ماذا فعل نزلاء يهود بعد طلب فندق سويسري منهم الاستحمام قبل السباحة؟

main image

تسببت لافتة في أحد الفنادق بأزمة بين سويسرا وإسرائيل، بعدما دعا فندق سويسري نزلاءه اليهود إلى الاستحمام قبل استخدام بركة السباحة، وأثار الخبر غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث نشر بعضهم تعليقات يعربون فيها عن استيائهم من هذا التصرف.

حيث كُتب على اللافتة «إلى ضيوفنا اليهود من الرجال والنساء والأطفال، الرجاء الاستحمام قبل السباحة، وفي حال خالفتم الإرشادات سنكون مضطرين إلى منعكم من استخدام بركة السباحة».

اختصارات في عالم السيارات.. افهمها لتصبح خبيرًا

كما عُلقت لافتة أخرى في المطبخ كُتب عليها «نطلب من الضيوف اليهود استخدام الثلاجة في أوقات معينة»، وتشرح اللافتة بأنها تأمل بأن يفهم النزلاء أن الموظفين لا يرغبون في التعرض للإزعاج طوال الوقت.

ووجهت إسرائيل اتهامات لفندق «بارادايز» في منتجع آروزا في شرق سويسرا بمعاداة السامية؛ إذ اتصل السفير الإسرائيلي في سويسرا بإدارة الفندق ليطلب إزالة ما أسماه اللافتات العنصرية ضد اليهود.

من جهتها وصفت تسيبي هوتوفيلي نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي الحادثة بأنها «تصرف معادٍ للسامية من النوع الأسوأ والأقبح».

كيف تكتشف أن الوقود الممتاز سيشكل فارقًا مع سيارتك؟

وقالت عبر تغريدة في موقع توتير «يا للأسف! لا تزال معاداة السامية في أوروبا حقيقة واقعة، ويجب أن نتأكد من أن العقاب على مثل هذه الحوادث سيكون بمنزلة رادع لأولئك الذين ما زالوا يملكون جرثومة معاداة السامية».

وصرحت مديرة الفندق روث توما لصحيفة سويسرية بأن ما قام به الفندق لا يشكل أبدًا تصرفًا معاديًا للسامية، ولكنها اعترفت بأنها أخطأت في اختيار كلماتها.

 

سمات

مواضيع ذات صلة