يولد شعور بالأمان أحد أهم المشاعر التي تبحث عنها المرأة في شريك حياتها .  فعدم احترام شريكتك وما تقوم بفعله أو استخدام العنف سواء الجسدي أو اللفظي هو بداية لنهاية الحب والاحترام الذي تحمله لك فهي لن تعد تبادلك الحب بل تخاف منك .

الاحترام : شعور شريكتك بأنك تحترمها وتقدرها أمر يجعلها في قمة سعادتها بشكل لن تتخيله فهي ستشعر معك بكيانها وأهميتها في بالنسبة لك وهو الأمر الذي يولد شعور بالأمان أحد أهم المشاعر التي تبحث عنها المرأة في شريك حياتها . فعدم احترام شريكتك وما تقوم بفعله أو استخدام العنف سواء الجسدي أو اللفظي هو بداية لنهاية الحب والاحترام الذي تحمله لك فهي لن تعد تبادلك الحب بل تخاف منك .

 عبر عن مشاعرك  : هي تريدك صلباً وقوياً ولكنها لا تريدك صنماً لا يمتلك مشاعر ولا يظهرها أمامها وعليك أن تدرك جيداً بأن تعبيرك لمشاعرك وعلى وجه التحديد الحزينة منها يعمق من درجة حبها لك فالمرأة تشعر بأهميتها عندما يبوح شريكها بمشاعره السلبية لها فذلك يشعرها بأهميتها الكبيرة بالنسبة لك لذلك لا تشعر بالخجل .

عبر عن مشاعرك : هي تريدك صلباً وقوياً ولكنها لا تريدك صنماً لا يمتلك مشاعر ولا يظهرها أمامها وعليك أن تدرك جيداً بأن تعبيرك لمشاعرك وعلى وجه التحديد الحزينة منها يعمق من درجة حبها لك فالمرأة تشعر بأهميتها عندما يبوح شريكها بمشاعره السلبية لها فذلك يشعرها بأهميتها الكبيرة بالنسبة لك لذلك لا تشعر بالخجل .

المسؤولية  :  إذا كنت لا تعرف أن الارتبطا العاطفي الجاد أو الزواج مسؤولية كبيرة وصعبة جداً لا تقدم على التفكير في الارتباط فالمرأة تود أن ترى شريكها يفعل كل ما في وسعه من أجلها -بالطبع في حدود المعقول - فهذا الأمر يسعدها ويجعلها تتعلق بك ومستعدة لفعل أي شيء في المقابل فقط من أجل إسعادك .

المسؤولية : إذا كنت لا تعرف أن الارتبطا العاطفي الجاد أو الزواج مسؤولية كبيرة وصعبة جداً لا تقدم على التفكير في الارتباط فالمرأة تود أن ترى شريكها يفعل كل ما في وسعه من أجلها -بالطبع في حدود المعقول - فهذا الأمر يسعدها ويجعلها تتعلق بك ومستعدة لفعل أي شيء في المقابل فقط من أجل إسعادك .

على الرغم من وجود النساء الجميلات بكثرة في جميع الأماكن التي يذهب إليها الرجال سواء في المناسبات العامة أو في العمل أو الجامعة؛ فإن إيجاد المرأة المناسبة لك ونصفك الآخر أمر ليس بالسهل وأصبح نادر الحدوث في تلك الأيام.

فيتامينات تحصن حياتك الزوجية وتحميها من الروتين والرتابة

ولكن في حالة ما إذا صادفك الحظ وصادفت المرأة المناسبة لك التي تصلح لحمل اسمك مدى الحياة وجمعت بينكما علاقة عاطفية؛ فربما حان الوقت لكي تجري بعض التعديلات الاجتماعية الطارئة على شخصيتك التي ترتبط بكيفية التعامل مع شريكتك مثل: 

1- لا تتوقف عن المجاملات

وهي ليست نفاقاً بكل تأكيد؛ فالمدح المستمر لما تفضله وتحبه في شريكتك ليس نفاقاً، بل أمر يعبر عن الحب ومدى صدق المشاعر التي تشعر بها تجاهها داخلك.

2- استخدم أذنك!

والمقصود هنا هو الاستماع إلى شريكتك في الأوقات السعيدة والعصيبة، وخاصةً في الأزمات الخاصة بها حتى إن لم تكن لديك الحلول لتلك المشكلات، فقط دعها تتحدث عما يجول بخاطرها؛ فهذا الأمر سوف يشعرها بالراحة والسعادة وسوف تقدر ما تقوم به من أجلها، فعلى الرغم من أنك لم تقم بالكثير فإن رؤيتها لك وأنت تستمع لحديثها أمر مهم بالنسبة لها.

علمياً.. لماذا يجب عليك أن تتزوج؟ (صور)

3- الوقت الخاص

بالتأكيد أنك لن تكون مسخراً لإمصاء الوقت مع شريكتك أو زوجتك 24 ساعة يومياً، ولكن هذا لا يمنع أيضاً من أن يكون لها نصيب في وقتك يومياً؛ فهذا الوقت وإن لم يكن مهماً جداً لك فإنه يعد أهم الأوقات بالنسبة لها خلال اليوم فلا تحرمها من الساعات التي تشعرها بالراحة والأمان.

4- الثقة 

حتى لو كانت تحبك فمع فقدان ثقتك بها ستتحول العلاقة بينكما إلى جحيم ومن المستحيل أن تستمر فما الذي يجعل أي رجل وامرأة تربط بينهما علاقة عاطفية يستمران فيها إن لم تكن هناك ثقة متبادلة بينهما؟!

5- الاحترام

شعور شريكتك  بأنك تحترمها وتقدرها أمر يجعلها في قمة سعادتها بشكل لن تتخيله؛ فهي ستشعر معك بكيانها وأهميتها بالنسبة لك، وهو الأمر الذي يولد شعوراً بالأمان أحد أهم المشاعر التي تبحث عنها المرأة في شريك حياتها.

فعدم احترام شريكتك وما تقوم بفعله أو استخدام العنف سواء الجسدي أو اللفظي هو بداية لنهاية الحب والاحترام الذي تحمله لك؛ فهي لن تعد تبادلك الحب بل تخاف منك.

لماذا نشعر أن علاقاتنا الزوجية تدهورت فجأة؟ «الحقيقة قد تكون أنت السبب!»

6- عبر عن مشاعرك

هي تريدك صلباً وقوياً، ولكنها لا تريدك صنماً لا يمتلك مشاعر ولا يظهرها أمامها، وعليك أن تدرك جيداً بأن تعبيرك لمشاعرك وعلى وجه التحديد الحزينة منها يعمق من درجة حبها لك؛ فالمرأة تشعر بأهميتها عندما يبوح شريكها بمشاعره السلبية لها، فذلك يشعرها بأهميتها الكبيرة بالنسبة لك؛ لذلك لا تشعر بالخجل.

7- المسؤولية 

إذا كنت لا تعرف أن الارتباط العاطفي الجاد أو الزواج مسؤولية كبيرة وصعبة جداً؛ فلا تقدم على التفكير في الارتباط، فالمرأة تود أن ترى شريكها يفعل كل ما في وسعه من أجلها -بالطبع في حدود المعقول- فهذا الأمر يسعدها ويجعلها تتعلق بك ومستعدة لفعل أي شيء في المقابل فقط من أجل إسعادك.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة