تعرف على رحلة صناعة كسوة الكعبة

main image
صورتان
تعرف على رحلة صناعة كسوة الكعبة

تعرف على رحلة صناعة كسوة الكعبة

تعرف على رحلة صناعة كسوة الكعبة

تعرف على رحلة صناعة كسوة الكعبة

يعكف عشرات السعوديين على صناعة كسوة الكعبة المشرفة والموشاة بآيات قرآنية المكتوبة بخيوط من الذهب والفضة في مصنع كسوة الكعبة المشرفة بمكة؛ وتتزين الكعبة برداء جديد من الحرير مُبطن بالقطن في يوم عرفة من كل عام والذي يوافق يوم الخميس المقبل في موسم الحج الحالي.
 
ويشارك حوالي 200 شخص في صناعة الكسوة على مدى حوالي تسعة أشهر؛ ويعود تاريخ كسوة الكعبة إلى ما قبل الإسلام، واستمر هذا التقليد على مدى الحقب الإسلامية المختلفة وحتى اليوم.
و تمر عملية صناعة الكسوة بمراحل عدة، بدءاً من الصباغة مروراً بالنسيج الآلي والنسيج اليدوي والطباعة والتطريز وحتى حياكتها وتجميعها. وتستهلك الكسوة حوالي 670 كيلوغراماً من الحرير الخام. ويجري استيراد الحرير من إيطاليا وخيوط الفضة والفضة المطلية بالذهب من ألمانيا.
وبعد انتهاء الحج، تقطع الكسوة القديمة إلى قطع صغيرة وتوزع على شخصيات بارزة ومنظمات دينية تعتبر هذه القطع تراثاً نفيساً. وانتهى العاملون من صنع الكسوة التي ستتزين بها الكعبة يوم الخميس المقبل، لكنهم بدأوا على الفور في صناعة وتطريز كسوة العام المقبل.
 
يذكر أن الكسوة الجديدة التي ستكسى بها الكعبة يوم الخميس المقبل، وصلت تكلفتها ما بين 20 مليوناً و25 مليون ريال (5.33 مليون و6.67 مليون دولار). كما تتغير الكلفة من عام لآخر، لأنها تخضع لأسعار العملات.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال