أفضل طرق الاسترخاء وفقًا لشخصيتك

main image

تمر علينا جميعًا فترات عصيبة تجعلنا أكثر حساسية أو أكثر انزعاجًا، فنبدأ بالتوتر، وتزداد حدة انفعالاتنا، ويسوء مزاجنا، فندخل في حالة من الحزن والغضب، أو الاكتئاب العرضي الذي يحدث فترات قصيرة ولا يحتاج إلى علاج نفسي، بل نكون بحاجة إلى الاسترخاء، وبالتأكيد كل واحد منا له طريقته الخاصة التي يستخدمها لينفض عن نفسه سوء المزاج والحزن.

وهذا الأمر يؤكد أن لكل واحد منا شخصيته الخاصة المستقلة، وقد فسر المتخصص النفسي، منتصر نوح، الشخصيات وفقًا لطرق الاسترخاء المختلفة قائلاً: ما يجعلني أهدأ ليس بالضرورة نفسها هو ما يجعل غيري هادئًا ومسترخيًا؛ إذ تختلف شخصياتنا والأساليب المستخدمة للاسترخاء، والطرق التالية للاسترخاء تحدد شخصيتك:

الاسترخاء بالموسيقى:

إن استخدامك للموسيقى لتغيير الحالة المزاجية يعني أنك شخصية حساسة وعاطفية، وتتأثرين كثيرًا بالأحداث المحيطة بك، كما أنك بحاجة إلى الاحتكاك بالمحيطين أكثر حتى تزدادي قوة وصلابة.

الاسترخاء بالرياضة:

مهما كانت الرياضة المستخدمة سواء كانت المشي أو السباحة أو ممارسة بعض التمرينات في صالات الرياضة، فأنت شخصية عملية وقوية، وتقومين بشحن نفسك إيجابيًّا بالمجهود، فتخرجين طاقتك السلبية لتتوازن نفسك مجددًا، كما أنك تحبين العمل وتهتمين بصحتك كثيرًا.

الاسترخاء بالقهوة والمشروبات الساخنة:

هناك الكثير من الأشخاص يسترخون عندما يشربون القهوة أو المشروبات الدافئة، وهذه الشخصيات من أصحاب الفكر العميق الذين لا يتخذون قرارتهم بسرعة، كما يتأنون في الاختيارات ولا يختارون شيئًا إلا بعد دراسته.

لاستكمال قراءة الموضوع اضغط هنا

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات