حبس سعودي بأمريكا وتغريمة مليون دولار بسبب «حلة طهي»

main image

كثير منا يحاول يوميًّا إضافة بعض المواقف الكوميدية في حياته اليومية، ولكن في بعض الأوقات قد تأخذ المزحة بعدًا آخر، وتتسبب بإيذاء صاحبها، هذا ما حدث تمامًا مع شاب سعودي مبتعث في أمريكا بعد أن مازح موظفةً لينتهي به الأمر باتهامه بالإرهاب وتحديد مليون دولار كفالةً للإفراج عنه حتى جلسة الاستماع واعتقاله من قبل سلطات الأمن الوطني الأمريكي.

حيث ذكرت صحيفة "ديلي نيوز" أنّ المبتعث السعودي محمد علي عيسى نهاري (22 عامًا)، الذي يدرس في جامعة "ويسترن كنتاكي"، معتقل حاليًّا في سجن "وارن كونتي" الإقليمي، حتى دفع كفالةً قيمتها مليون دولار بعد اتهامه بالإرهاب من الدرجة الثانية، بعد تهديده موظفةً بإدارة الشقق السكنية للجامعة بادعائه أنه صنع قنبلةً من "حلة طهي تعمل بالضغط"، وسيفجرها في الشقة.

وكانت موظفة الشركة أتت لاستلام الشقة يوم الجمعة (31 يوليو2015) في الساعة العاشرة صباحًا عندما وجدت الطالب في الشقة ولم يتم إخلاؤها، وقام الطالب بإيذائها لفظيًّا، وقال لها إنه صنع قنبلة في حلة الطهي، مثل القنبلة التي استخدمت في تفجير بوسطن، ثم تابع "هكذا نقتل الأمريكيين".

وقالت الصحيفة: إنّ الموظفة غادرت واعتبرت الأمر مزحةً وانفعالًا غير مبرر من جانب الطالب، لكن عندما عادت في الساعة السادسة لاستلام الشقة وجدت "حلة الطهي" موضوعةً بشكل مريب بجانب باب الشقة، فخشيت أن يكون الطالب قد نفذ تهديده، وأعد بالفعل قنبلةً، وعلى الفور اتصلت بخدمات الطوارئ 911 وأخبرتهم بالقصة.

وأضافت الصحيفة أنّ حالة من الاستنفار شهدها المبنى، بعد وصول عدة جهات مختلفة، وتم استخدام الأشعة؛ للتأكد من أنّ "حلة الطهي" خالية من أي متفجرات ولا يوجد تهديد داخل الشقة.

من جانبها أصدرت وكالة المباحث الفيدرالية "إف بي آي" مذكرة اعتقال بحق الطالب السعودي وتم القبض عليه، وبتفتيش سيارته عثر على هواتف محمولة ومخدر الماريوانا، وعندما تم استجواب المبتعث السعودي أقر بأنه كان يمزح، لكنها "مزحة سيئة"، وأنّ هذا الأمر حدث بسبب غضبه من كثرة التعليقات العنصرية ضده منذ أن وصل إلى الولايات المتحدة للدراسة.

وقالت "ديلي نيوز": إنّ الطالب محمد علي عيسى نهاري تم ضبطه في عام 2014، وهو يقود سيارة بدون رخصة، وتم تغريمه 500 دولار ومنعه من القيادة لعدة أشهر، قبل أن يتم توقيفه بعد ذلك لتجاوز السرعة المقررة في الولاية.

وعيَّن قاضي المحكمة محاميًا للدفاع عن نهاري، وحددت جلسة للاستماع في يوم الجمعة المقبل.

فإلى أين ستنتهي مزحة هذا الشاب؟، وماذا سيكون حكم القاضي فلربما كانت هذه المزحة لها دور في تغير مسار حياته.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات