منها الزعماء الجاهلون و الأنانية.. أغرب سيناريوهات نهاية العالم كما يراها الحاصلون على «نوبل»

main image
أوضح أستطلاع رأي لـ50 شخصية من الحاصلين على جائزة نوبل في مختلف المجالات بين طب وكيمياء وفيزياء واقتصاد، حول توقعاتهم بالشكل الذي سينتهي إليه عالمنا، وسرد العلماء الحاصلون على نوبل مخاوفهم، ونعرض فيما يلي أبرز تلك التهديدات.
 
الأنانية
يخشى 8% من العلماء، أي 4 منهم، من أن تزايد الأنانية لدى البشر والاندفاع وراء الاهتمام بمجتمعات التواصل الاجتماعي على الإنترنت من شأنها القضاء على الطابع الإنساني لدى البشر.

مشاهير تزوجوا رغم الظروف (فيديو)

الزعماء الجاهلون
يرى 6% من العلماء، أي ثلاثة منهم، أن نهاية العالم ستحدث بسبب جهل وتهور بعض زعماء العالم الذين سيدفعون بشعوبهم نحو الهاوية، لكن يا للأسف! فإن جهلهم ربما يطال شعوب الأرض جميعًا.
 
تطور الأمراض
يتوقع 8% من العلماء المشاركين، أي 4 منهم، أن تتسبب الأمراض وقدرة مسبباتها على مقاومة العقاقير في القضاء على هذا العالم، وهو ما تؤيده منظمة الصحة العالمية التي تفيد بأن مقاومة المضادات الحيوية أصبحت إحدى أهم المشكلات الطبية في عصرنا الحديث.
 
التهديدات البيئية
أكثر من ثلث العلماء المشاركين في الاستطلاع، وتحديدًا 18 عالمًا، يتوقعون أن التزايد السكاني سيتسبب في تدهور حال البيئة إلى درجة تستحيل معها الحياة على الأرض، كما أن التغيير المناخي سيكون له دور أساسي في ظهور مشكلات أخرى مثل نقص الغذاء والماء النظيف.
 
الجهل وغياب الحقيقة
ويخشاها 6% من العلماء، حيث بدأت ظاهرة التشكك في النتائج العلمية في الانتشار، وبالتالي غياب الحقائق الذي يتبعه التخبط والجهل وانتشار الأخبار المزيفة، وهو ما قد يؤدي إلى كوارث وحروب مدمرة.

فيديو| التلاوة «الحجازية» بأصوات تسمعها لأول مرة

إدمان المخدرات
ولم يرَ أن نهاية العالم ستأتي بتلك الطريقة سوى عالم واحد فقط من بين المشاركين، الذي تنبأ بأن إدمان عقاقير جديدة أكثر قوة سيؤدي إلى نتائح كارثية.
 
الذكاء الاصطناعي
يتوقع 4%، اثنان من العلماء، من المشاركين في الاستطلاع أن يتعاظم دور العقول الاصطناعية بدرجة تفوق العقول البشرية، لتسيطر عليها وتصبح تهديدًا حقيقيًّا لوجودها.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من علوم وتكنولوجيا