المضادات الحيوية.. هل تمنع الجسم من الاستجابة للأدوية؟

main image

شكك خبراء بريطانيون بالقاعدة الموصى بها؛ بضرورة إكمال العلاجات بالمضادات الحيوية حتى النهاية، معتبرين أن هذا الأمر يرتد سلبًا على الصحة، إذ يعزز مقاومة الجسم للأدوية.

جاء في الدراسة، التي أجراها الاختصاصي في الأمراض المعدية، مارتن ليويلين، وتسعة أطباء أو خبراء صحيين آخرين، ونشرت نتائجها مجلة «بي أم جي» الطبية: «يمكننا أن نوصي المرضى بالتوقف عن العلاج عندما يشعرون بتحسن، خلافا لرأي منظمة الصحة العالمية».

أشياء لا تتوقعها قد تسبب لك السرطان والعمى احذرها

المضادات الحيوية ترمي إلى مكافحة الجراثيم، وغالبًا ما توصف لمدة تتراوح بين 10 أيام و15 يومًا.

ويزيد الاستخدام المفرط لهذه المضادات مقاومة الجراثيم للأمراض، رغم أنها معدة لمكافحتها، ويجعل من هذه الأدوية أقل فاعلية. في الوقت نفسه توصي الإرشادات الرسمية بأن يتابع المريض علاجه حتى النهاية، حتى في حال تحسن حالته الصحية، خشية تطوير مقاومة الأدوية.

تعرف على الأعراض الشائعة لمشاكل العين

اعتبر موقعو الدراسة أن "هذه الفكرة غير مدعمة بأي دليل وتناول مضادات حيوية فترة أطول من اللازم يزيد خطر المقاومة"، مؤكدين ضرورة إجراء دراسات إضافية لتحسين التوصيات.

أضاف الباحثون: "نطلب من السياسيين والأطباء وقف الترويج للرسالة القائلة بضرورة متابعة العلاج حتى النهاية".

لا يمكنك التركيز؟ أطعمة لصحة عقلية أفضل

لفت هؤلاء إلى أن هذه الفكرة "غير الدقيقة" ظهرت في مرحلة بداية تطوير المضادات الحيوية في الأربعينيات واستمرت لأنها... استكمل قراءة الموضوع

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل