شاب سعودي يتبرع بإحدى كليتيه لطفل يتيم

main image
تجسدت مشاعر الإنسانية في الشاب السعودي فهد الشمري بعد أن تبرع بإحدى كُليتيه إلى يتيم يدعى محمد الشمري (14 عامًا)، بعد أن علم بحالته الصحية مصادفة.
 
وأوضح المتبرع الشمري (28 عامًا) في تصريحات صحفية، أنه صادف قبل نحو 8 أشهر سيّدة تسير إلى جوار أحد المستشفيات، وقد أنهكها التعب والإعياء، لافتًا إلى أنه أوقف مركبته ليقوم بإيصالها لتوضّح له حال ابنها الذي يقوم بعمليات غسيل الكلى بسبب إصابته بفشل كلوي.
 
وأضاف الشمري: "تأثرت وقتها من بكاء المسنة وحزنها على فلذة كبدها، فتوجهت بعد فترة إلى وحدة الكلى في مستشفى الملك خالد العام، وسألت هناك عن حال الشاب المصاب، فقالوا لي إن حالته الصحية متردية ويحتاج إلى متبرع بأسرع وقت ممكن، فعزمت على التبرع للشاب لتخفيف معاناته، وتجفيف دمعة أمه"، مشيرًا إلى أن مركز الكُلى زفَّ للأم خبر العثور على متبرع، بعد أن أرسلت الفحوصات الطبية إلى مركز زراعة الكُلى بمدينة الرياض، وتطابقت الأنسجة". 
 
وعبرت فيلا الشمري (51 عامًا)، وهي والدة الشاب اليتيم محمد، عن بالغ سعادتها بالعثور على متبرع لابنها الوحيد، مضيفةً: "كنت أعيش كل لحظات الحزن والخطر التي كان يمر بها ابني، والآن ابني الأكبر فهد الشمري وضع حدًا لهذه المعاناة، ولا أملك له سوى الدعاء على هذه المبادرة التي تعكس خلقه الرفيع وحبه للخير".
 
من جانب آخر ، دشَّن مغردو موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" يوم  السبت (25 يوليو 2015) وسماً تحت عنوان "#شكرًا فهد_خلف_الربوض_الشمري"، شاركوا فيه بمئات التغريدات التي عبروا من خلالها عن شكرهم للشاب فهد مطالبين بتكريمه على مبادرته الإنسانية.
 

سمات

المزيد من مجتمع وأعمال