فيديو| أفلام حصدت الفشل رغم ميزانيتها الضخمة

افلام فشلت رغم النجوم والأموال

لا تحقق جميع الأفلام الإيرادات الضخمة، وليست جميع الأفلام التي ترصد لها ملايين الدولارات ضمانة للشركات المنتجة بأنها ستحقق العائدات المطلوبة.
عالم الأفلام مليء بالمفاجآت، فقد شهدت السنوات الماضية نجاحات ساحقة لأفلام بميزانيات صغيرة، والعكس صحيح، النجاح لا يرتبط فقط بالعائدات المالية التي يحققها الفيلم فهناك نجاح آخر يرتبط بتقييم النقاد، ولعل أشهر فيلم حقق عائدات مالية مقبولة هو «ترانسفورمرز أيج أوف إكستينكشن» الذي حقق بليون دولار، رغم أن ميزانيتها قدرت بـ210 مليون دولار، فإن النقاد قاموا بتدميره حرفياً.
 
وفيما يلي سنعرض تسعة أفلام فشلت في تحقيق الإيرادات، وحصلت على تصنيفات سلبية جداً من قبل النقاد. 
 
جوبيتر أسندينغ - Jupiter Ascending 
 
عاد مخرجاً فيلم «ماتريكس» الأخوين أندي ولانا واتشوفسكي بفيلم «جوبيتر إسندينغ» في عام 2015، ورغم مشاركة عدد كبير من النجوم في الفيلم مثل ميلا كونيس وايدي ريدماين وتشانينغ تيتوم، إلا أنه فشل فشلاً ذريعاً، الفيلم الذي كلف إنتاجه 176 مليون دولار، حصد عائدات لم تتجاوز الخمسين مليون دولار محلياً مقابل 134 مليون دولار عالمياً، النقاد لم يرحموا الفيلم وحصل على نقد سلبي جداً.

سفنث سن -Seventh Son 
 
من بطولة جيف بريدجيز وجوليان مور وطرح خلال عام 2015 في صالات السينما. الفيلم الذي أنتج بميزانية 95 مليون دولار حقق عائدات محلية قدرت 17.2 مليون دولار فقط و93 مليون دولار عالمياً. أما التقييم فحدث ولا حرج، إذ منح نجمة واحدة.

أر.أي.بي. دي R.I.P.D
 
فيلم الخيال العلمي الذي عرض عام 2013  من بطولة جيف بريدجيز ورايان رينولدز كلف إستديوهات يونيفرسال 130 مليون دولار، ومع نقد سلبي جداً للقصة وللمؤثرات البصرية المستخدمة، تمكن من الفيلم من تحقيق عائدات قدرت بـ 78 مليون دولار فقط. 

إيفان ألمايتي - Evan Almighty
 
من منا لا يذكر الممثل ستيفن كاريل بلحيته البيضاء وسفنية نوح التي قام ببنائها، الفيلم الذي طرح عام 2007 بميزانية 175 مليون دولار، حقق إيرادات عالمية قدرت بـ173 مليون دولار، أما النقد فحدث ولا حرج، إذ وصف بأنه واحد من أسوأ الأفلام على الإطلاق.

ذا لون راينجز -The lone Ranger
 
فشل ذريع للفيلم وللممثل جوني ديب الذي شهد خلال إنتاجه على العديد من المشاكل المتعلقة بالميزانية ما دفع بجوني ديب و الممثل أرني هامر والمخرج جيري بوركهايمر للتخلي عن 20% من رواتبهم لإكماله، ورغم هذه التضحيات فشل الفيلم الذي تم إنتاجه بميزانية مهولة قدرت بـ225 مليون دولار، وحقق عائدات قدرت بـ176 مليون دولار مكلفا ديزني خسائر بملايين الدولارات وسمعة أسوأ الأفلام على الإطلاق.

جون كارتر -John Carter
 
فشل الفيلم دفع ريتس روس رئيس إستديوهات ديزني للإستقالة عام 2012. الفيلم كلف ديزني 250 مليون دولار ومليوناً إضافياً للترويج، أما العائدات فلم تتجاوز 68 مليون دولار، ولمزيد من المعاناة بات الفيلم يستعمل كمرجع حين يريد أي شخص وصف عمل بالمريع. 

هاو دو يو نو -How to You Know 
 
من المعروف عادة أن الافلام الرومانسية الكوميدية لا تكلف الكثير، لكن هذا الفيلم الذي عرض عام 2010 من بطولة ريس ويذرسبون وأوين ويلسون وبول رود وجاك نيكلسون كلف 100 مليون دولار، أما العائدات فكانت كارثية بكل المعايير، إذ حصد 48 مليون دولار، وتم تدميره من قبل النقاد. 

كات ومان -Catwoman
 
 عام 2004  تلقت إستديوهات «وارنر بروس» صفعة قوية بعد فشل فيلم «كات ومان»، وبعد النقد السلبي للسيناريو وللمؤثرات البصرية التي وصفت حينها بأنها نتاج هواة حصد الفيلم الذي كلف 100مليون دولار عائدات قدرت بـ82 مليون عالمياً.

ساهارا-  Sahara
 
عرض عام 2005، من بطولة ماثيو ماكونيهي وبينلوبي كروز بكلفة قدرت 240 مليون دولار، توزعت بين الإنتاج وميزانية الترويج، حصد الفيلم الكثير من النقد السلبي وخسائر قدرت بـ 143 مليون دولار.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع مشاهير

تحدي السمكة.. كيف أشعل محمد صلاح المنافسة مع المشاهير على الصيد الثمين؟ (صور)

أشعل الفرعون المصري، محمد صلاح ، روح التنافس في البر والبحر بظهوره على الساحة بتسديدة صنارته في البحر التي أصاب بها هدفه وتمكن من اصطياد نوع من الأسماك كبير الحجم، حيث ظهر صلاح في الصورة التي نشرها...

قطع الاتصال.. كيف أهان وزير بريطاني سابق رئيس أكبر دولة في العالم؟

في العام الماضي 2018، وقع السياسي البريطاني بوريس جونسون، المنتمي إلى حزب المحافظين، الذي كان يشغل منصب وزير خارجية بريطانيا، ضحية مكالمة خادعة استمرت 18 دقيقة، مع رجلٍ ادعى أنه رئيس وزراء أرمينيا...