أسوأ المهن التي عرفها التاريخ! (صور)

main image
11 صور
قديما كانت تلك المهن الأسوأ في التاريخ ..فهل تمتهن إحداها ؟!(صور)

قديما كانت تلك المهن الأسوأ في التاريخ ..فهل تمتهن إحداها ؟!(صور)

النادل :  ليس في أي عصر ولكن في عهد الحضارة الرومانية فهي الفترة الأسوأ في تاريخ تلك الوظيفة بسبب جشع الرومان وعشقهم الذي لا ينهي لإقامة الولائم فالأغنياء في ذلك الزمان كانوا يقيمون الولائم طوال الليل وكان الندال هم مجرد عبيد من يخطئ أو يفقد أعصابه أثناء العمل فمصيره هو الموت دون نقاش .

النادل : ليس في أي عصر ولكن في عهد الحضارة الرومانية فهي الفترة الأسوأ في تاريخ تلك الوظيفة بسبب جشع الرومان وعشقهم الذي لا ينهي لإقامة الولائم فالأغنياء في ذلك الزمان كانوا يقيمون الولائم طوال الليل وكان الندال هم مجرد عبيد من يخطئ أو يفقد أعصابه أثناء العمل فمصيره هو الموت دون نقاش .

الحلاق  بغض النظر عن القمل والأمراض الجلدية التي كانت منتشرة في الماضي كان حلاقي الشعر في الماضي يعالجون تسوس الأسنان ويعالجون تقرحات الفم المقززة ويقومون بخلع الأسنان لزبائنهم .

الحلاق بغض النظر عن القمل والأمراض الجلدية التي كانت منتشرة في الماضي كان حلاقي الشعر في الماضي يعالجون تسوس الأسنان ويعالجون تقرحات الفم المقززة ويقومون بخلع الأسنان لزبائنهم .

الموسيقيين  : كانت الاَلات الموسيقية التي تعتمد على الأوتار في السابق تصنع من أمعاء الحيوانات لهذا كان صانعي الموسيقى يذهبون إلى أمكان ذبح الخنازير والخراف والأبقار وينظفون الأمعاء من الطيب والدم والبراز ويصنعون الاَلات الموسيقية .

الموسيقيين : كانت الاَلات الموسيقية التي تعتمد على الأوتار في السابق تصنع من أمعاء الحيوانات لهذا كان صانعي الموسيقى يذهبون إلى أمكان ذبح الخنازير والخراف والأبقار وينظفون الأمعاء من الطيب والدم والبراز ويصنعون الاَلات الموسيقية .

مصففات الشعر  :  كانت النساء من العبيد يعملن كمصففات للشعر لدى بنات الطبقى الاستقراطية كانت تلك المهنة من اكثر المهن غرابة حيث كان يتم استعمال البراز البشري و مكونات أخرى مثيرة للغثيان من أجل استخدامها في تصفيف شعر السيدات وعلاج قشرة الشعر وبالتأكيد كان الخطأ الواحد يعني الموت .

مصففات الشعر : كانت النساء من العبيد يعملن كمصففات للشعر لدى بنات الطبقى الاستقراطية كانت تلك المهنة من اكثر المهن غرابة حيث كان يتم استعمال البراز البشري و مكونات أخرى مثيرة للغثيان من أجل استخدامها في تصفيف شعر السيدات وعلاج قشرة الشعر وبالتأكيد كان الخطأ الواحد يعني الموت .

غسيل الملابس  : بسبب غياب مستحضرات غسيل الملابس الكيميائية في عهد الحضارة الرومانية كان العبيد يقومون بغسيل ملابس أسيادهم في أحواض كبيرة و المشكلة هنا أن تلك الاحواض كانت تمتلئ بالبول البشري لأنه كان يستخدم لإزالة البقع والشحوم الصعبة من الملابس في السابق .

غسيل الملابس : بسبب غياب مستحضرات غسيل الملابس الكيميائية في عهد الحضارة الرومانية كان العبيد يقومون بغسيل ملابس أسيادهم في أحواض كبيرة و المشكلة هنا أن تلك الاحواض كانت تمتلئ بالبول البشري لأنه كان يستخدم لإزالة البقع والشحوم الصعبة من الملابس في السابق .

منظمي الحفلات : من المعروف عن الحضارات القديمة كثرة الأعياد الدينية والمناسبات التي تضع منظمي تلك المناسبات في مواجهة مباشرة مع مئات السكارى والمهوسين جنسياً .

منظمي الحفلات : من المعروف عن الحضارات القديمة كثرة الأعياد الدينية والمناسبات التي تضع منظمي تلك المناسبات في مواجهة مباشرة مع مئات السكارى والمهوسين جنسياً .

العاملين في الملاهي :  على الرغم من أنهم مصدر المتعة و البهجة للكثيرين إلا أنهم يعانون كثيراً في وظائفهم فسلامة الجميع تقع على عاتقهم

العاملين في الملاهي : على الرغم من أنهم مصدر المتعة و البهجة للكثيرين إلا أنهم يعانون كثيراً في وظائفهم فسلامة الجميع تقع على عاتقهم

صانعي القبعات : كانت مهنة خطرة جداً على حياة أصحابها في القرن الـ 17 فلقد كان يتم استخدام نترات الزئبق  السام في صناعة الأنسجة وتشكيل تصاميم القبعات و هو الأمر الذي جعل الكثيرين من أصحاب تلك المهنة يفارقون الحياة .

صانعي القبعات : كانت مهنة خطرة جداً على حياة أصحابها في القرن الـ 17 فلقد كان يتم استخدام نترات الزئبق السام في صناعة الأنسجة وتشكيل تصاميم القبعات و هو الأمر الذي جعل الكثيرين من أصحاب تلك المهنة يفارقون الحياة .

صانعي أعواد الثقاب :  التعرض للحروق في أي وقت نتيجة التعامل مع المواد الحارقة والسامة أو مواجهة انفجار يحولك إلى أشلاء في ثوان معدودة كانت تلك أبرز المخاطر التي تعرض لها أصحاب هذه المهنة في السابق .

صانعي أعواد الثقاب : التعرض للحروق في أي وقت نتيجة التعامل مع المواد الحارقة والسامة أو مواجهة انفجار يحولك إلى أشلاء في ثوان معدودة كانت تلك أبرز المخاطر التي تعرض لها أصحاب هذه المهنة في السابق .

 صانعي الخمور :  على الرغم من انها مهنة سيئة السمعة سواء في السابق أو الوقت الحالي ولكن في القرن الـ 17 كان صانعي الخمور يستخدمون البراز وبعض المواد الأخرى في عملية صنع وتخمير الجعة ومن كان يتم كشفه كان عقابه الموت غرقاً على الفور .

صانعي الخمور : على الرغم من انها مهنة سيئة السمعة سواء في السابق أو الوقت الحالي ولكن في القرن الـ 17 كان صانعي الخمور يستخدمون البراز وبعض المواد الأخرى في عملية صنع وتخمير الجعة ومن كان يتم كشفه كان عقابه الموت غرقاً على الفور .

تتغير جميع الأشياء حولنا مع مرور الوقت، فحتى أشكال الأماكن المحيطة بنا لا تسلم من تغييرات الزمن، ومن ضمن الأمور التي تتغير، المهن والوظائف أيضاً. 

فيديو وصور| هل بلدك يملك أفضل شبكة طرق في الوطن العربي؟

هناك مهن اندثرت وأخرى تطورت وتغيرت سمعتها، وفي التقرير التالي سوف تتعرف على أسوأ 10 مهن قديمة كانت الأصعب على صعيد المكانة الاجتماعية والمستوى المادي. 

10- النادل

ليس في أي عصر ولكن في عهد الحضارة الرومانية، فهي الفترة الأسوأ في تاريخ تلك الوظيفة بسبب جشع الرومان وعشقهم الذي لا ينتهي لإقامة الولائم، فالأغنياء في ذلك الزمان كانوا يقيمون الولائم طوال الليل، وكان النادل هم مجرد عبيد من يخطئ أو يفقد أعصابه أثناء العمل فمصيره هو الموت دون نقاش. 

9-  الحلاق

بغض النظر عن القمل والأمراض الجلدية التي كانت منتشرة في الماضي كان حلاقو الشعر في الماضي يعالجون تسوس الأسنان ويعالجون تقرحات الفم المقززة ويقومون بخلع الأسنان لزبائنهم. 

8- الموسيقيون

كانت الاَلات الموسيقية التي تعتمد على الأوتار في السابق تصنع من أمعاء الحيوانات لهذا كان صانعو الموسيقى يذهبون إلى أماكن ذبح الخنازير والخراف والأبقار وينظفون الأمعاء من الطيب والدم والبراز ويصنعون الاَلات الموسيقية.

7- مصففات الشعر 

كانت النساء من العبيد يعملن كمصففات للشعر لدى بنات الطبقى الاستقراطية كانت تلك المهنة من أكثر المهن غرابة حيث كان يتم استعمال البراز البشري ومكونات أخرى مثيرة للغثيان من أجل استخدامها في تصفيف شعر السيدات وعلاج قشرة الشعر وبالتأكيد كان الخطأ الواحد يعني الموت. 

6- غسيل الملابس

بسبب غياب مستحضرات غسيل الملابس الكيميائية في عهد الحضارة الرومانية كان العبيد يقومون بغسيل ملابس أسيادهم في أحواض كبيرة والمشكلة هنا أن تلك الأحواض كانت تمتلئ بالبول البشري لأنه كان يستخدم لإزالة البقع والشحوم الصعبة من الملابس في السابق. 

لماذا يتم تعقيم إبرة الإعدام السامة طالما غرضها القتل؟

5- منظمو الحفلات

من المعروف عن الحضارات القديمة كثرة الأعياد الدينية والمناسبات التي تضع منظمي تلك المناسبات في مواجهة مباشرة مع مئات السكارى والمهوسين جنسياً.

4- العاملون في الملاهي

على الرغم من أنهم مصدر المتعة والبهجة للكثيرين إلا أنهم يعانون كثيراً في وظائفهم فسلامة الجميع تقع على عاتقهم.

3- صانعو القبعات

كانت مهنة خطرة جداً على حياة أصحابها في القرن الـ 17 فلقد كان يتم استخدام نترات الزئبق  السام في صناعة الأنسجة وتشكيل تصاميم القبعات، وهو الأمر الذي جعل الكثيرين من أصحاب تلك المهنة يفارقون الحياة. 

2- صانعو أعواد الثقاب 

التعرض للحروق في أي وقت نتيجة التعامل مع المواد الحارقة والسامة أو مواجهة انفجار يحولك إلى أشلاء في ثوان معدودة كانت تلك أبرز المخاطر التي تعرض لها أصحاب هذه المهنة في السابق. 

8 أنواع من القهوة تقتل النوم!.. بينها قهوة «أمنية الموت» و«الصدمة»

1- صانعو الخمور

على الرغم من أنها مهنة سيئة السمعة، سواء في السابق أو الوقت الحالي، ولكن في القرن الـ 17 كان صانعو الخمور يستخدمون البراز وبعض المواد الأخرى في عملية صنع وتخمير الجعة، ومن كان يتم كشفه كان عقابه الموت غرقاً على الفور. 

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات