تدمن وضع إصبعك داخل فتحات أنفك؟ إليك الأضرار التي تلحقها بصحتك

main image
7 صور
تدمن وضع إصبعك داخل فتحات أنفك.. إليك الأضرار التي تلحقها بصحتك

تدمن وضع إصبعك داخل فتحات أنفك.. إليك الأضرار التي تلحقها بصحتك

إذا كنت من عشاق العادات السيئة كوضع الإصبع داخل الأذن أو داخل الأنف، حتى تخرج ما بداخلهما، بغض النظر عن أن تلك العادات مقززة وتثير اشمئزاز الكثير من الأشخاص حولك، وقد يصل الأمر لدى البعض إلى تجنبك والابتعاد عنك وعدم ملامسة يدك.

إذا كنت من عشاق العادات السيئة كوضع الإصبع داخل الأذن أو داخل الأنف، حتى تخرج ما بداخلهما، بغض النظر عن أن تلك العادات مقززة وتثير اشمئزاز الكثير من الأشخاص حولك، وقد يصل الأمر لدى البعض إلى تجنبك والابتعاد عنك وعدم ملامسة يدك.

فإن الغشاء المخاطي الخاص بالأنف يحتوي على الكثير والكثير من الشعيرات الدموية الحساسة للغاية والتي تتأثر بأي مؤثر خارجي أو احتكاك حتى وإن كان بسيطًا .

فإن الغشاء المخاطي الخاص بالأنف يحتوي على الكثير والكثير من الشعيرات الدموية الحساسة للغاية والتي تتأثر بأي مؤثر خارجي أو احتكاك حتى وإن كان بسيطًا .

لذلك فإن فور وضع أصبعك داخل أنفك فإنك تقوم بتدمير العديد من تلك الشعيرات الدموية الدقيقة الحساسة  داخل العشاء المخاطي للأنف، مما يسبب نزيف داخلي قد تلاحظه في بعض الأحيان وفي بعض الأحيان الأخرى لن تلاحظه.

لذلك فإن فور وضع أصبعك داخل أنفك فإنك تقوم بتدمير العديد من تلك الشعيرات الدموية الدقيقة الحساسة داخل العشاء المخاطي للأنف، مما يسبب نزيف داخلي قد تلاحظه في بعض الأحيان وفي بعض الأحيان الأخرى لن تلاحظه.

وفي تلك الحالة يصبح العشاء المخاطي أكثر عرضه للبكتريا الخطرة أي كان نوعها وأكثر عرضه لتلوثه، مما قد يسبب اختلاط الدم بتلك البكتريا والتي قد تسبب الكثير والكثير من الأمراض .

وفي تلك الحالة يصبح العشاء المخاطي أكثر عرضه للبكتريا الخطرة أي كان نوعها وأكثر عرضه لتلوثه، مما قد يسبب اختلاط الدم بتلك البكتريا والتي قد تسبب الكثير والكثير من الأمراض .

 ويحتاج الغشاء المخاطي الخاص بالأنف بعد كل عملية حك وإدخال أصبعك داخل أنفك إلى حوالي خمس أسابيع لتشفي وتعود إلى وضعها الأساسي الخالي من البكتريا وتشفى تماما.

ويحتاج الغشاء المخاطي الخاص بالأنف بعد كل عملية حك وإدخال أصبعك داخل أنفك إلى حوالي خمس أسابيع لتشفي وتعود إلى وضعها الأساسي الخالي من البكتريا وتشفى تماما.

إن الطريقة المثلي والأكثر حفاظًا على الأنف وصحتنا لتنظيف الأنف هي غسلها وتنظيفها بالماء البارد أو ماء الملح المعقم من الصيدليات، ولعل الإسلام جعل تنظيم الأنف أمر ضروري ويحدث 5 مرات يوميًا من خلال الاستنشاق في الوضوء للصلاة.

إن الطريقة المثلي والأكثر حفاظًا على الأنف وصحتنا لتنظيف الأنف هي غسلها وتنظيفها بالماء البارد أو ماء الملح المعقم من الصيدليات، ولعل الإسلام جعل تنظيم الأنف أمر ضروري ويحدث 5 مرات يوميًا من خلال الاستنشاق في الوضوء للصلاة.

إذا كنت من عشاق العادات السيئة كوضع الإصبع داخل الأذن أو داخل الأنف، حتى تخرج ما بداخلهما، بغض النظر عن أن تلك العادات مقززة وتثير اشمئزاز الكثير من الأشخاص حولك، وقد يصل الأمر لدى البعض إلى تجنبك والابتعاد عنك وعدم ملامسة يدك.

تلك العادات تصيب أنفك بالكثير والكثير من المخاطر الضخمة التي لا تدري عنها أي شيء، ولا تعلم ما يحدث داخل أنفك بعد أن كنت تضع إصبعك بداخلها لتخرج ما فيها من أوساخ.

6 أصوات «غريبة» يصدرها الجسم.. لماذا؟

فإن الغشاء المخاطي الخاص بالأنف يحتوي على الكثير من الشعيرات الدموية الحساسة للغاية التي تتأثر بأي مؤثر خارجي أو احتكاك حتى إن كان بسيطًا.

لذلك فإن فور وضع إصبعك داخل أنفك فإنك تقوم بتدمير العديد من تلك الشعيرات الدموية الدقيقة الحساسة داخل العشاء المخاطي للأنف، ما يسبب نزيفًا داخليًّا قد تلاحظه في بعض الأحيان وفي بعض الأحيان الأخرى لا تلاحظه.

أغلى لعبة «دومينو» في العالم.. مصنوعة من الذهب ولا يقتنيها إلا الملوك «صور»

وفي تلك الحالة يصبح العشاء المخاطي أكثر عرضة للبكتريا الخطرة أيًّا كان نوعها وأكثر عرضة للتلوث، ما قد يسبب اختلاط الدم بتلك البكتريا التي قد تسبب الكثير والكثير من الأمراض.

 ويحتاج الغشاء المخاطي الخاص بالأنف بعد كل عملية حك وإدخال إصبعك داخل أنفك إلى نحو خمسة أسابيع؛ لتشفى وتعود إلى وضعها الأساسي الخالي من البكتريا وتشفى تمامًا.

الجوكر ينشر رعبه في العالم العربي.. مخدر وراء أبشع جرائم القتل

ما هي طريقة تنظيف الأنف المثلى والأكثر حفاظًا على صحتنا؟

إن الطريقة المثلى والأكثر حفاظًا على الأنف وصحتنا لتنظيف الأنف هي غسلها وتنظيفها بالماء البارد أو ماء الملح المعقم من الصيدليات، ولعل الإسلام جعل تنظيف الأنف أمرًا ضروريًّا يحدث 5 مرات يوميًّا خلال الوضوء للصلاة.

لذلك لا حاجة لك لإدخال إصبعك داخل أنفك بعد الآن.

قبّل النساء في الشارع دون موافقتهن.. فماذا حدث؟

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل