أنواع ومسميات النساء عند العرب وفقاً لصفات الجسد والأخلاق

main image
9 صور
أنواع ومسميات النساء عند العرب وفقا لصفات الجسد والأخلاق

أنواع ومسميات النساء عند العرب وفقا لصفات الجسد والأخلاق

الذوق العربي اختلف جذريا بين الامس واليوم

الذوق العربي اختلف جذريا بين الامس واليوم

البشرة البيضاء كانت أساسية

البشرة البيضاء كانت أساسية

التسميات عديدة جداً ومثيرة للاهتمام

التسميات عديدة جداً ومثيرة للاهتمام

طول القامة كان اساسيا

طول القامة كان اساسيا

البشرة السمراء لما تكن مرغوبة

البشرة السمراء لما تكن مرغوبة

هناك مواصفات جنسية محددة كانت مطلوبة

هناك مواصفات جنسية محددة كانت مطلوبة

لناحية الأخلاق الصفات تتقاطع

لناحية الأخلاق الصفات تتقاطع

كل تفصيل في المرأة الجميلة تم تحديده بدقة بالغة

كل تفصيل في المرأة الجميلة تم تحديده بدقة بالغة

الذوق العربي في النساء قديماً سواء لناحية الجمال أو القبح يختلف بشكل كبير عن الذوق العربي المعاصر.
 
النظرة للمرأة أيضاً تختلف، وإن كانت تتقاطع في بعض الأحيان، لكن السمات الأخلاقية والشخصية المحببة والمرغوب فيها هي نفسها بشكل عام. 
الأنواع وفق الجمال الخارجي والداخلي
 
 
 العربي قديماً كان يفضل المرأة صاحبة العيون التي في طرفها حور؛ أي العيون التي يشتد سواد سوادها ويشتد بياض بياضها. أما الشعر فأسود فاحم ناعم طويل، والوجه أبيض متورد. الفم صغير والشفاه حمراء والأسنان بيضاء، أما الأنف فدقيق، طويلة القامة ومتجانسة الملامح، بحيث تكون مليحة من قرب وجميلة من بعد. 
 
لناحية القد كانوا يفضلون تلك التي تميل إلى الطول من دون إفراط وتبرز فيها مكامن الأنوثة. المرأة الممتلئة كانت المفضلة، ثم لاحقاً تم تبني معايير كعب بن زهير ومحسن الهزاني اللذين كانا يفضلان المرأة المعتدلة الطول. 
 
نجد شرحاً مفصلاً  للجمال في نصيحة قدمها أعرابي لعبد الملك بن مروان الذي استشاره حول نوع النساء الذي عليه أن يختار، فقال له: 
 
«خذها ملساء القدمين، دَرْمَاء الكعبين، مملوءة الساقين، جمّاء الركبتين، لفّاء الفخذين، ناعمة الأليتين، مهضومة الخصرين، ملساء المتنين، مشرفة، ناعمة، فعمة العضدين، فخمة الذراعين، رخصة الكفين، ناهدة الثديين، حمراء الخدين، كحلاء العينين، زجّاء الحاجبين، لمياء الشفتين، بلجاء الجبين، شمّاء العِرنين، شنباء الثغر، حالكة الشعر، غيداء العنق، عيناء العينين، مُكسّرة البطن».
المسميات: 
 
الجارية: المرأة طويلة القامة.
الوضيئة: تلك التي تملك مسحة من الجمال.
العيطبول: المرأة التي تتمتع بطول العنق وإنما بشكل جميل ومعتدل.
الغانية: هي المرأة الجميلة التي استغنت عن الزينة؛ لأنها لا تحتاج إليها لإبراز جمالها. 
الرعبوبة: بيضاء البشرة بلون لافت وجميل. 
الزهراء: المرأة التي يميل لون بشرتها البيضاء إلى صفرة لون البدر. 
الدعجاء: تلك التي تتمتع باسوداد شديد في سواد العين مع مقلتين واسعتين. 
المملودة: المرأة التي تتمتع بملامح جميلة رقيقة. 
الهيفاء: رقيقة البطن.
الممشوقة: المرأة التي تتمتع بخصر جميل وطول قامة.
العبقرة: الناعمة والجميلة.
اللدنة: ناعمة ولينة القوام. 
المقصد: صاحبة الجمال التي لا يراها أحد ولا يجد نفسه معجباً بها. 
البراقة: بيضاء الثغر.
الباهرة: صاحبة الجمال التي تتفوق على غيرها بأشواط.
المجدلة: الممشوقة.
السرعوفة: الناعمة الطويلة.
البضة: المرأة إذا كانت رقيقة الجلد وناعمة البشرة.
العبلة: الممتلئة الجسم.
المتحرية: المرأة حسنة المشية في خيلاء.
لناحية الأخلاق
 
قال شيخ من بني العنبر: كان يُقال النساء ثلاث: هينة لينة عفيفة، تعين أهلها على العيش ولا تعين العيش على أهلها. وأخرى: وعاء للولد. وأخرى غل قمل (المرأة السيئة الخلق) يضعه الله في عنق من يشاء ويفكه عمن يشاء.
 
وفي وصف آخر يتم تقسيم النساء إلى خمسة أنواع؛ فمنهن معمع (أي المستبدة) لها شيئها أجمع. ومنهن: تبع تضر ولا تنفع. ومنهن: صدع تغرق ولا تجمع. ومنهن: همع إذا وقع ببلد أمرع، ومنهن: قرثع (أي المرأة البليدة) تلبس درعها مقلوباً (الثوب) وتكحل إحدى عينيها والأخرى تدع.
المسميات: 
 
البلهاء: ضعيفة العقل.
الخود: حسنة الخَلْق.
الرشوف: طيبة الفم.
القذور: المتجنبة للأقذار.
الحَصَان: العفيفة.
العزيزة: المنيعة.
الخفرة: شديدة الحياء.
الأنواع وفق قبح الملامح
 
النحافة كانت من الصفات التي تدخل في باب القبح؛ لكون أجساد النحيلات خالية من الأنوثة، لكن السمنة كان يجب أن تكون معتدلة وإلا تم تصنيفها في خانة القبح. البشرة الداكنة لم تكن مرغوبة فيها أيضاً، كذلك قصر القامة.
 
المسميات: 
 
العبهرة: المرأة الضخمة.
مفاضة و ضِناك: المرأة الضخمة بشكل منفر.
عِفضاج: المرأة المفرطة الضخامة.
صَهْصَلِق: صاحبة الصوت المرتفع المنفر.
سوءاء: قبيحة.
متربلة: سمينة جداً.
الزبب: كثرة شعر الحاجبين.
المعط: صاحبة الحاجبين الخفيفين. 
 
المسميات وفق الصفات الجنسية 
 
 
تزخر كتب التراث بأوصاف مفصلة عن صورة المرأة المثالية.  كتاب «الروض العاطر في نزهة الخاطر» يذكر هذه الصفات  فيقول: كاملة القد، عريضة، خصيبة، أسيلة ظريفة الأنف، ضيقة الفم، محمرة الشفائف واللسان، طيبة رائحة الفم والأنف، طويلة الرقبة، غليظة العنق، عريضة الصدر، واقفة النهود، ممتلئ صدرها، معقدة البطن، وسرتها واسعة، عريضة العانة، غليظة الأفخاذ والأوراك، ذات أرداف ثقال وأعكان، وخصر جيد، ظريفة اليدين والرجلين، عريضة الزندين، بعيدة المنكبين، عريضة الأكتاف،  كبيرة الردف".
 
المسميات: 
 
النظور: التي يُنظر إليها، أو التي لا تغفل النظر في ما أهمها.
المِذْكار: التي تلد الذكور فقط.
المِئْناث: التي تلد الإناث فقط.
المِقْلاَتُ: التي لا يعيش لها ولد.
المنجاب: المرأة التي تـلـد الـنجـباء.
المحمقة: المرأة التي تـلـد الحمقى.
الغيداء: الرشيقة الناعمة. 
أنوف: رائحةُ أنفها طيّبة.
الشموع: المرأة اللعوب. 
العروب: المرأَةُ المتحببة إلى زوْجِها. 
النوار: المرأةُ النَّفُورُ من الرِّيبَة والشَّكِّ وَالتُّهْمَةِ. 
الدهثمة: سهلة دَمِثَةُ الأخْلاق. 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات