تعرف على أحدث تشكيلة ساعات بيل أند روس "Bell & Ross BR-X1 RS17"

main image

منذ نشأتها في عام 1994، زودت دار صناعة الساعات Bell & Ross الطيارين المقاتلين بالساعات، وأصبحت العلامة التجارية على مر السنين مرجعاً متخصصاً فيما يتعلق بساعات الطائرات.

وفي فبراير 2016، دخلت شركة Bell & Ross، التي تسعى دائماً للبحث عن آفاق جديدة لاكتشافها، في مضمار السباق. انضمت شركة Bell & Ross لعالم Formula1 الحصري، حيث أصبحت شريكاً رسمياً لصناعة الساعات لشركة Renault Sport Formula One Team.

ويمتلك هذا النظام المرموق لرياضة سباق السيارات العديد من أوجه التشابه مع مجال الطيران، الذي يُعد الشغف الأول لصانع الساعات. حيث يبحث المهندسون من القطاعين عن الأداء الفائق والسرعة والدقة الميكانيكية.

نتج عن هذا التعاون مع الفريق الفرنسي F1 ظهور التشكيلة الأولى من الساعات المسماة BR-X1 RS16 في إشارة إلى السيارة التي طرحت العام الماضي. وفي عام 2017، عززت شركة Bell & Ross شراكتها من خلال تقديم سلسلة من ثلاث ساعات عالية الأداء مستوحاة من عجلة قيادة F1 الجديدة من "رينو" وتسمى RS17.

- الموديل BR-X1 Chronographe Squelette RS17 

يسمح التصميم المميز وتدرجات الألوان لهذه الساعات عالية التقنية بقراءة دقيقة وسريعة للساعة.

وأهم ما تجسده هذه الساعة، هو الإشارة إلى عجلة قيادة سيارة F1 التي تظهر عليها المعلومات بألوان مختلفة. وبهذه الطريقة، يدمجها السائق بشكل لحظي وبدون الوقوع في خطأ.

أما المعادن المستخدمة في صناعة هذه الساعة فهي: الكربون المطروق، التيتانيوم أو السيراميك، وهي تلك المعادن التي تشكل مقدمة سيارات السباقات.   

كرونوغراف مصمم مثل محركات سيارة سباق F1

تتكون تشكيلة Bell & Ross BR-RS17  الجديدة من ساعات استثنائية تواكب شخصية السائق في سباقات السيارات. ويعتمد التصميم المستوحى من سباقات Formule1 على أحدث التقنيات والمعادن المبتكرة لهذا النظام. وتتميز هذه الساعات الرياضية بسهولة القراءة وجودة اللمسات النهائية. 

تتكون هذه المجموعة حصرياً من تصاميم تعتمد حصرياً على الكرونوغراف. وتتمتع هذه الساعة بالغة التعقيد والابتكار بالقدرة على قياس الأوقات القصيرة، وهذه هي الوظيفة الأساسية في رياضة سباق السيارات.

وتتيح قياس معدلات أداء سيارات السباقات بدقة عالية، مما يجعل منها خياراً لا غنى عنه لعشاق قيادة السيارات ومحبي الساعات. وهذا ما يخولها لتكون المفضل في قمرات القيادة، وحلبات السباق لفترة طويلة.

تتميز الساعة بآلية حركية معقدة، ويتطلب تصميمها قطعة إضافية مقارنة بصناعة مقاييس الساعات التقليدية. وتشبه آلية الحركة بالغة التعقيد وأيقونات التقنية في هذه الساعات فائقة القدرة، قوة محركات سيارات السباق.  

من عجلة القيادة إلى المعصم

تعرض التشكيلة الجديدة من Bell & Ross BR-RS17 مجموعة واسعة من الألوان، وهي ألوان حيوية على مقود السيارة Renault de F1. في حين تحمل اثنتين من قطع الكرونوغراف BR-X1 نفس الألوان البراقة للطارة الموجودة في وسطة عجلة قيادة سيارة RS17 F1. هذه الألوان الأولية والتكميلية، التي نادراً ما تستخدم في ساعات راقية، تسمح بتحديد وبتسلسل الوظائف. 

لكلٍ من الساعة والكرونوغراف والتاريخ والثواني واحتياطي طاقة التشغيل لونها الخاص بها. يظهر العرض بشكل واضح وتتم القراءة بشكل بسيط وسلس، مما يوفر قراءة فورية وأكثر موثوقية.

في هذه الساعات الثلاث، العناصر الموجودة في الساعة الكرونوغراف مغطاة من جانب باللون الأصفر المميز لشركة “Renault”. وهذا اللون مستخدم منذ عام 1977، في السيارات الخاصة بالصانع الفرنسي في F1. 

ميكانيكية فائقة 

عالم الطيران وعالم صناعة السيارات بينهما نقاط مشتركة، هذان المجالان يستخدمان معادن مبتكرة.

وتستخدم آخر تشكيلة ساعات من Bell & Ross تلك المعادن. إذ إن جسم الساعات BR-X1 مصنوع من ألياف الكربون المطروق. وهما مستوحيان من عجلة قيادة السيارة Renault RS17 من F1.

ويستخدم هذا المعدن الخفيف الوزن والبالغ المقاومة لبناء هياكل الطائرات المقاتلة وأجسام سيارات السباق. وهو مناسب تماماً لتصنيع الأجزاء الهيكلية التي تتعرض للضغوط الميكانيكية الفائقة.

لتلبية معايير الجودة المطلوبة في صناعة الساعات، قام المهندسون في شركة Bell & Ross بإعادة تصنيعه.أعادوا تصميم أليافه، والراتنج الممسك به والأدوات اللازمة لأعمال التشطيب. وكانت النتيجة جسم ساعة لموديلات X1، مقاوم تماماً للماء وتم تنفيذه بطريقة لا تضاهى.

يستفيد الطيران والسيارات من السيراميك الذي قليلاً ما يسخن. وهو موجود بصورة خاصة في فرامل سيارات السباق. 

تصنع إطارات سيارات السباق من المطاط. ويستخدم الموديل BR-X1 في محيط جسم الساعة والأزرار الكباسة هذه المادة القوية عند الاحتكاك. وهي تسمح بالإمساك الجيد لهذه الساعات مع دقة مثالية للحركات عند احتساب الوقت. 

الأساور أيضاً بها مواد حديثة للغاية. الموديل BR-X1 محاط بالمطاط وألياف الكربون؛ لغرض الحصول على مظهر رياضي رائع.  

تصميم تنافسي

تزدان أجسام الساعات BR-RS17، المصنوعة بإحكام، بخطوط رياضية تذكرنا بالشكل الحاد للسيارات في Formule 1. الساعتان BR-X1 بهما أزرار كباسة للكرونوغراف، ومغطاة بأذرع صغيرة مستوحاة مباشرة من أذرع نقل التعشيقات الموجود بعجلة القيادة لسيارات Formule 1.  

مسند الإبهام المريح الموجود على الجهة اليسرى من جسم الساعة، لتحسين الإمساك، يسمح أيضاً بتشغيل وإيقاف احتساب الوقت بشكل سريع جداً.   

 الموديل BR-X1 RS17 : 

يأتي هذا الموديل كطراز فائق من الموديل BR 03، والتي تعد الساعة الأيقونية لدار صناعة الساعات Bell& Ross. وهي تقدم كل العناصر المكونة للساعة المزودة بكرونوغراف لقائدي السيارات.

تجعلك آلية الحركة البالغة التعقيد والمجوفة تعجب بالتروس خلف الزجاج الصفيري الملون باللون الرمادي. وتسمح الأزرار الكباسة "القلابة" المخصصة للتعامل مع وظيفة الكرونوغراف بالحصول على دقة كبيرة.

ويتم استخدام السيراميك عالي التقنية وتغطيته بالمطاط الأصفر للحصول على أفضل مقاومة للاحتكاك. 

يتميز القرص المدرج بعنصر لقياس السرعة على الإطار الدوار وهو مخصص لحساب السرعات في السباق. في النهاية، شفة مينا الساعة مقسمة إلى عدة مقاطع كل منها يتماشى مع لون خاص.

ويُسَهّل هذا التقسيم بالألوان قراءة الوقت المحتسب. فعقارب الكرونوغراف مطلية بالأصفر والتاريخ بالأحمر وعقرب الثواني بالأخضر وعقرب الساعات بالأبيض.

وعقارب الساعة هذه مطلية بمادة مضيئة تضمن القراءة المثلى سواء بالنهار أو بالليل. 

الشراكة مع فريق Renault Sport Formula One Team هي مصدر الإلهام والإثارة الدائمة لفرق دار صناعة الساعات Bell & Ross.

الكرونوغرافات الثلاثة الجديدة فائقة التقنية من السلسلة BR RS17 يعود مرجعها إلى هذا العالم المثير. وتم دمجهم ضمن أفضل ما في التشكيلة Sport auto: التقنية، آلية الحركة، الخامات.

وبمجرد وصول هذه الساعات الاستثنائية، أثبتت أصالة كبيرة ودفعت بالدقة والبحث عن التميز إلى أعلى مستوى.

ويمكنك الاطلاع على المزيد حول تشكلية ساعات بيل أند روس الجديدة من هنا.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من السيد الأنيق