تفاصيل الاغتصاب الجماعي في الحافلة الذي هزَّ المغرب

main image

بعد انتشار فيديو الاغتصاب الجماعي من طرف مراهقين على فتاة داخل حافلة بمدينة الدار البيضاء المغربية في الساعات الأولى من صبيحة أمس الإثنين. تمكنت مصالح ولاية أمن الدار البيضاء، حسب بيان لها، من توقيف ستة قاصرين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 سنة، يشتبه في تورطهم في جريمة تتعلق بتعنيف وهتك عرض فتاة تعاني من خلل عقلي، وتوثيق ذلك في شريط فيديو ونشره على شبكة الإنترنت.

وردًّا على موجة الغضب التي تعرض لها سائق الحافلة من طرف المغاربة بسبب عدم تدخله لإنقاذ الفتاة وصد المعتدين، أصدرت الشركة من جهتها بيانًا جاء فيه أنه «لا يمكن لها حاليًا التأكد من أن سائق الحافلة لم يتدخل لنجدة الفتاة، لأن مدة الفيديو التي لا تتجاوز دقيقة لا تتيح معرفة ردة فعل السائق، خاصة أن مقطعًا من الفيديو يبين أن المعتدين تركوا الضحية تهرب، وأشار البيان إلى أن السائقين يعرضون حياتهم للخطر لأجل ضمان سلامة المسافرين، مع التنويه بمجهودات الأمن المغربي الذي يقف إلى جانبهم بشكل يومي.

كما طالب رواد مواقع التواصل الاجتماعية بمعاقبة السائق؛ لأنه لم يتدخل لمنع هذا الجرم الوحشي، ولم يبلغ السلطات بهذه الواقعة الشائنة.
وخلافًا لما جاء في بيان لشركة «نقل المدينة»، التي قالت إن الحادث الذي شهدته إحدى حافلاتها وقع يوم الجمعة 18 أغسطس، فإن ولاية الأمن قالت إن الأبحاث والتحريات المكثفة، مدعومة بالخبرات التقنية على شريط الفيديو، توصلت إلى أن تاريخ توثيقه يعود إلى ثلاثة أشهر مضت، وتمكنت من تحديد هوية المشتبه فيهم في ساعات قليلة بعد نشر مقطع الفيديو، ثم توقيفهم بمحل سكناهم.

تنديدات عارمة

أثار الفيديو الصادم ردود فعل واسعة، داخل وسائل التواصل الاجتماعي بالمغرب، انخرط فيها إعلاميون وحقوقيون وبرلمانيون، وذهبت إحدى البرلمانيات المغربيات إلى المطالبة... استكمل قراءة الموضوع

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال