نشاطات صيفية تحرق الكثير من السعرات الحرارية

main image
11 صور
نشاطات صيفية تحرق الكثير من السعرات الحرارية

نشاطات صيفية تحرق الكثير من السعرات الحرارية

حرق السعرات بأكثر الطرق الممتعة

حرق السعرات بأكثر الطرق الممتعة

 تسلق الصخور

تسلق الصخور

نزهة على شاطئ البحر

نزهة على شاطئ البحر

السباحة

السباحة

الغطس

الغطس

ركوب الدراجة الهوائية

ركوب الدراجة الهوائية

ركوب الخيل

ركوب الخيل

التجديف

التجديف

هايكينغ

هايكينغ

سكايت بوردينغ - ركوب لوح التزلج

سكايت بوردينغ - ركوب لوح التزلج

فصل الصيف هو فترة للراحة والاستمتاع سواء كنت في إجازة فعلية أو تعمل بوظيفة بدوام يومي.
 
كل شيء يتعلق بفصل الصيف يرتبط بالخفة والمرح والراحة، وعليه يصعب الالتزام بالجدول «القاسي» نفسه الذي نلزم أنفسنا به خلال الفصول الأخرى. والأمر نفسه ينطبق على التمارين الرياضية. 
 
ولكن سواء كنت من محبي ممارسة التمارين الرياضية، أو من النوعية التي ترغم نفسها على ممارستها، أو تلك الفئة التي تتجبنها كما لو كانت وباءً فهناك الحلول المثالية لكم: حرق السعرات الحرارية خلال قيامكم بنشاطك الصيفي المفضل. 
 
بطبيعة الحال أي نشاط صيفي يتضمن الحركة يحرق السعرات، ولكن النشاطات التي سنتحدث عنها تحرق أكبر عدد منها. 
 
 
تسلق الصخور 
 
 
سواء كانت في الداخل أو الخارج النشاط هذا يحرق الكثير من السعرات الحرارية. بطبيعة الحال عدد السعرات يختلف بين شخص وآخر، ولكن المعدل العام هو ٧٩٠ سعرة حرارية خلال ساعة واحدة. ما يميز هذا النشاط هو أن الجسم يعمل بشكل معاكس للجاذبية ما يعني أن العضلات ستبذل الكثير من المجهود، وبالتالي سيتم حرق السعرات بشكل كبير وسريع. المجموعة الأساسية من العضلات التي يتم استخدامها خلال تسلق الصخور هي عضلة المجنص التي هي أكبر عضلة في الظهر بالإضافة الى عضلات الساعدين، وعضلات الرجلين والفخذين. لمن يخافون من المرتفعات فإن تسلق الصخور في الداخل، وهو نشاط بات متوافرًا في مختلف أماكن الترفيه وحتى في النوادي الرياضية في عالمنا العربي هو نسخة أقل ارتفاعًا من تسلق الصخور الفعلية. 
 
نزهة على شاطئ البحر
 
 
عندما تذهب للسباحة خصص بعض الوقت للمشي أو للركض على شاطئ البحر؛ لأن عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها خلال السير أو الركض على الرمال هو ١.٨ ضعف السعرات الحرارية التي يتم حرقها خلال القيام بالنشاط نفسه للمدة نفسها على أسطح مختلفة كالإسفلت. لو افترضنا أنك تمشي ٤ كلم في الساعة على الإسفلت أو على التريدميل فان عدد السعرات التي يتم حرقها هو ٣٢٨ في الساعة، ولكن حين تقوم بالنشاط نفسه للمدة نفسها على الرمال فإن عدد السعرات سيرتفع إلى ٥٩٠ سعرة حرارية. 
 
السباحة 
 
 
السباحة من النشاطات المفضلة للغالبية خلال فصل الصيف، وهو لا يحرق السعرات الحرارية فحسب، بل هو رياضة تترك أثرها الإيجابي في الصحة البدنية والنفسية. السباحة بمعدل معتدل لساعة يحرق ٣٨٦ سعرة حرارية. العدد هذا يرتفع وفق القوة المستخدمة لتحريك الذراعين ووفق نمط السباحة المعتمد. السباحة في البحر من شأنها أن يضاعف عدد السعرات؛ وذلك لأنك تحتاج لقوة أكبر لمقاومة حركة الأمواج والتيارات. 
 
 
الغطس 
 
 
هناك الكثير من البقع الخلابة للغطس في عالمنا العربي والرياضة هذه تشهد إقبالاً متزايدًا في مختلف الدول العربية. في حال كنت لا تمارس الغطس بعد، فالأفضل تحدي نفسك والقيام بتجربة فريدة من نوعها ستترك أثرها الإيجابي النفسي والصحي. خلال الغطس الجسم يدخل في حالة من الانهماك الكلي للمحافظة على درجة حرارته، ما يعني أن عدد السعرات التي يتم حرقها سيتضاعف، يضاف إلى ذلك واقع حركات السباحة التي تقوم بها للتحرك ما يجعل عدد السعرات يصل إلى ٥٠٠ سعرة حرارية في الساعة الواحدة. 
 
ركوب الدراجة الهوائية 
 
 
نشاط صيفي بامتياز يمكنك القيام به بشكل منفرد أو بشكل جماعي مع أفراد العائلة. ركوب الدراجة يجعل الجزء السفلي من الجسد يعمل بشكل كبير سواء عضلات الساقين أو الفخذين. السعرات الحرارية التي يتم حرقها خلال ساعة هي ٥٥٤ سعرة حرارية. وكلما كانت الطريق المعتمدة وعرة كلما ضاعف ذلك عدد السعرات. 
 
 
ركوب الخيل
 
 
التحدي الأكبر حين يتعلق بركوب الخيل هو البقاء بشكل ثابت على السرج ما يعني أن عضلات الحوض والساقين والفخذين وعضلات الألوية جميعها سيتم استخدامها بشكل كبير. كما إن الجزء العلوي من الجسد سيتم استخدامه أيضًا، نزهة على ظهر حصان  يسير بإيقاع بطيء لساعة تحرق ٢٠٠ سرعة حرارية، وهذا العدد يتضاعف في حال زاد الحصان من سرعته. 
 
التجديف
 
 
نشاط صيفي ممتع، ولكنه أيضًا مفيد بدنيًّا ونفسيًّا. النشاط هذا يركز على الجزء العلوي من الجسم بالإضافة إلى عضلات الحوض والظهر. التجديف ببطء لساعة يحرق ٢٨٦ سعرة حرارية، والكمية هذه تزيد ٣ أضعاف في حال تم التجديف بوتيرة أسرع. 
 
 
هايكينغ 
 
 
عدد السعرات الحرارية هنا يعتمد على السرعة وعلى طبيعة المسار الذي تم اختياره، ولكن بشكل عام سرعة معتدلة بمسار لا يتطلب جهودًا بدنية كبيرة يحرق ٤٠٠ سعرة حرارية في الساعة. وكما ذكرنا كلما زادت السرعة وكلما كان المسار أصعب تضاعف عدد السعرات. 
 
سكايت بوردينغ - ركوب لوح التزلج
 
 
بطبيعة الحال النشاط هذا يتطلب منك تحقيق التوازن المثالي؛ وذلك لضمان عدم سقوطك. في الواقع حتى لو كنت لا تتقن ركوب لوح التزلج مجرد محاولتك لتعلم الآلية من شأنه أن يحرق السعرات الحرارية؛ وذلك لأن عضلات الحوض والظهر والساقين سيتم استخدامها، وفي حال كنت تتقن ركوب لوج التزلج فإن عدد السعرات التي يتم حرقها هي ٣١٩ سعرة حرارية كل ساعة.  
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من لياقة