أنسب الأوضاع الجنسية لزوجتك أثناء الحمل.. «حافظ على حياة طفلك»

main image

على عكس ما يعتقد الكثير من الأزواج بأنه لا جنس مع فترة الحمل التي تمر بها زوجاتهم خوفًا على الأم والجنين؛ تعد ممارسة الجنس في فترة الحمل علاجًا نفسيًّا وبدنيًّا للمرأة الحامل، ولكن السر يكمن في الطريقة التي يجب أن تتم بها ممارسة العلاقة الجنسية.

مخاوف جنسية قد تثير قلقك لكنها لا تهم زوجتك!

ففي التقرير التالي سوف نتعرف إلى أفضل الأوضاع الجنسية بالنسبة إلى الحوامل التي تحقق لهن المتعة والراحة النفسية؛ لكي تجعل فترة حمل زوجتك سهلة وبسيطة على المستوى البدني والنفسي.

1-وضع الملعقة

من أكثر الأوضاع أمانًا على المرأة الحامل؛ لأنه يخلو من أي ضغط على الرحم ومنطقة البطن؛ فهي تستلقي على جانبها ويكون الزوج خلفها.

2-وضع الفارسة

في هذا الوضع يكون الزوج مستلقيا والزوجة هي التي في الأعلى، ويعد مناسبًا في الأشهر الأولى من الحمل؛ لأن منطقة المعدة لا تكون قد انتفخت بعد، وبالتالي يمنح هذا الوضع تحكمًا أكبر في عملية الاتصال الجنسي.

لن تصدق ما تقرأه.. أغرب القوانين الجنسية في العالم!

3- الوضع الخلفي

في هذا الوضع تأخذ الزوجة وضعية السجود، كالتي في الصلاة، بينما يكون الزوج في الخلف.

4- وضع الحافة

تمت تسميته بهذا الاسم لأن الزوجة تكون على حافة الفراش مستلقية بينما يكون الزوج في الخلف، وهذا الوضع مناسب للأشهر الأولى من الحمل.

- هل هناك خطر على الجنين؟

بالنسبة إلى ممارسة العلاقة الجنسية في أثناء فترة الحمل فلا تقلق أيها الزوج؛ فلا يوجد أي ضرر على الجنين، وذلك بسبب الطبقة المخاطية السميكة التي تقفل عنق الرحم وتساعد على حمايته ضد الالتهابات، كما أن كيس الحمل والسائل الأمينوسي بداخله وعضلات الرحم تقوم بحماية الجنين.

لهذا أصبحت الكثير من الزوجات تكره العلاقة الجنسية

- ما الشروط التي يجب توافرها في الأوضاع الجنسية؟

يجب أن تحرص جيدًا على أن يكون الوضع الجنسي مريحًا لبطن وظهر الزوجة في المقام الأول، وأن يكون مريحًا لك بشكل عام.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة