بين هوليوود والعرب.. مجموعة من الأفلام المهينة (فيديو)

main image
10 صور
بين هوليوود والعرب.. مجموعة من الأفلام المهينة

بين هوليوود والعرب.. مجموعة من الأفلام المهينة

أفلام مسيئة للعرب

أفلام مسيئة للعرب

علاء الدين

علاء الدين

الديكتاتور

الديكتاتور

قواعد الإشتباك

قواعد الإشتباك

نوح

نوح

الخروج: آلهة وملوك

الخروج: آلهة وملوك

الحصار

الحصار

المتحولون

المتحولون

القناص الاميركي

القناص الاميركي

العلاقة بين هوليوود والعرب معقدة.. فالعربي لطالما كان البربري المتوحش العاشق للنساء والذي يملك الكثير من المال والقليل من الذكاء. الصورة النمطية هذه التي استمرت لسنوات طويلة تم استبدالها بأخرى مؤخراً .. وهي الإرهابي. 
 
الإساءة تتراوح بين تكريس كامل للقصة لتشويه صورة العربي والمسلم وبين مشاهد عابرة تمر من دون أن ينتبه إليها أحد. الأفلام والمسلسلات وحتى المشاهد التي تهين العرب عديدة جداً، لكننا اخترنا بعضاً منها. 
علاء الدين 
 
الزعم هو أن القصة عربية لكن لا وجود لأي مصدر عربي لحكاية علاء الدين التي أضيفت الى النسخة الفرنسية المترجمة من ألف ليلة وليلة. الواقع هو أن المستشرق أنطوان جالان هو الذي أضاف هذه القصة. كل الشخصيات الشريرة والغبية في الفيلم هي من نصيب العرب وكل شخصية صالحة تملك «بشرة بيضاء» بلكنة إنكليزية واضحة تشي بأنهم ليسوا بالتأكيد من العرب.  الأغنية الافتتاحية للفيلم الذي عرض عام ١٩٩٢ تبدأ كالتالي: « أنا قادم من بلاد يقطعون فيها أذنك إذا لم يعجبهم وجهك، إنه أمر بربري لكن ماذا نفعل، هذا هو الوطن». بعد الاعتراضات قامت الشركة بتعديل كلمات الأغنية لكنها أبقت على صفات البربرية والوحشية. 

الديكتاتور 
 
فيلم كوميدي تدور قصته حول الجنرال علاء الدين الحاكم لإحدى دول شمال أفريقيا العربية الغنية بالنفط، تدعى وادّيا، والذي يخاطر بحياته من أجل حجب الديمقراطية عن شعبه.
 
الجنرال علاء الدين يتم تصويره كرجل مهووس بتصفية كل من يعارضه الرأي حتى المقربين إليه كما أنه مهووس جنسياً لدرجة أن جدران غرفته مزينة بصوره مع من قبلوا بمعاشرته مقابل المال، السخرية من لكنة العرب الإنجليزية وحتى من اللغة العربية نفسها واضحة تماماً. باختصار الفيلم يصور العرب بأنهم أغبياء ورعاع يعانون من الهوس بالجنس والسلطة. 

قواعد الاشتباك 
 
فيلم يتحدث عن تشايندر الذي ينتمي لوحدة المشاة البحرية التي كان هدفها إخراج السفير الأميركي في اليمن من السفارة بعد مظاهرات احتجاجية قام بها أبناء البلد ضد الوجود الأميركي في المنطقة وقيامهم بإطلاق النار على  العلم الأميركي ما «اضطر» القوات البحرية لإطلاق النار عليه وقتل ٨٣ شخصاًَ بعد مقتل ٣ جنود داخل السفارة.  
 
الفيلم يصور شعباً بأسره بأنه متوحش يكره أميركا وحتى الأطفال مستعدون لقتل الأميركيين، وهذا بطبيعة الحال يبرر قتل المارينز لهم من دون ندم. الفيلم وبكل بساطة يحرض على قتل العرب لأنه إن لم يقم الأميركي بذلك فالعربي، الذي يكن له الكره الشديد، سيقتله بالتأكيد. 

نوح 
 
الفيلم الذي أثار غضب جميع معتنقي الأديان السماوية. قصة نوح عليه السلام متشابهة في جميع الديانات السماوية، لكن الفيلم قدم صورة مختلفة كلياً. فلم  يعرض القصة الحقيقية للنبي نوح عليه السلام بوصفه نبياً يدعو قومه ويصبر عليهم، بل يحكى أنه اُختير هو وعائلته  ليبنوا السفينة، وينقذوا الحيوانات من الطوفان الذي سيجتاح كل البشرية الموجودة آنذاك، بحجة أنهم عصاة، وأن الله قرر أن يستبدلهم بقوم آخرين وهم نوح وذريته.
 
كما تطرق إلى أبنائه، ورغبة أحدهم بإقامة علاقة مع إحدى الفتيات. الفيلم صور الشخصية التي لها قدسية عند جميع الأديان بشكل فج جداً  فهو كرجل عدائي كاد يقتل حفيدته، أما المشهد الأخير فيظهره مخموراً. 

الخروج: آلهة وملوك
 
الفيلم منع  في عدد من الدول العربية ليس لأسباب دينية فحسب وإنما لأسباب تاريخية. يروي الفيلم الذي تم تصويره في لندن وإسبانيا ومصر قصة خروج بني إسرائيل من مصر بقيادة النبي موسى بشكل يناقض ما جاء في القرآن الكريم، وما جاء في سفر الخروج في العهد القديم. ويتضمن الفيلم مشاهد تجسد الذات الإلهية في صورة ، كما أنه ينكر معجزة شق البحر ويربطها بحركة المد والجزر ناهيك عن واقع أن الممثلين من أصحاب البشرة البيضاء. أما الأخطاء التاريخية فهي تتمحور في الفكرة الأساسية للفيلم وهي أن اليهود هم من بنوا الأهرامات . 

الحصار 
 
فيلم سياسي يصنف العرب كإرهابيين والصالح منا هو الذي يصبح عميلاً  أميركياً فقط. قصة الفيلم تدور حول اعتقال أميركا لشخصية عربية متهمة بتفجير ثكنة عسكرية، ما يجعل أتباع هذا الرجل يفجرون عدداً من الأماكن في أميركا ويقتلون الأبرياء. فتقوم باعتقال الكثير من العرب ووضعهم في معتقلات.. العربي الصالح الوحيد في الفيلم والذي يساعد الاستخبارات هو فرانك حداد المسلم الذي يعمل كمحقق فيدرالي. 

المتحولون
 
الفيلم هو عن مجموعة من الروبوتات الضخمة تتحول إلى سيارات عادية وقصة الفيلم بشكل عام هي صراع بين الخير والشر. الفيلم برمته يظهر التطور الكبير جداً في أميركا، وفجأة وحين تنتقل الاحداث الى إحدى الدول العربية يصبح المشهد صحراء قاحلة بمنازل بدائية حيث لا حضارة تلوح في الأفق. 

القناص الأميركي 
 
فيلم يتحدث عن خدمة القناص الأميركي  الذي يعرف بأنه الأكثر فتكاً في تاريخ العسكرية الأميركية خلال خدمته في العراق.  قصة تحول سفاحاً إلى بطل وتصور العرب بأنهم يستحقون القتل كباراً وصغاراً. تأثيره كان فورياً إذ وبعد إصداره زادت موجة التهديدات للعرب والمسلمين في أميركا. 

6 شخصيات سينمائية أبهرت الجميع.. هل تصدق أنها قصص حقيقية؟

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من فن ومشاهير