نشاطات مثمرة للشباب الصائم في شهر رمضان

main image
9 صور
نشاطات مثمرة للشباب الصائم في شهر رمضان

نشاطات مثمرة للشباب الصائم في شهر رمضان

رمضان هو شهر الرحمة والخير والتحدي.. هو فترة تحدي الذات بدنيًّا ونفسيًّا وعقليًّا.

رمضان هو شهر الرحمة والخير والتحدي.. هو فترة تحدي الذات بدنيًّا ونفسيًّا وعقليًّا.

النشاطات الروحية

النشاطات الروحية

 النشاطات العائلية

النشاطات العائلية

النشاطات الإجتماعية

النشاطات الإجتماعية

النشاطات التي تنظمها المساجد عديدة

النشاطات التي تنظمها المساجد عديدة

لا تنسوا الفقراء واليتامى

لا تنسوا الفقراء واليتامى

رمضان شهر عائلي

رمضان شهر عائلي

حسن حياتك خطوة صغيرة تلو الاخرى

حسن حياتك خطوة صغيرة تلو الاخرى

رمضان هو شهر الرحمة والخير والتحدي.. هو فترة تحدي الذات بدنيًّا ونفسيًّا وعقليًّا. 
 
غالبية الشباب تشتكي من وقت الفراغ خلال الشهر، وعليه يتم اللجوء إلى النوم أو ألعاب الفيديو وغيره من الأمور التي لا تعود عليهم بالفائدة. 
 
في المقابل عند الحديث عن النشاطات المثمرة يعتبر بعض الشباب بأن عليهم القيام «بمشاريع ضخمة» كي يضمنوا استثمار وقتهم على أحسن وجه خلال هذا الشهر الكريم. ولكن الأمر ليس كذلك، النشاطات البسيطة أيضًا -شرط أن تعود على الشخص المعني وعلى غيره بالفائدة- تندرج ضمن خانة النشاطات المثمرة. 
 
 
النشاطات الروحية 
 
 
- الالتزام بالعبادات سواء في منزلك أو في المسجد. نشاط قد يصنف من البديهيات ولكن الواقع يؤكد أننا نعيش في عصر الصوم عن الطعام والشراب فقط مع تجاهل كلي لكل العبادات المرتبطة به. حتى إن هناك فئة لا بأس بها تصوم دون صلاة فما بالك بالعبادات الأخرى؟! 
 
- شارك بالمسابقات الإسلامية الرمضانية التي تقيمها بعض المساجد. فالهدف منها هو شغل أوقات الشباب بما هو مفيد وتثقيفهم وحثهم على التعلم واكتشاف ما لا يعرفونه عن شهر رمضان. 
 
- الكثير من المساجد وحتى الجمعيات تقيم الدروس الدينية خلال شهر رمضان. لا تفوتها؛ لأنها ستعود عليك بالفائدة. 
 
- السعي لتحقيق التقوى؛ فهي من أعظم مقاصد الصيام. فالله تعالى قال «يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون». المقصود هنا أن الصائم الذي ترك الأكل والشرب يمكنه أن يضبط نفسه أمام جميع المحرمات في كل الأوقات من خلال التقوى. الصيام يربي في المسلم تقوى الله من خلال التقرب إليه بالعبادات والإكثار من الحسنات والابتعاد عن السيئات. 
 
- ختم القرآن.. لا يوجد نشاط مثمر أكثر من ختم القرآن في شهر رمضان. بعض الناس يحمل نفسه أكثر من طاقته من خلال محاولة ختمه أكثر من مرة. حدد جدولك بما يتناسب مع قدراتك والتزم به. 
 
- المطالعة في شهر رمضان يجب أن تنحصر في الكتب الدينية؛ فهناك متسع من الوقت لمطالعة الأنواع الأخرى خارجه. الكتب الدينية تساعدك على فهم الأمور بشكل أوضح وقد توضح لك بعض المفاهيم الخاطئة.
 
 
النشاطات العائلية 
 
- أبسط نشاط عائلي يمكنك القيام به هو التواصل مع الأهل والأقارب، ولكنه الاكثر أهمية؛ فالله تعالى قال «واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئًا وبالوالدين إحسانًا وبذي القربى». صلة الرحم في رمضان لها صورها المتعددة سواء من خلال زيارة الأقارب وتفقد أحوالهم، واحترام الكبير ورحمة الصغير، والتصدق على الفقراء من العائلة ومساعدتهم، وتقريب الأطراف المتخاصمة وتصفية قلوبهم. 
قطيعة الرحم من كبائر الذنوب، والله تعالى يحرم من يقوم بذلك من رحمته «فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم، أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم». 
 
- نظم الجلسات القرآنية في منزلك. سواء كنت متزوجًا أو أعزب يمكنك أن تنظم جلسات لتلاوة القرآن في منزلك مع أفراد عائلتك الصغيرة. هكذا لا تستفيد أنت شخصيًّا فحسب، بل تعم الفائدة على الجميع. 
 
- قم بجلسات تفسير إما للقرآن أو الأحاديث فهذه الأمور مهمة جدًّا خصوصًا إن كنت والدًا لأطفال ما زالوا يتعرفون إلى الصيام ومعانيه والغاية منه. 
 
- كن خير معين للنساء في منزلك سواء كنت متزوجًا أم أعزب تعيش مع والدتك وشقيقاتك. وزع الأدوار بينك وبينهن وأظهر لنفسك ولهن بأن شهر رمضان هو شهر التعاون. 
 
 
النشاطات الاجتماعية 
 
 
- بادر باعتبارك فردًا بمساعدة الفقراء من خلال توزيع ما يمكنك توزيعه عليهم. في حال لم تكن تملك المال يمكنك تقديم فائض الطعام لعائلة محتاجة تعلم شأنها. ليس بالضرورة أن تقوم بخطوة جبارة لتحدث التغيير، الخطوات الصغيرة لها تأثيرها الكبير. 
 
- تطوع مع أي مؤسسة تفتح باب التطوع في بلادك، فالأمر هذا لا يهذبك باعتبارك إنسانًا ويقوي عزيمتك فحسب، بل يجعلك أيضًا جزءًا من مقاربة أشمل لبناء مجتمع أفضل. 
 
- كن جزءًا من رابطة شباب المساجد؛ فهي أفضل طريقة للقيام بنشاطات اجتماعية تعود على الكل بالفائدة، كما إنك بهذه الطريقة تخدم مجتمعك ودينك بأفضل طريقة ممكنة.
 
- المشاركة في حملات النظافة. بعض المساجد بالتعاون مع المعنيين في عدد من الدول العربية تنظم يومًا لنظافة الحي والمسجد خلال شهر رمضان. 
 
- لا تنسَ جارك؛ فشهر رمضان هو شهر الخير والرحمة والرسول -صلى الله عليه وسلم- قال «تهادوا تحابوا» لذلك خصص بعض الأيام في شهر رمضان؛ كي تفاجئ جارك بطبق مما قمت بتحضيره أو بهدية رمضانية، فهذه الأمور تترك أثرها الطيب في النفوس. 
 
- اليتامى يجب الالتفات إليهم في كل أشهر السنة، ولكن مساعدتهم في شهر رمضان له الثواب المضاعف. قال النبي -صلى الله عليه وسلم: «من ضم يتيمًا بين مسلمين في طعامه وشرابه حتى يستغني عنه وجبت له الجنة»، وفي حديث آخر قال الرسول-صلى الله عليه وسلم: « أنا وكافل اليتيم في الجنة». 
في رمضان الأجر مضاعف، وكفالة اليتيم من الصدقة، والجميع يعرف ثواب الصدقة في هذا الشهر الكريم.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات