فيديو| مقالب السعوديين.. ما بين الكوميديا والدراما

يتشارك الأصدقاء الأوقات السعيدة والهموم معاً، وأيضاً المقالب التي تحصل بينهم، فقيامهم بعمل المقالب لبعضهم البعض يضفي نكهةً جميلةً تبقى لها ذكرى خاصةً سيتذكرونها، ولو بعد سنين طوال.
 
ولكن أحياناً تخرج المقالب عن السيطرة، فعلى سبيل المثال قام شاب سعودي العام الماضي بعمل مقلب في زميله مستخدماً كلاب الحراسة الخاصة به، حيث طلب من كلابه أن تمازح صديقه، إلا أن الكلاب قامت بالهجوم على صديقه وقامت بعضه وتمزيق ملابسه، وعجز كلاهما عن إثناء الكلاب على التوقف إلا بعد أن تعرض صديق صاحب الكلاب للعض بالفعل ونزول الدماء منه.
 
 
في حين يقوم بعض الشباب بعمل مقالب غير لائقة أو مع أشخاص أكبر منهم سناً، مثل هذا الفيديو الذي يظهر رجل وهو يصلي برفقة شباب في الصحراء، إلا أنهم الشباب خدعوه وحفروا حفرة من خلفه وعند وقوفه من السجود سقط فيها منقلباً على ظهره.
 
 

ولكن من المعروف من المقالب أن الهدف منها أن تخلق موقفاً مضحكاً ينشر الألفة والسعادة بين المجتمعين، مثل هذا المقلب الذي استضاف فيه مجموعة من الشباب اثنين من زملائهم خلال وجودهم في البر «الصحراء»، وطلبوا منهم أن يجلسوا على سجادة مفروشة على الرمال، وبمجرد دخولهم إلى وسط السجادة فوجئوا بأن أسفلها حفرة سقطوا فيها، ومقلب آخر يتقمص فيه شاب شخصية "الزومبي" أي الأموات حيث خرج في الشوارع؛ ليخيف الناس بمظهره.

 
 
 
وأخذنا رأي بعض الأشخاص حول كيف يتم تقبلهم للمزاح من أصدقائهم، وما المقالب التي تعرضوا لها، فقال أحمد الشمري:" تعرضت لمقلب لن أنساه طوال حياتي، ففي اختبارات القياس ترسل النسب إلى الهواتف المحمولة، وفي تلك الأثناء وقبل النتيجة قام أحد الأصدقاء بتخزين رقمه بنفس مسمى الجهة التي سترسل النتيجة، وقام بإرسال نتيجة الاختبار بنسبة 96%، وقمت بزف الخبر لأهلي وأصدقائي، وبعد ذلك اكتشفت أن نسبتي 67% وأنّ هذا المقلب كان من تدبير أحد أصدقائي المقربين، وقد قاطعت صديقي لفترة، وبعد ذلك عدنا أصدقاء". 
 
أما بالنسبة ليوسف الخالدي فقد أكد بأنه لا يحب المقالب، ولم يقم بأي مقلب بحياته لأنه يحترم الناس، واعتبر المقلب استهتاراً ولعباً بالمشاعر؛ لأنّ الغالبية لا يقبلون بها مهما كانت. 
 
فيما أوضح فيصل عبد الله بأنّ أحد أصدقائه قام بعمل مقلب عندما اتصل به ولم يجب، وظل يوماً كاملاً يحاول الاتصال به، إلا أنه لم يجب على أي اتصال، عندها اضطر للاتصال بأخيه، فقام بإبلاغه بأنه توفي، ويكمل فيصل:" أصابتني حالة من البكاء الشديد لأنني فقدت أعز أصدقائي، وبعدها بساعة وجدت صديقي يطرق باب المنزل وأخبرني أنه مقلب، ففرحت لأنه لم يمت وكانت هذه مجرد مزحة ولكن اعتبرتها مزحة ثقيلة جداً يجب عدم المزاح بها". 
 
ويرى الدكتور محمد عبد الرحمن، أخصائي اجتماعي، أنّ المزاح جيد بين الأصدقاء؛ فهو كسر للروتين، ويضيف أجواءً من الضحك والفرح بينهم، ولكن توجد بعض المقالب التي لا يتقبلها البعض ولا يتحلون بالصبر عند معرفة أنه مقلب، فالمقالب تحدث ولكن الأفضل أن تكون خفيفةً، ولا تؤذي أحداً فبعض الأشخاص يستخدمون المقالب الثقيلة مثل استخدام ألعاب نارية عند نوم أحد الأصدقاء، فمن الممكن أن يصاب الشخص بنوبة قلبية، أو التخفي كوجود شخص غريب بالمنزل ويصبح هنالك تعارك ينتهي بإصابات أو حادث غير مرغوب به، وينقلب المزاح من مقلب لحادث".   
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

بعد تصريحات الطفلة.. أول تعليق من «MBC» عن حذف فيديو هايدي محمد في ذا فويس كيدز

أثار خروج المتسابقة المصرية هايدي محمد في برنامج مسابقات الغناء "ذا فويس كيدز "، واستبعادها من البرنامج الكثير من ردود الفعل، وخاصة بعدما تحدث البعض حول حذف المقطع الفيديو الخاص...