تعاني من التوتر ؟ هذه الأطعمة تريحك منه وتلك تضاعفه

main image
11 صور
تعاني من التوتر ؟ هذه الأطعمة تريحك منه وتلك تضاعفه

تعاني من التوتر ؟ هذه الأطعمة تريحك منه وتلك تضاعفه

ما تتناوله يؤثر سلباً أو إيجابا على معدل التوتر

ما تتناوله يؤثر سلباً أو إيجابا على معدل التوتر

ألاحماض الدهنية أوميغا 3

ألاحماض الدهنية أوميغا 3

البروبيوتيك

البروبيوتيك

مضادات الأكسدة

مضادات الأكسدة

المغنسيوم

المغنسيوم

مجموعة فيتامينات بي

مجموعة فيتامينات بي

السكر المكرر والأطعمة المعالجة

السكر المكرر والأطعمة المعالجة

نخالة القمح

نخالة القمح

عصير التفاح

عصير التفاح

القهوة

القهوة

 
التوتر جزء من الحياة اليومية، فالحياة تسير بوتيرة سريعة جداً لدرجة أنها قد تمنع الشخص حتى من التوقف لبرهة لالتقاط أنفاسه.
 
الضغوطات الحياتية اليومية، والأوضاع الاقتصادية والمشاكل الاجتماعية جميعها تساهم في رفع مستوى التوتر. هناك تقنيات عديدة تمكن الشخص من التخلص من التوتر ولكن وعلى ما يبدو ما تتناوله يلعب دوراً كبيراً في رفعه أو خفضه.
 
 
الأطعمة التي  تخلصك من التوتر
 
الاحماض الدهنية أوميغا -3
 
 
العقل البشري يحتاج إلى مواد غذائية عديدة وأي نقص فيها يعدل في كيمياء الدماغ وعلى صيغة المواد الكيميائية الخاصة بالناقلات العصبية. وهذه الفوضى من شأنها أن تؤثر على المزاج بشكل سلبي. واحدة من المواد الغذائية التي تؤثر وبشكل كبير على المزاج ومستوى التوتر هي أوميغا ٣ . النقص في هذه الأحماض لا يؤثر سلباً على الخلايا العصبية فحسب بل يتسبب بالاكتئاب ويؤثر على قدرة الشخص بالتحكم بمشاعره . الأوميغا ٣ موجود في الأسماك الدهنية مثل السلمون، الجوز، حبوب الشيا، وبذور الكتان. 
 
البروبيوتيك
 
البروبيوتيك هي كائنات حية دقيقة من البكتيريا النافعة التي لا تحسن عمل الجهاز الهضمي فقط بل هي ضرورية لإنتاج الناقلات العصبية ولعل أهمها السيروتونين والدوبامين وحمض غاما - أمينوبيوتيريك . المحافظة على مستوى طبيعي لهذه الأحماض له نفس تأثير مهدئات الأعصاب.  البروبيوتك يمكن تناوله ككبسولات أو يمكن الحصول عليه من الأطعمة كالزبادي، والكفير ومنتجات الحليب والمخللات. 
 
 
مضادات الأكسدة 
 
مضادات الأكسدة هي المواد التي تثبط الأكسدة في الخلايا في الجسم. والأكسدة هي تفاعل كيميائي ينتج عنه الشوادر الحرة التي تسبب بالأمراض والاضطرابات النفسية والعصبية. 
 
فأي مواد غذائية تصنف كمضادة للأكسدة وأي أطعمة يجب تناولها؟ 
 
البيتا كاروتين في الجزر والبطاطس الحلوة والقرع والسبانخ والكايل، بالإضافة إلى فيتامين سي في الحمضيات، والفلفل الأحمر، وملفوف بروكسل، والبروكلي والفروالة وفيتامين أي في اللوز، الافوكادو، السبانخ، بذور زهرة عباد الشمس . الدراسات أظهرت أن عنصر السيلينيوم الموجود في المسكرات، لحم البقر، الدجاج، الديك الرومي، والبيض وسمك الهلبوت يمكنه أن يخفض مستويات التوتر بشكل كبير. 
 
المغنسيوم 
 
المغنيسيوم يدخل في العديد من العمليات الحيوية في جسم الإنسان وهو يعزز من مرونة الدماغ ويزيد من عدد نقاط التشابك العصبي، وله دور مهم في زيادة الإحساس بالسعادة وكبح إفراز هرمونات التوتر، كما أنه ضروري جداً لامتصاص السيرتونين .
الأطعمة الغنية بالمغنسيوم هي البيض، بذور اليقطين، بذور عباد الشمس، وبذور الكتان المكسرات، الحبوب الكاملة، السبانخ ،الفاصولياء السوداء، الموز والبروكلي .
 
 
مجموعة فيتامينات بي 
 
مجموعة فيتامينات بي ضرورية للمحافظة على صحة الخلايا وأي نقص في أي  منها يؤدي إلى مشاكل صحية ونفسية. فيتامين بي ١٢ مسؤول عن ضبط عمل الجهاز العصبي في الجسم وهو يتوفر في اللحوم الحمراء ومنتجات الحليب، البيض، السمك، المحار.
فيتامين بي ٦ له دوره في إنتاج الناقلات العصبية وهو يتوفر في الحمص، التونا، السلمون، الحبوب الكاملة، الدجاج، البطاطس، السبانخ والبطيخ. 
بي ا وبي ٢ يحولان الطعام إلى طاقة ولكنها أيضاً يؤثران على الجهاز العصبي، وهما يتوفران في الحبوب الكاملة، الحليب، البيض و الخضراوات المورقة. 
 
الأطعمة التي تضاعف التوتر
 
السكر المكرر والأطعمة المعالجة
 
 هذه الأطعمة مضرة بالصحة فهي ترفع مستوى السكر في الدم بشكل مفاجئ ما يعني انخفاضاً مفاجئاً أيضاً.  تناول الكربوهيدرات المعالجة والسكر المكرر يرفع من مستوى الاكتئاب والتوتر بمعدل ٣ أضعاف والأمر نفسه ينطبق على اللحوم المعالجة والمأكولات المقلية. 
السبب وفق العلماء يرتبط بكون هذه الأطعمة تتسبب بالالتهابات مع يمنع الجسم من إفراز الناقلات العصبية الضرورية، وبالتالي فالشخص الذي يتناول هكذا نوعية من الأطعمة سيعاني من اكتئاب حاد وتوتر وقلق. 
 
 
نخالة القمح 
 
النخالة هي القشرة الخارجية لحبوب كالقمح والشعير وغيرها، ومن الناحية الصحية هي مفيدة لكونها غنية بالألياف والأملاح المعدنية. ولكنها تحتوي على كميات كبيرة من حمض الفتيك الذي يمنع الجسم من امتصاص المواد الغذائية ولعل أهمها الزنك الضروري للصحة النفسية؛ إذ إنه  يحد من مستويات القلق والتوتر. 
 
عصير التفاح 
 
خلافاً للفاكهة فان عصير التفاح يحتوي على نسب أقل من الألياف وتركيز أعلى من الفركتوز المكرر. والنتيجة هي ارتفاع مفاجئ في السكر في الدم ما يحفز الجسم على إفراز الإدرينالين بمعدلات عالية، وبالتالي اختبار نوبة حادة من القلق.  الدراسات أثبتت أن معدلات الفركتورز في الدم يمكنها وعلى المدى الطويل تعديل الطريقة التي يتعامل بها الدماغ مع التوتر بشكل دائم . 
 
القهوة 
 
 
رغم الدراسات التي تخرج بشكل دائم بنتائج متناقضة حول القهوة وأضرارها ومنافعها إلا أن هناك اتفاقا بأن القهوة تتسبب بالتوتر. عندما يتناول الإنسان مواد تحتوي على الكافيين يتم امتصاصه من الجهاز الهضمي من دون تغيير في صفاته ويتم توزيعه وبسرعة على أنسجة الجسم. وعندما تصل مادة الكافيين إلى الدماغ فهي تتسبب بزيادة إفراز النورادينالين، والتي هي ناقل عصبي مكافح للجهد. وهكذا تستمر زيادة إفراز هذا الناقل في مناطق متعددة من الدماغ حتى يحصل ما يسمى «تسمم الكافيين» والذي يظهر على شكل قلق وتوتر. 
 
سبب آخر هو أن الكافيين يعيق إنتاج مستقبلات الادينوزين والتي لها تأثيرها الكبير على أنشطة الخلايا العصبية ودورها إنتاج مهدئ خفيف التأثير تمنعنا من التوتر. 
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل