أسرار تعرفها لأول مرة عن العلاقة الجنسية

main image
يعاني العالم العربي من انعدام الثقافة الجنسية، فهي من الأمور التي يجب عدم مناقشتها أو الحديث عنها، وطبعاً لن يتم إدراجها ضمن المناهج المدرسية في أي وقت قريب، لكن العلاقة الحميمة جزء أساسي من الحياة الزوجية التي تنعكس سلباً أو إيجاباً عليها، وذلك وفقاً لمقاربة الشريكين للعلاقة، والتي بدروها تنعكس على بقية أفراد الأسرة.
 
لا تزال كلمة جنس من المصطلحات التي تتجنبها المجتمعات العربية، رغم أن الواقع يؤكد أنه يسير في اتجاه مختلف تماماً، وفيما يلي سنعرض بعض المعلومات غير المعروفة على نطاق واسع، بالإضافة إلى معلومات على كل رجل معرفتها.
1- الجنس يعالج الصداع
 
قد تكون من أكثر الحجج التي يستخدمها الرجال والنساء حول العالم لتفادي ممارسة الجنس، لكن الدراسات أثبتت أن العلاقة الحميمة تعمل كمسكن للألم، وتحديداً الصداع، فالجنس يحفز إفرازات الأندورفين، من خلال الجهاز العصبي المركزي الذي يقوم بدوره بالقضاء على الصداع.
 
2- كم تبلغ سرعة القذف
 
تصل سرعة القذف عند الرجل إلى 28 ميلاً في الساعة، ويتضاعف حجم الخصيتين 50% خلال ممارسة الجنس.
 
3- النساء والرغبة في سن اليأس
 
خلافاً للمعلومات السائدة، فإن الرغبة الجنسية عند النساء تتضاعف بعد سن اليأس، لكن هذه الرغبة لا تكون موجهة لأزواجهن! فوفق الدراسات؛ فإن النسوة اللواتي دخلن سن اليأس يمتنعن عن ممارسة الجنس مع أزواجهن، مقابل فئة تضاعفت رغبتها الجنسية بعد اقترانها بأزواج جدد، أما النساء اللواتي استمرت رغبتهن بأزواجهن فهن اللواتي عشن نظاماً صحياً خلال حياتهن.
4- مدة النشوة
 
تستمر النشوة الجنسية عند الرجل لمدة 22 ثانية، وتصل معدلات نبضات القلب إلى 140 أو 180 نبضة، ووفق الدراسات، فإن الشعور بالنشوة الجنسية يطيل العمر.
 
5- انتصابات متكررة
 
الرجل يحصل على 11 انتصاباً خلال اليوم.
 
6- الرجال يمارسون الجنس أكثر من النساء
 
يدعي الرجال بأنهم يحتاجون ممارسة الجنس بشكل دائم أو شبه دائم، لكن الواقع يشير إلى أن هذه الحقائق تنطبق على الرجال في سن 18 إلى 28، خلال هذه المدة يمارس الرجل الجنس أكثر من المرأة؛ بسبب إفرازات التستوستيرون بمعدلات كبيرة، لكن نسب الممارسة لا تلبث أن تصبح متعادلة بين النساء والرجال، خلال الفترات العمرية اللاحقة.
7- الجنس والنوم
 
ممارسة الجنس تحسن نوعية ومدة النوم، كما تؤدي إلى خفض مستويات التوتر. 
 
8- كمية الحيوانات المنوية 
 
ينتج الرجل خلال حياته ما يعادل 14 غالوناً من الحيوانات المنوية.
 
9- السمنة والعلاقة الحميمة
 
أظهرت الدراسات نتائج متناقضة حول السمنة والعلاقة الحميمة، فهي تربط بين السمنة وضعف الانتصاب، لكنها في الوقت عينه تؤكد أن الرجال الذين يعانون من السمنة قادرون على ممارسة الجنس لوقت أطول، والسر يكمن في أن الذين يعانون من السمنة يمتلكون نسباً أعلى من هرمون الأنوثة إسترادول؛ الذي يطيل المدة لخمس دقائق على الأقل.
10- الحيوانات المنوية تقاوم التجاعيد
 
الحيوانات المنوية عبارة عن بروتينات تقاوم التجاعيد بشكل أكثر فعالية من الكريمات.
 
11- علاج لاحتقان الجيوب الأنفية
 
ممارسة الجنس تساعد على تخفيف احتقان الجيوب الأنفية ومكافحة ضيق التنفس.
 
ما يجب أن تعرفه عن الجنس
 
1- تأثير تبادل القبلات
 
تبادل القبلات له تأثيره المهم جداً في العلاقة الحميمة، فهي تضاعف تفاعل الشريكة، وتجعل العلاقة أقرب إلى ممارسة الحب، مهد الطريق للعلاقة بالقبلات والاحتضان، فكلما شعرت الشريكة بالأمان، زادت معدلات هرمون الأوكسيتيسون المرتبطة بالشعور بالثقة.
 
2- النظافة الشخصية
 
الاهتمام بالنظافة لا يجنبك الأمراض فحسب، بل يجعلك أكثر جاذبية للشريكة، الاستحمام ضروري وقليل من العطر لا يضر بأحد، شرط عدم الإفراط في استخدامه، بحيث تصبح رائحته قوية جداً.
 
3- لا تكن أنانياً
 
العلاقة الحميمة هي فعل بين شخصين، ولا يتعلق الأمر بك وحدك، بل يتعلق بها أيضاً، العلاقة المتكافئة تنعكس على جميع نواحي حياتك مع شريكتك، وبالتالي لا تتمتع بعلاقة حميمية أفضل فقط، بل بحياة أفضل.
 
4- لا تفترض أنك تعلم كل شيء
 
مهما افترضت أنك تعلم عن الجنس والحياة الجنسية، فهناك العديد من الأمور التي لا تزال تجهلها، الادعاء بمعرفتك ما يجب ولا يجب فعله، سيجعلك فاشلاً حين يتعلق الأمر بالعلاقة الجنسية. المعرفة تأتي من الإشارات التي تعطيك إياها الشريكة، انتبه للإشارات واستمع لما تريده. 
5- التكرار لا ينفع
 
لا يعني نجاح ما قمت به في المرة السابقة أنه سينجح هذه المرة أيضاً. تفاعل الشريكة مرتبط بمزاجها أيضاً، فما أثبت نجاحه سابقاً قد لا ينفع لاحقاً. حاول التنويع قدر الإمكان مع الانتباه لتفاعل الشريكة. 
 
6- الغزل
 
أثبتت الدراسات أن النساء اللواتي يعانين من انعدام الثقة بشكلهن لا يتمتعن بحياتهن الجنسية، فالمرأة التي لا تجد نفسها جذابة أو جميلة ستجد في العلاقة عذاباً نفسياً، لذلك يجب الحرص على التغزل بجمالها وبجذابيتها.
 
7- المرأة تحتاج لوقت أطول  
 
وفق الدراسات، فإن المرأة تحتاج إلى 10 أو 14 دقيقة للوصول إلى النشوة، خلال العلاقة الحميمة، بينما يحتاج الرجل إلى 7 أو 14 دقيقة.
 
8- أفضل الأوقات لممارسة الجنس
 
تعد فترة الصباح من أفضل الأوقات لممارسة العلاقة الحميمة؛ إذ يكون الجسم مسترخياً ومستويات الطاقة في أعلى مستوياتها. وقت مختلف تماماً هو نهاية يوم شاق؛ لأن ممارسة العلاقة أفضل علاج للتخلص من التوتر.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة