هل ما زلت متمسكاً بروحانية رمضان؟.. إذا كانت الإجابة لا إليك تلك النصائح

main image

عقب مرور أسابيع على انقضاء شهر رمضان المبارك، وعودة الحياة إلى وتيرتها العادية، يجد المرء عاداته الدينية والإنسانية التي اعتاد عليها في شهر رمضان، وهي تتسرب من بين أيديه شيئًا فشيئًا.

المسافة من المرفق إلى راحة اليد .. ماذا تكشف عن شخصتيك؟

الأخصائية النفسية الأستاذة ابتسام الحيان تحدثت عن التحولات الإيجابية وكيفية استثمارها قائلة:

منهج رباني

«من جمال ديننا الإسلامي أنه جاء معلمًا ومربيًّا ومؤسسًا للخلق الصحيح؛ فنحن ممنهجون بالدين، في وقت جني الحصاد وحصد الثمار يفرح كل صاحب حرث بإنجازاته، وهذا ما يحصل بعد انتهاء شهر رمضان المبارك حين يلتمس الفرد كمال العطاء الروحي، واستحقاق السلام والرضا العميق؛ فذلك يخوله أن يعيش رمضان عدة أشهر بطقوسه، ويحفز في عطائه».

علاج سرعة القذف في دقائق وبدون أدوية

لمسات روحية

وعرجت الإخصائية النفسية لنقطة مهمة، وهي ضرورة استثمار السعادة الروحية التي تحققت سابقًا بقولها: «والنفس البشرية بفطرتها تواقة لما يسعدها ويؤمن لها الاستقرار والهدوء النفسي الذي سبق أن تذوقت جمال شهده.

ولما يضفي شهر البركات من لمسات روحية وسكينة وثبات على الذات؛ نجد البعض يستمر في معايشه الجو الروحاني بقيمته الفعلية وليس الزمنية من استمرار التحلي بالأدب الرباني الذي فرضه الخالق في شهر رمضان عن بقية الأشهر فتراه: متسامحًا، خلقه طيب، يده معطاءة، محافظًا على الصلاة والسنن؛ فهو يحمل سرًّا من السعادة دفينًا لا يود التنازل عنه أو التفريط فيه، وهذا تصديقًا لقول الله تعالى: {مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [سورة النحل].

أفضل المواقع العربية للباحثين عن وظائف

مرحلة تربوية

وأيام رمضان مرحلة تربوية للذات، وبخاصة المجال الروحي؛ فهو كالجدول الذي يروي الأرض العطشى، فبناء العلاقة الخالصة مع الله على أساس صحيح، والإخلاص جذور أصيلة لصحة روحية، نتائج جميع ما سبق ينبغي أن تكون نبراسًا لحياة الفرد في قيمه وعاداته وعباداته؛ لكي ينعم بإضفاء لمسة متجددة للحياة كما يرتضيها الله، ومن ثم نفسه، فهي تمكنه من مواجهه أغلب وأصعب ظروف الحياة؛ إذ إن الصبر على المنع في الطعام ليس بالأمر السهل على الإنسان، ولكنه قد رضي بذلك حين يعلم أن الجزاء من الله جنة عرضها السماوات والأرض؛ لذا فهذه حكمة إلهية ينبغي أن تُراعى، وهي الصبر والاحتساب والتوكل على الله في جميع مراحل الحياة وأزامنها».

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات