داخل الجيم.. هذا أسوأ ما يمكنك فعله لنفسك!

main image
11 صور
داخل الجيم ..هذا أسوأ ما يمكنك فعله لنفسك !

داخل الجيم ..هذا أسوأ ما يمكنك فعله لنفسك !

 كل شيء حالاً !  : مع أول تدريب داخل الجيم تبدأ رغبات الكثير من الرياضيين الجدد بالبعد عن الواقع فهم يرغبون ي التخلص من الوزن الزائد التمتع بعضلات مفتولة وقوية ولياقة بدنية رائعة فيبدأ الضغط النفسي والشعور باليأس والإحباط يسيطران على الرياضي فهو يتدرب منذ أسابيع ولم يرى ما يتمناه من نتائج .  بالتأكيد النتائج الفورية ليس لها مكان داخل الجيم فممارسة التمارين ليست سحراً والنتائج لن تظهر في عدة أيام أو أسابيع قليلة بل تحتاج إلى عدة أشهر وانتظام صارم في التدريبات والنوم والتغذية .

كل شيء حالاً ! : مع أول تدريب داخل الجيم تبدأ رغبات الكثير من الرياضيين الجدد بالبعد عن الواقع فهم يرغبون ي التخلص من الوزن الزائد التمتع بعضلات مفتولة وقوية ولياقة بدنية رائعة فيبدأ الضغط النفسي والشعور باليأس والإحباط يسيطران على الرياضي فهو يتدرب منذ أسابيع ولم يرى ما يتمناه من نتائج . بالتأكيد النتائج الفورية ليس لها مكان داخل الجيم فممارسة التمارين ليست سحراً والنتائج لن تظهر في عدة أيام أو أسابيع قليلة بل تحتاج إلى عدة أشهر وانتظام صارم في التدريبات والنوم والتغذية .

 الاستماع :  ننصحك بأن تغلق أذنك بعد الدخول إلى الجيم مباشرةً ولا تستمتع إلى نصائح من حولك فنسبة تداول المعلومات الرياضية الخاطئة تفوق كل التوقعات لذلك لا تستقبل نصائح من أحد إلا المدرب أو العاملين في الجيم وأصحاب الخبرة من المحترفين فقط .

الاستماع : ننصحك بأن تغلق أذنك بعد الدخول إلى الجيم مباشرةً ولا تستمتع إلى نصائح من حولك فنسبة تداول المعلومات الرياضية الخاطئة تفوق كل التوقعات لذلك لا تستقبل نصائح من أحد إلا المدرب أو العاملين في الجيم وأصحاب الخبرة من المحترفين فقط .

 تمارين اللياقة :  نعم ممارستها مهمة وتساعد على حرق الدهون ولكن اقتصار نظامك الرياضي على الركض ووثب الحبل واستخدام الدراجة الثابتة داخل الجيم طول فترة ممارستك الرياضة لن يفيدك كما تتصور في حرق الدهون بل يجب سوف يزيد من الضغط على مفاصلك ويقلص الكتلة العضلية ولن يحرق كمية الدهون التي تتخيلها .  لذلك لابد من ممارسة تمارين رفع الأثقال بجانب تمارين اللياقة البدنية لزيادة الكتلة العضلية وتعزيز قدرة الجسم على حرق الدهون واستمرار عملية الحرق لساعات طويلة بعد انتهاء التمارين .

تمارين اللياقة : نعم ممارستها مهمة وتساعد على حرق الدهون ولكن اقتصار نظامك الرياضي على الركض ووثب الحبل واستخدام الدراجة الثابتة داخل الجيم طول فترة ممارستك الرياضة لن يفيدك كما تتصور في حرق الدهون بل يجب سوف يزيد من الضغط على مفاصلك ويقلص الكتلة العضلية ولن يحرق كمية الدهون التي تتخيلها . لذلك لابد من ممارسة تمارين رفع الأثقال بجانب تمارين اللياقة البدنية لزيادة الكتلة العضلية وتعزيز قدرة الجسم على حرق الدهون واستمرار عملية الحرق لساعات طويلة بعد انتهاء التمارين .

رفع كل شيء  :  هناك تصور بعيد كل البعدعن الصواب يسكن عقول الرياضيين الهواة وهو الاعتقاد بأن رفع كل الأوزان داخل الجيم هو ما سوف يمنحك القوة والضخامة ولكن بالتأكيد هذا الاعتقاد سوف يؤدي إلى إصابتك إما بالتمزقات أو الكسور .  فيجب أن تدرك بأن ممارسة التمرين بوزن خفيف و بطريقة صحيحة أفضل من ممارسة التمرين بوزن أثقل وبشكل خاطىء يصبب لك الضرر .

رفع كل شيء : هناك تصور بعيد كل البعدعن الصواب يسكن عقول الرياضيين الهواة وهو الاعتقاد بأن رفع كل الأوزان داخل الجيم هو ما سوف يمنحك القوة والضخامة ولكن بالتأكيد هذا الاعتقاد سوف يؤدي إلى إصابتك إما بالتمزقات أو الكسور . فيجب أن تدرك بأن ممارسة التمرين بوزن خفيف و بطريقة صحيحة أفضل من ممارسة التمرين بوزن أثقل وبشكل خاطىء يصبب لك الضرر .

 افهم جسدك   :  عليك أن تفهم جسدك وأن تعرف مواطن القوة والضعف ومدى التقدم الذي تحرزه لذلك لا تهمل التحاليل والمؤشرات التي يقوم مدربك وأخصائي التغذية بتزويدك بها وتعتقد بأنك أصحبت تدرك كل شيء لمجرد أنك تمارس التمارين الرياضية منذ أشهر .

افهم جسدك : عليك أن تفهم جسدك وأن تعرف مواطن القوة والضعف ومدى التقدم الذي تحرزه لذلك لا تهمل التحاليل والمؤشرات التي يقوم مدربك وأخصائي التغذية بتزويدك بها وتعتقد بأنك أصحبت تدرك كل شيء لمجرد أنك تمارس التمارين الرياضية منذ أشهر .

 التمارين المركبة   : يجب أن تدرك جيداً أن هناك مرحلة ما يجب أن تمارس فيها التمارين المركبة التي تستهدف عدة مجموعات عضلية في نفس الوقت لأن لها فاعلية أكبر على نمو الكتلة العضلية وحرق الدهون ومن أشهر الأمثلة على تلك التمارين هو تمرين القرفصاء .

التمارين المركبة : يجب أن تدرك جيداً أن هناك مرحلة ما يجب أن تمارس فيها التمارين المركبة التي تستهدف عدة مجموعات عضلية في نفس الوقت لأن لها فاعلية أكبر على نمو الكتلة العضلية وحرق الدهون ومن أشهر الأمثلة على تلك التمارين هو تمرين القرفصاء .

 إهمال الـ 80% ! :  نقصد بهذه النسبة أن نخبرك بأن التغذية  المناسبة لها دور منحك العضلات والجسم الذي تتمنى الحصول عليه بنسبة 80%  فمعرفة ما تتناوله واختيار الأفضل لك ولعضلاتك وخلق نمط حياة صحي تلتزم به إلى الأبد هو ما يكون جسدك وعضلاتك .

إهمال الـ 80% ! : نقصد بهذه النسبة أن نخبرك بأن التغذية المناسبة لها دور منحك العضلات والجسم الذي تتمنى الحصول عليه بنسبة 80% فمعرفة ما تتناوله واختيار الأفضل لك ولعضلاتك وخلق نمط حياة صحي تلتزم به إلى الأبد هو ما يكون جسدك وعضلاتك .

 هي كل شيء !  : أصبح هناك اعتقاد سائد بأن المكملات الغذائية تكفي ويمكنها أن تأخذ مكان الغذاء الطبيعي وهو بالتأكيد أمر خاطىء تماماً فلو كانت تغني عن الطعام الطبيعي لن يطلق عليها مكملات غذائية رياضية فهي على الرغم من دورها الرئيسي في بالنسبة للرياضيين إلا أنه تأتي بعد الغذاء من حيث الأهمية .

هي كل شيء ! : أصبح هناك اعتقاد سائد بأن المكملات الغذائية تكفي ويمكنها أن تأخذ مكان الغذاء الطبيعي وهو بالتأكيد أمر خاطىء تماماً فلو كانت تغني عن الطعام الطبيعي لن يطلق عليها مكملات غذائية رياضية فهي على الرغم من دورها الرئيسي في بالنسبة للرياضيين إلا أنه تأتي بعد الغذاء من حيث الأهمية .

إهمال النوم  : لن ترى نتائج إيجابية تظهر كما تتوقع على جسدك وعضلاتك من دون النوم بل الكثير منه فكل شيء يحدث وأنت نائم سواء اكتمال عملية التغذية العضلية وإعادة التئام الأنسجة والألياف العضلية بعد تهتكها نتيجة ممارسة التمارين الرياضية وإفراز هرمون النمو والتيستوستيرون وأخيراً إعادة شحن طاقتك من جديد .

إهمال النوم : لن ترى نتائج إيجابية تظهر كما تتوقع على جسدك وعضلاتك من دون النوم بل الكثير منه فكل شيء يحدث وأنت نائم سواء اكتمال عملية التغذية العضلية وإعادة التئام الأنسجة والألياف العضلية بعد تهتكها نتيجة ممارسة التمارين الرياضية وإفراز هرمون النمو والتيستوستيرون وأخيراً إعادة شحن طاقتك من جديد .

الروتين  : جسدك يشعر بالملل مثلما تشعر أنت لذلك سوف تجد استجابة عضلاتك للنمو تقل مع تكرار نفس الروتين والتمارين الرياضية لفترة طويلة من الزمن لذلك عليك تجربة تمارين جديدة وتغيير روتينك الرياضي كل 60 يومياً على الأقل .

الروتين : جسدك يشعر بالملل مثلما تشعر أنت لذلك سوف تجد استجابة عضلاتك للنمو تقل مع تكرار نفس الروتين والتمارين الرياضية لفترة طويلة من الزمن لذلك عليك تجربة تمارين جديدة وتغيير روتينك الرياضي كل 60 يومياً على الأقل .

لا تنتهي قصة التزامك تجاه صحتك وعضلاتك بمجرد دخولك إلى الجيم أو الصالة الرياضية؛ لأنك ببساطة قد ترتب الكثير من الاخطاء التي قد تؤدي بنتائج عكسية وضارة لعضلاتك وصحتك وأنت بداخل الجيم دون أن تعلم.

يستطعن سحق الرجال بسهولة.. شاهد أقوى 10 لاعبات لكمال الأجسام في العالم ! (فيديو)

لذلك في التقرير التالي سوف يتم تسليط الضوء على أبرز 10 أخطاء يرتكبها الكثير من المتدربين داخل الصالة الرياضية.

1- كل شيء حالاً!

مع أول تدريب داخل الجيم تبدأ رغبات الكثير من الرياضيين الجدد بالبعد عن الواقع فهم يرغبون في التخلص من الوزن الزائد والتمتع بعضلات مفتولة وقوية ولياقة بدنية رائعة، فيبدأ الضغط النفسي والشعور باليأس والإحباط يسيطران على الرياضي؛ فهو يتدرب منذ أسابيع ولم يرً ما يتمناه من نتائج.

بالتأكيد النتائج الفورية ليس لها مكان داخل الجيم، فممارسة التمارين ليست سحرًا والنتائج لن تظهر في عدة أيام أو أسابيع قليلة، بل تحتاج إلى عدة أشهر وانتظام صارم في التدريبات والنوم والتغذية.

2- الاستماع

ننصحك بأن تغلق أذنك بعد الدخول إلى الجيم مباشرةً ولا تستمتع إلى نصائح من حولك؛ فنسبة تداول المعلومات الرياضية الخاطئة تفوق كل التوقعات؛ لذلك لا تستقبل نصائح من أحد إلا المدرب أو العاملين في الجيم وأصحاب الخبرة من المحترفين فقط.

لا تهدر نقودك.. 5 مكملات غذائية لن تضيف الكثير لعضلاتك!

3- تمارين اللياقة

نعم ممارستها مهمة وتساعد على حرق الدهون، ولكن اقتصار نظامك الرياضي على الركض ووثب الحبل واستخدام الدراجة الثابتة داخل الجيم طوال فترة ممارستك الرياضة لن يفيدك كما تتصور في حرق الدهون، بل يجب سوف يزيد من الضغط على مفاصلك ويقلص الكتلة العضلية، ولن يحرق كمية الدهون التي تتخيلها.

لذلك لا بد من ممارسة تمارين رفع الأثقال بجانب تمارين اللياقة البدنية لزيادة الكتلة العضلية وتعزيز قدرة الجسم على حرق الدهون واستمرار عملية الحرق لساعات طويلة بعد انتهاء التمارين.

4- رفع كل شيء 

هناك تصور بعيد كل البعدعن الصواب يسكن عقول الرياضيين الهواة، وهو الاعتقاد بأن رفع كل الأوزان داخل الجيم هو ما سوف يمنحك القوة والضخامة، ولكن بالتأكيد هذا الاعتقاد سوف يؤدي إلى إصابتك إما بالتمزقات أو الكسور.

فيجب أن تدرك أن ممارسة التمرين بوزن خفيف وبطريقة صحيحة أفضل من ممارسة التمرين بوزن أثقل وبشكل خاطئ يسبب لك الضرر.

5- افهم جسدك 

عليك أن تفهم جسدك وأن تعرف مواطن القوة والضعف ومدى التقدم الذي تحرزه؛ لذلك لا تهمل التحاليل والمؤشرات التي يقوم مدربك ومختص التغذية بتزويدك بها وتعتقد بأنك أصحبت تدرك كل شيء لمجرد أنك تمارس التمارين الرياضية منذ أشهر.

6- التمارين المركبة

يجب أن تدرك جيدًا أن هناك مرحلة ما يجب أن تمارس فيها التمارين المركبة التي تستهدف عدة مجموعات عضلية في الوقت نفسه؛ لأن لها فاعلية أكبر على نمو الكتلة العضلية وحرق الدهون، ومن أشهر الأمثلة على تلك التمارين هو تمرين القرفصاء.

7-  إهمال الـ80%!

نقصد بهذه النسبة أن نخبرك بأن التغذية المناسبة لها دور منحك العضلات والجسم الذي تتمنى الحصول عليه بنسبة 80% فمعرفة ما تتناوله واختيار الأفضل لك ولعضلاتك وخلق نمط حياة صحي تلتزم به إلى الأبد هو ما يكون جسدك وعضلاتك.

دليل الشاب النحيف للحصول على أكبر كتلة عضلية ممكنة

8- هي كل شيء!

أصبح هناك اعتقاد سائد بأن المكملات الغذائية تكفي ويمكنها أن تأخذ مكان الغذاء الطبيعي، وهو بالتأكيد أمر خاطئ تمامًا؛ فلو كانت تغني عن الطعام الطبيعي فلن يطلق عليها مكملات غذائية رياضية، فهي على الرغم من دورها الرئيسي بالنسبة للرياضيين فإنها تأتي بعد الغذاء من حيث الأهمية.

9- إهمال النوم

لن ترى نتائج إيجابية تظهر كما تتوقع على جسدك وعضلاتك من دون النوم بل الكثير منه؛ فكل شيء يحدث وأنت نائم سواء اكتمال عملية التغذية العضلية وإعادة التئام الأنسجة والألياف العضلية بعد تهتكها نتيجة ممارسة التمارين الرياضية وإفراز هرمون النمو والتيستوستيرون وأخيرًا إعادة شحن طاقتك من جديد.

10- الروتين

جسدك يشعر بالملل مثلما تشعر أنت؛ لذلك سوف تجد استجابة عضلاتك للنمو تقل مع تكرار الروتين نفسه والتمارين الرياضية فترة طويلة من الزمن؛ لذلك عليك تجربة تمارين جديدة وتغيير روتينك الرياضي كل 60 يومًا على الأقل.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من لياقة