الشيخ محمد بن راشد يؤسس مجلس السعادة العالمي.. «الأول من نوعه في العالم»

main image

أعلن اليوم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عن تأسيس مجلس السعادة العالمي، وذلك بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للسعادة الذي يوافق 20 مارس من كل عام.

ويعتبر مجلس السعادة العالمي هو الأول من نوعه في العالم، ويشكل رسالة إيجابية ترسلها الإمارات إلى العالم أجمع.

وأكد الشيح محمد بن رائد أن العالم اليوم بحاجة ماسة لتبني مقاربة جديدة لتحقيق السعادة للبشرية، تقوم على أساس التعاون وتكامل الجهود وتحديد القواسم المشتركة والبحث عن نقاط التوافق لتعزيز القيم الإيجابية.

شاهد| مواطن وقف على منزل وزير الصحة السعودي.. فلماذا دعا له؟

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «إن تعاظم التحديات وتسارع وتيرة التحولات والتغيرات على الساحة العالمية، تتطلب من صناع القرار تبني سياسات ومقاربات تفتح نوافذ أمل للناس، ولعل احتفال الأمم المتحدة باليوم الدولي للسعادة، يتحول إلى رسالة للعالم للبحث عن آليات جديدة تحقق الخير للشعوب».

وأضاف سموه: «إن دولة الإمارات بقيادة أخي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله- تؤمن بأن دور الحكومات تحقيق السعادة لشعوبها، عبر تمكينها من اختيار الأدوات والوسائل وتوفير بيئة حاضنة لآمال وطموحات وأحلام الناس، تدعمهم في بحثهم عما يحقق سعادتهم، لإدراكنا أن دور الحكومات يصبح أكثر عمقًا وتأثيرًا عندما تضع تحقيق السعادة هدفًا أسمى».

شاهد| شاب يطلب الزواج من فتاة أمام الكعبة.. "أثار سخط المشاهدين"

وقال سموه: «السعادة عدوى محمودة. نريد لشعوب العالم أن يتأثروا بها لينعموا بالخير، ما يتطلب تغييرًا ملموسًا في ثقافة العمل الحكومي. نريد ترجمة فعلية لأهداف المنظمات الدولية التي تشترك جميعًا في هدف عام يتمثل في تعزيز الإيجابية والحفاظ على عالم أكثر استدامة، وتحقيق الخير للإنسان».

وشدد سموه على أن «مبادرتنا في إطلاق مبادرة المجلس العالمي للسعادة نابعة من قيمنا وقناعتنا بضرورة تحقيق السعادة للناس؛ لينعموا بالخير وتسود بينهم القيم الإيجابية... فدولتنا قامت على أسس الخير والسعادة والتنمية والبناء والانفتاح الإيجابي على الحضارات والثقافات والشعوب، ونجحت في جعل السعادة والإيجابية أسلوب حياة وثقافة مجتمعية. ونريد أن نشارك المجتمع الدولي في جهوده المتواصلة لجعل هذا العالم مكانًا أفضل».

ماذا سيحدث في بريطانيا عندما تموت الملكة؟!

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال