اختتام المعرض الدولي للقهوة والشوكولاته بنسخته الثالثة (صور)

main image
8 صور
وسط حضور كثيف لشخصيات محلية ودولية
 
اختتمت يوم الجمعة فعاليات معرض الدولي للقهوة والشوكولاتة 2016 والذي أقيم في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض في الفترة من20 ديسمبر إلى 23 ديسمبر.
 
ولاقى المعرض نجاحاً منقطع النظير بين جميع فئات المجتمع السعودي، خصوصا لمحبي القهوة وعشاق الشوكولاتة  وقد شهدت فعاليات المعرض إقبالا وحضوراً كثيفاً من الزوار من داخل المملكة ومن مواطني دول الخليج العربي، حيث بلغ عدد الزوار طيلة أيام المعرض الذي أستمر أربعة أيام أكثر من 60 ألف زائر شكلت نسبة رجال الأعمال منهم 25% .
أرضية مثالية لالتقاء الخبرات
 
شكل المعرض ملتقى مهم للمهتمين وللمستثمرين، حيث وفر فرص تطوير الأعمال وزيادة التبادل التجاري، كما مثل أرضية مثالية لالتقاء الخبرات وكل ما يفيد في خدمة المنتجين والموردين والمستوردين العاملين في قطاع القهوة والشوكلاتة في منطقة الشرق الأوسط، التي تتميز بارتفاع معدل استهلاك الشوكولاتة وحضورها في جميع المناسبات، إلى جانب الدور التقليدي الذي تلعبه القهوة في الثقافة العربية، فيما تشير التوقعات إلى احتمال ارتفاع مبيعات والشوكلاتة في المنطقة خلال السنوات القادمة
 
مشاركة شبابية فعالة
 
و شارك عدد من الشباب والشابات السعوديين المهتمين والمستثمرين بعرض استثماراتهم وابتكاراتهم في ما يختص بالقهوة والشوكولاته وتقديم كل ما هو جديد ومميز في هذا المجال من منتجات ذات قيمة وجودة عالية إضافة إلى التقائهم بتجارب وخبرات شباب وشابات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي الذين عرضوا أبراز تجاربهم الاستثمارية والابتكارية في تحضير القهوة وأعداد الشوكولاتة، متمنين أن تصل منافساتهم للعالمية وتحقيق طموح دولهم في تحفيز ورفع الإنتاج المحلي.
كما عبّر المشاركين عن سعادتهم في المشاركة، حيث طالبوا المزيد من هذه المعارض التي تساعد وتساهم في تسويق المنتجات المحلية والتعرف على المنافسين في السوق وعقد الصفقات التجارية، وتساعد المواطن في التعرف بكل ما هو جديد في عالم القهوة والشوكولاتة. وتساهم في  تحقيق رؤية المملكة 2030 و دعم الاقتصاد الوطني.
 
وأبدى زوار المعرض رضاً كبيراً حول تنظيم المعرض ومشاركاته القوية ورسالته الأساسية ، وتعرفوا على منتجات القهوة و الشوكولاتة المصنعة محليا ودولياً.
 
وأشاد عدد من زوار المعرض من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بفعاليات المعرض المختلفة والمتعددة وما احتواه من مشاركة فعالة من قبل المهتمين والمستثمرين من فئة الشباب الذين حققوا طموحاتهم في الاحتراف في تحضير القهوة وأعداد الشوكولاتة المشهورة برواجها عربيا وعالميا، وتنوعها بين الفرنسية والأمريكية والعربية.
 
كما أشادوا بمشاركة دولة تنزانيا بمنتجات من القهوة والشاهي ومشاركتهم في المعرض كدولة أفريقية تشتهر بإنتاج البن الفاخر، كما أبدوا اهتماماً كبيراً بالبرنامج العلمي المصاحب للمعرض.
 
ندوات ومحاضرات وورش عمل متميزة
 
وشهدت القاعات المخصصة لورش العمل والمحاضرات حضوراً كثيفا من زوار المعرض من جميع فئات المجتمع، الذين حرصوا على الاستفادة مما يقدمه خبراء عالميين، ورواد أعمال سعوديين من موضوعات ذات علاقة بصناعة القهوة والشوكولاتة، وتسلط الضوء على الأساليب والطرق المثلى للوقوف على جودة هذين المنتجين، والآليات الممكن استخدامها لمعرفة الأفضل وفقاً لطريقة الإعداد، من خلال مجموعة محاضرات قدمت عبر ندوة بعنوان "سلسلة القيمة في القهوة المختصة"، عقدت خلالها محاضرة بعنوان "توريد القهوة"، ومحاضرة "تحميص القهوة وخدمة العملاء، وأخرى بعنوان "مشهد القهوة المحلي والعالمي"، و"مسابقات القهوة"  
مشاركات الأطفال إثراء ومتعة 
 
ونظم المعرض هذا العام جناح للأطفال تضمن فعاليات وأفكار متجددة، تنوّعت بين التعليم والترفيه، إضافة إلى تعزيز ملكة حب العمل، وصناعة الشغف والإبداع لدى الأطفال من زوار المعرض.
 
حيث تضمن الجناح عددًا من الأنشطة المكثفة التي تناسب حاجة الطفل، بهدف تكوين ميول لصناعة الشخصية من خلال التركيز على جوانب من أهمها: تنمية مهارات الطفل الحركية والإبداعية والفكرية، وتنمية إدراكه للعمل والاعتماد على النفس. بالإضافة إلى الأعمال الفنية والتزيين، و قدم الجناح ورش وأنشطة يشترك فيها الصغار، وذلك بوسائل عديدة لمتعة الطفل وتشجيع إبداعه وإثراء خياله بما يتناسب من أفكار وأنشطة وأساليب لعمر الطفل.
 
يذكر أن معرض القهوة والشوكولاتة معتمد من الجمعية الأمريكية للقهوة المختصة والجمعية الأوربية للقهوة المختصة و يعد أكبر معرض مختص في الشرق الأوسط حيث شارك في  النسخة الثالثة أكثر من 130 جهة محلية ودولية ويشمل المعرض الذي نظمته شركة أعالي على أربعة أقسام  تشمل قسم رجال الأعمال والمستثمرين وقسم الزوار وقسم ورشات العمل وقسم للفعاليات والمسابقات.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال