هذه الأبراج تتميز بالواقعية .. هل أنت بينهم؟

main image

التعامل مع الحياة بشكل واقعي مبدأ لا يمكن للجميع تطبيقه. البعض يقارب الحياة من وجهة نظر متفائلة وهذا ما يجعل الأمور تبدو مشرقة أكثر مما يجب، والبعض الآخر يقاربها بشكل متشائم ما يجعل كل شيء يبدو قاتماً أكثر مما يجب. ولكن هناك قلة قليلة يمكنها أن ترى الأمور كما هي، بجمالها وقبحها، بحلوها ومرها فهم غير متشائمين وغير متفائلين بل يملكون الذي المزيج المثالي الذي يجعلهم فئة نادرة.

هم يمضون حياتهم وهم يتعاملون مع الأمور كما هي بلا زيادة أو نقصان. البعض قد يعتبرهم متشائمين ولكنهم ليسوا كذلك فهم يملكون القوة التي تمكنهم من المراقبة والتحليل بسبب منطقي وعقلاني. هم يمنحون الوقائع اهتمامهم، ويحددون خطواتهم استناداً إلى ما هو ملموس ولا يبنون الخطط على الأحلام والآمال. ما يمكنهم رؤيته وفهمه هو الذين يؤمنون به، وأي كلام «في الهواء» لا مكان له في حياتهم.

من بين كل الأبراج هناك ٣ أبراج فقط تملك هذه الميزة.. ونعم هي ميزة خلافاً لما يظنه البعض لأن حياة هؤلاء تسير كما هو مخطط لها، وأي حدث مفاجئ يتم التعامل معه بشكل عقلاني.

العقرب 23 أكتوبر/ تشرين الأول - 21 نوفمبر/ تشرين الثاني:

 العقرب برج لا يقارب الحياة سوى استناداً إلى الوقائع. السبب يرتبط بشخصيته التي تشكك بالآخرين وكل شيء، وبالتالي السبيل الوحيد للتخلص من هذه الشكوك هو الاستناد إلى الوقائع الملموسة التي لا يمكن إنكارها. أي شخص تعامل مع العقرب يدرك بأن الشرط الأساسي لأي علاقة معه سواء كانت مهنية أو عاطفية أو اجتماعية هي الوضوح التام والكلي. الأسرار هي أسوأ شيء ممكن في العلاقة معه.

البعض يميل لاعتبار العقرب من الشخصيات المتشائمة ولكنه ليس كذلك.. في الواقع العقرب هو أول من يبادر لإبعاد أي مشكلة تجعل الأجواء مشحونة للتخلص كلياً من الطاقة السلبية التي تعكر صفو الأمور. البرج هذا يكره الشخصيات السلبية لأن السلبية بالنسبة إليه هي إضاعة للوقت وللموهبة وللجهود. برج حازم وحاسم ما يعني أنه حين يجد نفسه بمواجهة اي مشكلة فهو سيمضي قدماً ويستلم زمام الأمور ويحللها استناداً للوقائع والمعلومات والعقل والمنطق.

هو بكل بساطة لا يملك الوقت لمعرفة ما يحصل بالاستماع إلى نظريات هذا أو ذاك.. وفي حال وجد نفسه في موقف يلزمه بالاستماع، فإن لم يقدم له الآخر الأدلة والوقائع والبراهين فحينها سيعتبر أن الأمر برمته مضيعة للوقت وسيغضب.

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني - 18 فبراير / شباط:

 الدلو برج ذكي للغاية وبالتالي لا يمكنه سوى رؤية الأمور على ما هي عليه. بالنسبة لهذا البرج أحلام اليقظة هي من الأمور التي يصعب عليه القيام بها، فهي أحلام في نهاية المطاف.

الدلو أيضاً «حلال للمشاكل» حتى تلك الأكثر تعقيداً والسبب هو أنه يعتمد مقاربة منطقية قائمة على الانطلاق من البداية والسير خطوة تلو الأخرى وحلها بشكل تدريجي للوصول إلى نتيجة مثالية. الدلو يحتاج للحصول على إجابات منطقية لكل ما يحصل في حياته، عدم الحصول على هكذا إجابات تدفعه إلى حافة الجنون.. ولذلك الإجابات المنطقية ضرورة وليست خيارا.

ما يجعل الدلو من الأبراج الواقعية هو أنه يجد صعوبة بالغة بالتعامل مع المشاعر، وكما هو معروف المشاعر عادة تؤثر على صحة القرارات. الدلو ينظر للصورة بشكل كلي بعيداً عن تأثير العاطفة.

للتعرف على البرج الأخير اضغط هنا

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات