استمتع بالعيد وحافظ على نظامك الغذائي

main image

بعد انتهاء شهر الصيام، واختلاف العادات الغذائية من مشقة الصيام والشعور بالعطش، على المسلم أن ينظم ذلك مع اختلاف نظامه اليومي وعاداته الغذائية، وقد أكد الخبراء بأنّ تناول وجبة إفطار صحية وخفيفة تسهل تنظيم عملية الهضم. وعلى ذلك فعلى الشخص تجنب تناول الكعك والحلويات بكثرة؛ لأنّ ذلك قد يسبب تلبكات معوية وحالات من الإسهال، لذا يجب تدريب المعدة وتهيئتها لأطعمة وعادات تختلف عن عادات الصائم، ففي ذلك فائدة كبيرة تجنب الشخص العديد من المشاكل الصحية التي قد يعاني منها بعد شهر رمضان، وعليه تناول العصائر والفاكهة الطازجة التي يستطيع فيها المحافظة على موازنة الجسم الصحية، ولا مانع من تناول بعض الفطائر الخفيفة والأغذية المشوية، وبذلك يستطيع أن يحافظ على نشاطه واستمتاعه بأوقات العيد السعيد. ومن أهم الوسائل الممكن اتباعها في أيام العيد: عدم تناول كميات كبيرة من الحلويات والسكريات، إنّ عدم الاهتمام بالقيمة الغذائية التي يتناولها الإنسان بسبب عدم إحساسه بالجوع مبكراً بعد أيام الصيام قد تسبب بحالات من الهبوط للجسم بشكل عام. عدم الإفراط في تناول الأطعمة الدسمة والدهنية وهذا ما يحدث بسبب ولائم الطعام التي تتميز بها أيام العيد. تجنب تناول المنبهات مثل: القهوة، والشاي، بشكل كبير بسبب الزيارات مما قد يسبب حرقةً للمعدة. وباتباع هذه النصائح يستطيع الإنسان أن يدرج الجسم ويهيئه لعادات الطعام المعتادة دون مشاكل صحية بإذن الله.

سمات

المزيد من صحة الرجل