6 أسرار لإخضاع المرأة المتنمرة

main image
3 صور
 لا تسمح لها بإهانتك

لا تسمح لها بإهانتك

عليك ان تفهمها

عليك ان تفهمها

 لا تبالغ في مدحها أو ذمها

لا تبالغ في مدحها أو ذمها

ما الذي يجعلك تميل للمرأة المتنمرة؟ بالرغم من عصبيتها وقسوتها وحديتها في التعامل، ما الذي يجذبك فيها وتسعى للتقرب منها رغم توقعك أن ردات فعلها قد تكون وقحة، ببساطة تعجبك استقلاليتها واعتمادها على نفسها، تستطيع أن تستلهم منها القوة، يثيرك قدرتها على إدارة الأمور واتخاذها للقرارات.
 
والأهم أنك تشعر بأنها تشكل لك تحدياً، وكرجل لا شيء يثيرك مثل التحديات، لأنك وبامتلاكك قلبها ستنتصر على كل من حاول معها وخذلته، وهذه المرأة لا تعجبك فقط، بل تعجبنا نحن الرجال جميعاً، ولكن احذر فمع هذه المرأة قد تفقد زمام السيطرة، إذا لم تدرك الأساليب الصحيحة في التعامل معها والتي سنذكرها لك في هذا الموضوع.
 
1) عليك أن تفهمها
 
المرأة من هذا النوع تشعر بأن الآخرين أغبياء دوماً وهي الوحيدة الذكية، ولذا تجدها تعرف كل شيء وتتقن كل شيء، وتصلح أي شيء. وهذا مستفز جداً لأنك مهما حاولت فقد لا تستطيع التفوق عليها فيما تفعله.
 
وعليك أن تبحث عن نقطة ضعفها، عن ما لا تتقنه جيداً أو ما لا تعرف عنه الكثير، ثم تكشف لها عن قدراتك وخبرتك وعن ثقافتك لتشعر هي بأنك تتفوق عليها في نقطة ما، وأنها في حاجة لك.
 
2) أتقن ما تتقنه
 
إذا كانت هي مبدعة في التسوق وتعرف كيف تحتال على البائعين وتفرض خصوماتها عليهم، فكن أنت أكثر تفوقاً منها، واكشف عن مهاراتك.
 
عليك أن تكون ملماً بكل ما تعرفه وتبرز لها تفوقك في كل فرصة تتاح لك، وسيكون من الرائع إذا استطعت أن تصطاد لها خطئاً يشعرها بالنقص أمامك، تربص بأي خطأ لها ولا تخجل من مواجهتها به، لأنك بإحراجك لها ستثير استفزازها ومقتها، وهنا ستنشأ ثغرة من خلالها تتحكم بعقلها، وتدير تصرفاتها نحوك.
 
3) كن داعماً لها فيما تفعله
 
أنشئ لديها الحاجة إليك، جرب أن تقوم بمساعدتها في عمل ما واجعلها تعتاد على ذلك، أو إذا وجدتها تقع في مأزق معين فدافع عنها، وأنقذها من أي موقف حرج قد تتعرض له، هنا سينشأ بينكما تواصل وستجد حمايتك لها كل غايتها التي ترجوها، وهنا سينشأ لديكما تواصل جيد يخفف من حديتها.
 
4) لا تسمح لها بإهانتك
 
لا تضع نفسك في وضعية تتعرض فيها لإهانتها أو لتذمرها أو غضبها، حاول أن تتلافى هذه المواقف؛ حتى لا تقلل من احترامك أمامها، فلا تجادلها في أمر معلوماتي، ولكن اثبت لها العكس بالمنطق والدليل.
 
وإياك أن تخطيء أمامها أو تسمح لها بمجال للانتقاد، وإن حدث ذلك وكان تصرفك موضعاً للنقد فعلاً فعليك أن تحتال عليها، وتحول النتيجة لصالحك بحيث تقنعها بأنها أخطأت بالأساس.
 
5) إياك أن تبالغ في مدحها أو ذمها
 
لا تبالغ في مدح هذه المرأة أبداً والأفضل أن لا تمدحها بالأساس، لأنها تستمد قوتها بالأساس من نفسها ومن تجاربها، ولذا فهي لن تكون بحاجة لمدحك أو تعبيرك بالإعجاب لها، على العكس تماماً عليك أن تكون أمامها تلك الشخصية الواثقة في نفسها والمعجب بنفسه أكثر، وعليك أن تقلل من تركيزها على نفسها وعلى ما هي مبدعة فيها لترى ما المميز فيك أنت.
 
كما وإياك أن تحاول النيل من كرامتها واعتزازها بنفسها في نفس الوقت، فمحاولتك هذه ستبوء بالفشل، وستفسر تجنيك عليها على أنه غيرة منها ومحاولة تحطيمها. لذا إذا مدحت نفسها أمامك فعليك أن تسحب من تحت قدميها البساط ولكن بطريقة ذكية وتوجهها نحو رؤية غيرها والتركيز عليه.
 
6) قدم لها ما لا يمكن لشخص آخر أن يقدمه
 
امضِ معها وقتاً مسلياً للغاية، كن مرحاً بسيطاً وعفوياً، ولكن لا تتكلف في ذلك ولكن اكشف عن جوانب شخصيتك الممتعة، قد تدعوها لأي نوع من النشاطات التي لا تعتاد هي عليها في حياتها.
 
قم بمفاجأتها بهدايا غير تقليدية وليست باهظة السعر، ولكن لها قيمة معنوية بالأكثر، فهذا النوع من النساء يعشق الإبهار، ولكن ليس بأمر مبهر مادياً قد يكلفك انقضاضها عليك ورد هديتك.
 
وأخيراً.. طالما اخترت هذا النوع من النساء فعليك أن تعرف أن التعامل معها لن يكون يسيراً أبداً، لذا من المهم أن تجعلها تشتاق لك، وتبحث عنك، استخدم معها لعبة الكر والفر، أظهر في حياتها فجأة وغب عنها فجأة، أشعرها بأنك مشغول بشيء آخر؛ حتى تثير اهتمامها وثثير غيظها أيضاً؛ لأنك لا تمنحها الاهتمام الذي اعتادت عليه.
 
إذا تعاملت معك بأسلوب وقح فلا تتهاون في حقك، وعاقبها على ذلك بالانسحاب أو بالرد القاسي الذي يجعلها تقف عند حدها، ففي حالة هذه المرأة عليك أن تكون أنت الأقوى دائماً. لا تستسلم.
 

سمات